عمليات نحت الجسم وشفط الدهون عند الرجال

نحت الجسم

لقد تزايد اقبال الرجال وخاصة الشباب على عمليات نحت الجسم وشفط الدهون، كي يحصلون على جسم صحي ورشيق، تظهر فيه العضلات وتكون أكثر وضوحاً.

ومن أكثر أماكن تراكم الدهون في الجسم هي منطقة البطن والأرداف، حيث يصعُب التحكم بها. لذلك يلجأ العديد من الرجال إلى العمليات الجراحية وخاصة عملية نحت الجسم للتخلص من هذه المُشكلة.

لماذا يلجأ الرجال إلى عمليات نحت الجسم

يقول “الدكتور جمال جمعة” استشاري جراحة التجميل: يُقبل الرجال والنساء على عمليات نحت الجسم للحصول على جسم رياضي متألق وجذاب.

فقد أصبح اليوم الجسم الرياضي هو الأكثر طلباً ورغبة من كلا الجنسين الرجال والنساء. ومن هنا فقد باتت عمليات نحت الجسم منتشرة بين الشباب.

وتتم عمليات نحت الجسم بغرض إظهار العضلات الموجودة بالفعل، من خلال ممارسة الرياضة. ولكن هناك بعض المناطق التي يصعُب التخلص منها بممارسة الرياضة أو باتباع الحميات الغذائية.

ومن هذه المناطق منطقة البطن والأرداف. ومن ثم يلجأ الرجال إلى عمليات نحت الجسم وشفط الدهون.

كما تعُد عمليات نحت الجسم آخر حل يتوصل إليه الرجل بعد فشل كل المحاولات الأخرى. بعكس المرأة التي تلجأ إلى عمليات نحت الجسم كحل أول. فهي ملجأ أخير للشباب بعد فشل الحمية والرياضة.

كيف تتم عمليات شفط الدهون؟

لقد تطورت عمليات شفط الدهون وتعددت في الآونة الأخيرة. فقد تطورت عمليات النحت وأصبحت لرسم الجسم وليس فقط فقدان الوزن. أما عن دهون البطن فيُمكن تصنيفها إلى نوعين وهما:

  • دهون تحت الجلد: وهي ما تتم عليها عملية نحت الجسم، حيث يتم شفط هذه الدهون.
  • دهون داخل البطن بين الأمعاء: لا يُمكن التخلص من هذه الدهون عن طريق عمليات نحت الجسم. ولكن يتم التخلص منها بالحمية وممارسة الرياضة.

فدهون تحت الجلد تُسبب طبقة ما بين العضلة والسطح الخارجي، فتُغطي العضلة وتُخفيها، ولا تظهر بشكل واضح. ولا تظهر هذه العضلات مع ممارسة الرياضة، لذلك يلجأ الرجل إلى عمليات نحت الجسم.

كان العلاج سابقاً يتم من خلال أنبوب الشفط. فيتم إدخاله تحت الجلد وسحب الدهون. ثم تطورت عمليات شفط الدهون، لا سيما مع وجود ترهلات الجلد بعد العملية.

واليوم أصبح العلاج من خلال الموجات فوق الصوتية Ultrasound، وقد تطورت عمليات الشفط وخاصة مع بدايات عام 2020، ومن أكثر التطورات انتشاراً هو الشفط بالغازات النبيلة.

فسابقاً كان يتم شفط الدهون، وبعد ذلك يتم ترك الجسم ينكمش بمفرده، أما اليوم بعد التخلص من عملية إذابة الشحوم. يتم ادخال أحد الغازات النبيلة مثل غاز الهيليوم Helium، أو غاز الارغون Argon تحت الجلد.

ثم بعد ذلك يتم اشعال الغاز عن طريق الراديو فريكونسي Radio Frequency. وهذا الغاز غير مُشتعل، فلا يجب القلق منه.

وبعد تفاعل الغاز مع الطاقة يتم تكوين حرارة تصل إلى 41 درجة تحت الجلد. وتؤدي درجة الحرارة العالية إلى انكماش الألياف والجلد. مما يُساعد على تحسين الشكل الخارجي للجسم. وتُعد هذه العملية أكثر إفادة للسيدات اللاتي يُعانين من السيلوليت.

واقرأ هنا عن العلاقة بين السمنة وأمراض الروماتيزم والمفاصل

عمليات نحت الجسم ونتائجها

يتم إجراء عمليات سكس باك بطريقتين وهما:

  • إزالة الطبقة الدهنية بين الجلد والعضلات، فتبرز العضلات إذا كانت واضحة وقوية.
  • طريقة خداع البصر: وهي يتم فيها ترك طبقة الدهون الواقعة في الوسط ومسح الدهون الجانبية. وبعد ذلك يتم نحت هذه الدهون فتظهر كأنها سكس باك. أي جميلة المنظر ولكن ملمسها عبارة عن إسفنج.

ويُمكن حقن العضلة بالدهون التي تم شفطها من المناطق الصعبة، وبالتالي: عندما يزيد وزن الرجل تظهر عضلاته بقوة.

هل تتجمع الدهون مرة أخرى بعد شفطها؟

لقد أوضح الطبيب أن كل منطقة في الجسم بها عدد معين من الخلايا، ويتم إزالة هذا العدد عن طريق الشفط. أي إذا كان لدى الشخص حوالي 100 خلية يتم إزالة 90 وتبقى 10 خلايا.

وهذه النسبة لديها قابلية للتوسُع في الحجم وليس العدد. فيظل عدد الخلايا 10 ولكن الحجم يُمكن أن يكبر، ولكن إلى نسبة مُعينة.

ومن هنا يُمكن للدهون أن تعود بعد الشفط ولكن ليست بنفس الكمية السابقة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: