نصائح لكل ست بيت لترشيد الإنفاق

صورة , التوفير , الترشيد , الإدخار , ترشيد الإنفاق

لاشك أننا في عصر أكثر ما يميزه الغلاء المبالغ فيه وارتفاع الأسعار الجنوني، ولا شك أيضًا أن أعباء الحياة وتكاليف المعيشة في زيادة مطردة، وأن أصحاب الدخول المتوسطة أو من هم أقل درجة يعانون معاناة بالغة من ذلك الأمر، ومن ثم فإن تعلم فن الاقتصاد والتدبير وطرق ترشيد الإنفاق أصبحت أمورا ضرورية وليست من باب الرفاهية، فالجميع بحاجة إلى استغلال أي فرصة يمكن أن توفر قدرًا من المال لسد احتياجات مؤجلة قد تكون ضرورية جدًا.

وهنا في هذا المقال قررنا أن نوجه حديثنا إلى كل ست بيت تتولى إدارة الانفاق، لنطرح أمامهما بعض الأفكار الذهبية البسيطة والعملية والتي قد تصنع فارقًا كبيرًا في حياتها المالية وقد توفر قدرًا من المال لا يستهان به مع مرور الوقت، فقط تأملي تلك النصائح جيدًا وحاولي أن تجربيها بنفسك، وستلمسين الفارق بصورة واضحة ومرضية.

نصائح عملية تساعدك على التوفير والترشيد

تعاملي مع موارد الطاقة بحرص ودون إهدار: فواتير الماء والكهرباء والغاز تعتبر من النفقات الضرورية جدًا التي لا نقاش فيها، كما تعتبر أيضًا من أعلى النفقات، كما أن أسعار الماء والكهرباء في تزايد مستمر، لذا فإن عليك أن تتعاملي مع تلك الموارد بحرص شديد وتتركي عادات الإسراف والإهدار التي يفعلها الكثير من الناس للأسف الشديد، وعلمي جميع أفراد أسرتك تلك الأمور، فلا داعي لترك جميع الأنوار مفتوحة وأنتم في مكان واحد، أو ترك المراوح أو التليفزيون أو غيره يعمل دون حاجة إليه، فضلا عن العبث الرهيب في استخدام المياه.

حافظي على أجهزة البيت: نفقات الصيانة التي يتطلبها حدوث أعطال تأتي مفاجأة وقد تكون عالية مثل أعطال التكييف أو الثلاجة أو غيرها، لذا فاحرصي دائمًا على الحفاظ على أجهزتك والتعامل معها وفقا لتعليمات الاستخدام الصحيحة حتى تتجنبي تلك النفقات بقدر المستطاع، وعلمي أبنائك تلك الثقافة.

اختاري لبيتك الأجهزة الموفرة للطاقة: عند شراء الأجهزة الكهربية ابحثي دائمًا عن الأنواع الموفرة للطاقة، حتى وإن كانت أغلى قليلا من الأجهزة العادية إلا انها في النهاية تعتبر أوفر بكثير على المدى البعيد.

قومي بعملية الغسيل والكي بنفسك: بعض الخدمات حين تتم خارج البيت مثل الغسيل والكي تمثل نفقات إضافية لا داعي لها، فحاولي ان تقومي بها بنفسك ولا تلجئي لعملها بالخارج إلا في أضيق الحدود وعند الضرورة.

اكتبي قائمة بالاحتياجات ورتبيها حسب الأولوية: دائما اكتبي كل احتياجات البيت في قائمة ورتبيها حسب الأولوية والأهمية، ولا تجعلي عملية التسوق ارتجالية لأن تلك الطريقة كفيلة بتضييع كل ما تملكين حتى لو معك ملايين الجنيهات، لأن الشراء بحسب الرغبة فقط كارثة بكل المقاييس فنحن نرغب في امتلاك كل ما هو جميل مما تقع عليه أعيينا.

اشتر بالجملة كل ما أمكن: فكرة الجملة أوفر بكثير من القطاعي ويمكنك أن تلجئي إليها عند شراء الأشياء طويلة العمر القابلة للتخزين مثل الحبوب والبقوليات والسكر والشاي فهي تبقى لشهور ولا غنى عنها، والشراء بالجملة يوفر لك مبلغًا لا بأس به.

تخلي تمامًا عن الوجبات الجاهزة واصنعي المخبوزات في البيت: عالم الانترنت وبرامج الطبخ لم تترك لأي ربة منزل حجة، علمتها كل شيء، لذا فمن الذكاء أن تتخلى عن شراء الوجبات الجاهة أو المخبوزات التي ارتفعت أسعارها، وتحاولي صناعتها بالمنزل فستوفرين وتحصلين على كميات كبيرة، فضلًا عن ضمانات الأمان والنظافة.

تعلمي إعادة تدوير الملابس القديمة والأشياء المستعملة: تدوير الأشياء القديمة من الأدوات والملابس وغيرها يعتبر فكر راق واقتصادي رائع جدًا يلجأ إليه المرفهون والمحتاجون على حد سواء، فهو يفجر طاقات ابداعية ويوفر مبالغ مالية كبيرة، فمثلا اصلاح قطعة ملابس قديمة وإعادة تشكيلها واستخدامها أوفر بكثير من جلب أخرى جديدة، وهكذا في التعامل مع كافة المواد التي في أيدينا.

خصصي حصالة للفائض: تعتبر الخطوة الأخيرة والأكثر تحفيزًا على الإطلاق أن تخصصي حصالة تجمعي فيها كل المصاريف التي كان من المفترض أن تنفق وأنت استطعت بحكمتك وتدبيرك تفيرها، ولتكافئي نفسك وأسرتك في نهاية العام مثلا بجهاز جديد يحتاجه المنزل أو شراء قطعة ذهبية كخاتم أو نحوه مما ادخرته وتعبت في توفيره، فهذه الخطوة سوف تشجعك وتشجع أفراد الأسرة على التوفير وتجعل الجميع يلمس ثمرة هذا الادخار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: