نصائح للوقاية من الاصابة بالسرطان

صورة , الاصابة بالسرطان , الأورام الخبيثة
السرطان

ما هو السرطان؟

بتعريف مُبسط عن الاصابة بالسرطان هو إنقسام غير طبيعي وغير مُتَحَكم فيه للخلايا، وينتج عنه بعض الكتل والتغيرات في نسيج الخلية المُصابة، أو في الأنسجة المجاورة لها، أو قد تنتقل إلى مناطق بعيدة عن طريق الدم أو عن طريق الجهاز الليمفاوي.

ويُطلق عليه الأورام الخبيثة.

هل يدخل العامل الوراثي في الاصابة بالسرطان ؟

قالت “د. إيمان بخاري” استشاري ورئيسة وحدة الطب التلطيفي بقسم الأورام بمدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية. لا يمكن تأكيد الدور الوراثي في الاصابة، وإن كانت توجد نسبة مُعتبرة من الاصابة تتعلق بالجينات.

هل يُساعد التفعيل السنوي لليوم العالمي للسرطان في التوعية بالمرض والحد من إنتشاره؟

أشارت د. إيمان إلى أنه تُعد الأنشطة التوعوية المُمارسة في اليوم العالمي بالسرطان مهمة جدًا في زيادة الوعي الصحي عند الناس بهذا المرض، وبالأنواع المختلفة منه.

إلى جانب دعم اللقاءات الإعلامية في هذا اليوم للتوعية بالسرطان وأنواعه وعلاجاته وطرق الوقاية منه.

هل تتسبب بعض الأغذية في الاصابة بالسرطان؟

أكدت “د. إيمان” أنه إلى الآن مازالت الأبحاث الطبية تحاول الكشف عن السبب الأساسي وراء الاصابة بالأورام السرطانية، فكل نوع من أنواع السرطان له مُسبباته التي تختلف عن مُسببات الاصابة بنوع آخر، وكلها عبارة عن فرضيات ونظريات أُثبتت مخبريًا، لكن مازال السبب الأساسي مجهولًا.

ويمكننا القول بوجود عوامل خطر إذا تجنبها الإنسان قد يتقي شر الاصابة بالأورام السرطانية، مثل:
• التدخين فهو من العوامل القوية المؤدية إلى الاصابة بسرطان الرئة.
• التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات غير مدروسة عامل أساسي في الاصابة بسرطان الجلد.
• الإصابات الفيروسية كالورم الحليمي، فهو من العوامل المؤدية للإصابة بسرطان عنق الرحم. لهذا وُضع له التطعيمات الخاصة.

• الاصابة بالكبد الوبائي B و C، لأنها تؤدي إلى سرطان الكبد.

لذا لها تطعيمات وتحصينات خاصة بجدول التطعيمات التي يحتاجها الإنسان صغيرًا.
نمط الحياة الذي يميل إلى الكسل والخمول وتناول الأغذية الدسمة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
بعض المُلوثات الجوية، وبخاصة الموجودة في بعض الدهانات عند إستنشاقها.

كيف يتم تشخيص الاصابة بالسرطان؟

تتعدد وسائل تشخيص الاصابة بالسرطان، ومنها:
• ظهور علامات وأرقام طبية في تحاليل الدم، وهي معروفة للمتخصصين والأطباء.
• بعض الفحوصات الإشعاعية، من أشعات مقطعية، وأشعات مغناطيسية، وأشعات نووية.
• أخذ عينة من أي كتلة أو ورم يظهر في الجسم وتحليلها مخبريًا.

هل يمكن الفحص المبكر للإصابة بالسرطان؟

نُشير هنا إلى الدور الرئيسي لطبيب الأسر في الإكشاف المبكر للإصابة بالسرطان، لأنه يمتلك معلومات كاملة عن التاريخ الأُسري مع مرض السرطان، كما أن له توجيهات بإجراء بعض التحاليل والفحوصات الكاشفة عن الأورام السرطانية في أعمار صغيرة.

ومع هذا فليس كل نوع من السرطان يمكن الكشف عنه مبكرًا، ولكن يمكننا توعية الناس بالأعراض والتغيرات الشائعة والمُنذرة بخطر الاصابة بالسرطان كعلامة على ضرورة مباشرة الطبيب فورًا للفحص والتشخيص، منها:
• النزول المفاجيء لوزن الجسم بنسبة لا تقل عن 10% خلال آخر ستة أشهر بدون مجهود منه أو ممارسة الرياضة أو إتباع الحميات.
• التغير في مستوى وتُون الصوت.
• صعوبة البلع.
• تغيرات في عمليات الإخراج (التبول والتغوط).
• تغير في الجلد بوجود بقع أو حدوث نزيف من بثور وشامات موجودة عليه.
• عدم الإلتئام السريع للجروح والإصابات.
• الإرتفاع العالي والمستمر المتكرر لدرجة حرارة الجسم بدون سبب واضح.
• التعرق الشديد والغير مُفسر، وبخاصة أثناء الليل.

ما أبرز النصائح الطبية الخاصة بمرض السرطان؟

في البداية ننوه عن أن الاصابة بالسرطان ليس من الأمراض القاتلة ولا المُعدية ولا من الأمراض التي لا يُرجى بِرأُه، فبسبب الأبحاث الطبية الحديثة هو من الأمراض التي لها العديد من العلاجات الناجعة، لكن يعتمد الأمر على مرحلة تشخيص المرض، فكلما كان التشخيص في المراحل الأولى من المرض كلما زادات نسبة الشفاء.

ما مضمون وهدف الكُتيب الذي قُمتم بتأليفه لذوي الإحتياجات البصرية الخاصة؟

أشارت د. فاطمة إلى أن المُؤَلَف عبارة عن جزئين، يختص الأول بالحديث عن الوعي تجاه الثدي، لأهمية ذلك لكل سيدة. والجزء الثاني يختص بطرق الفحص المبكر عن سرطان الثدي، ابتداءًا بالفحص الذاتي ثم الإكلينيكي ثم النانوجرام (أشعة الثدي).

والعامل المُحفز لتأليف هذا الكُتيب بطريقة براين الخاصة بأصحاب الإحتياجات البصرية، هو الشعور الذاتي بالمسئولية المجتمعية تجاه هؤلاء الفئة من المجتمع. فكل برامج التوعية ومع الأسف الشديد كانت موجه لسليمي النظر من السيدات، ولم تُخلق فرصة أو وسيلة واحدة لمساعدة الكفيفات على التوعية بسرطان الثدي وطرق الوقاية منه وعلاجه، ولهذا كان هذا الكُتيب.

وطبيًا 80% من الأورام التي تُصيب الثدي حميدة في مبدأها، لذلك من حق هذه الشريحة التعرف وزيادة ثقافتهن الصحية عن الأورام وأشكالها وأعراضها والأمراض التي تساعد على ظهورها، لإمكانية التعرف عليها مبكرًا للوقاية من تطورها ووصول المرض لدرجات خطيرة.

ما أهمية تعزيز الوعي الصحي بمرض السرطان؟

يعتبر الكشف المبكر مفتاح العلاج والشفاء الكامل، وهذه هي الرسالة الأهم في كل برامج التوعية المنفذة على مستوى العالم، فتأخر الكشف عن المرض لما بعد التطور ودخوله مراحل متأخرة، من أهم العوامل التي لا تجعل أهمية أو قيمة للعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: