موضوع تعبير عن عيد الأم كامل بالأفكار والعناصر

موضوع تعبير عن عيد الأم

نعم فإن انتساب الابن لأمه ومشابهتها محض فخر واعتزاز، ووجودها نعمة من الله عز وجل وفضل، ولا شك أن الأم هي أكثر إنسان في هذه الحياة يتعب لصالحنا ويضحي لأجلنا بكل ما يملك من الوقت والجهد والمال، وأكثر شخص يتمنى أن يرانا في أفضل صورة وأن يرانا في أعلى المناصب، فالأم تتمنى لنا الخير المطلق، بكل صوره ومعانيه، وتتمنى لنا أن نكون أفضل من في هذا العالم بأسره.

وفي ظل دوامة انشغال الأم بالأبناء والتفاني في خدمتهم ومحبتهم تنسى الأم نفسها وتنسى رغباتها، وتجور كثيراً على حقوقها وحظوظ نفسها من الراحة أو الاستمتاع أو الرفاهية، بل والمؤسف جداً أننا نحن الأبناء ننسى أمهاتنا وننسى فضلهن علينا، ونستمر في استنزافهن بلا رحمة ولا هوادة دون أن نتوقف برهة ونتساءل عن احتياجاتها أو نقتطع من أوقاتنا ساعات أو لحظات نعبر لها فيها عن حبنا وتقديرنا أو نهاديها ببعض هدايا بسيطة نذكرها أنها ببالنا وفي قلوبنا.

وهنا وبما أننا لا يفصل بيننا وبين الاحتفال بعيد الأم إلا أيام فسنتوقف لحظات ونكتب موضوع تعبير عن عيد الأم، نطرح فيه بعض الجوانب الخاصة بالأم وبالاهتمام بها والاحتفاء بعيدها، وكيف يجب أن نجعل أيام العام كلها عيد للإنسانة التي تستحق منا كل ذلك وزيادة، فتابعونا.

واقرأ كذلك موضوع تعبير عن عيد الأم

عيد الأم أقل تقدير

الأم هي الشخص الوحيد الذي لا نهاية لفضله ولا حد لمعروفه، نظل طوال العمر مدينين لها بالفضل والجميل طوال العمر، لأنها منذ قدومنا إلى الحياة وهي تبذل أقصى ما في وسعها لتسعدنا وتحقق لنا الراحة، ولأن تعبها لأجلنا لم يتوقف عند مرحلة ولم ينقطع عند عمر معين، بل هو ممتد، ومتواصل.

كذلك فالأم هي الشخص الوحيد الذي يعطي دون أن يأخذ، ويمنح الوقت والجهد بلا مقابل، ويضحي بكل شيء دون انتظار عوض سوى نجاح الأبناء وسعادتهم وتفوقهم وصلاح حالهم في الدنيا والآخرة.

ما رأيك بمقال ضخم هنا: عيد الأم: المناسبة كاملة

وكما ذكرنا آنفاً فإن عطاء الأم وانغماسها في رحلة التربية والتزاماتها لا يعطيها فرصة للاهتمام بنفسها ولا تحقيق طموحاتها وأمنياتها الخاصة، وما يزيد الأمر سوء أننا نحن أيضًا ننسى الاهتمام بها ويفوتنا تقدير جهدها.

كل هذا دفع البعض إلى اختراع أو تخصيص يوم للأم نحتفل فيه بها، ونحدث عنها ونقدم لها فروض الحب والولاء والإحسان، وكأن الناس انتبهوا أن حق الأمهات مهضوم وتقدير جهودهن ضائع، فجعل يوم 21 مارس يوم الأم في مصر، تتردد فيه عبارات المدح والثناء للأمهات، ونعيد فيه النظر للعلاقة بالأم وما ينبغي أن تكون عليه وما ينبغي أن تعكسه من معاني الحب والامتنان والشكر والعرفان.

وهنا إنشاء عن عيد الأم

مظاهر احتفالات المصريين بعيد الأم

ان مظاهر الاحتفال بعيد الأم عند المصريين تتخذ عدة طرق تعكس في مجموعها صخباً كبيراً واختفاءً بدور الأم واعترافاً بأهميتها في تحقيق الراحة والرفاهية، والدافع الحقيقي الذي تقدمه الأم للاستمرار ومواصلة مسيرة الحياة برغم مشقاتها ومتاعبها وكبدها الذي لا يكاد ينفصل عنها، ولعل من أبرز صور الاحتفال والتي ترسم صورة رائعة وواضحة لتقدير الأم وتقدير دورها ما يلي:

  • تكريم الأمهات المثاليات: من المظاهر الرائعة أن الاحتفال بعيد الأم يدفع بعض المسؤولين وبعض المؤسسات الكبرى إلى الالتفات لجهود الأمهات الذين كلفتهن الحياة بأعباء إضافية فكن لأبنائهن الأمهات والآباء والداعمين والممولين في نفس الوقت، ومن ثم تكريمهن وتوجيه الشكر والتقدير لدورهن الهام والحيوي في حياة أبنائهن، وربما يكون هذا من أفضل مظاهر الاحتفال غير أن التكريم لا يشمل جميع الأمهات، ولو أنصف العالم لكرم كل أم.
  • امتلاء المحلات والأسواق بهدايا عيد الأم: من الملفت للنظر أن تلك المناسبة الاجتماعية والإنسانية الرائعة تخلق فرصة لرواج حركة البيع والشراء فمنا يتعلق بالمنتجات التي تهم النساء والأشياء التي تصلح كهدايا لعيد الأم، فتجد الأسواق تعج بالهدايا وتجد حركة الشراء قد وصلت ذروتها، وهذا خير كبير وفضل عميم يعود في الأصل إلى مصدر الخير ونبع العطاء.
  • تركيز وسائل الاعلام في هذا اليوم على الأم والاحتفال بها: والذي يتخذ عدة مظاهر لعل من أهمها اذاعة بعض الأعمال الفنية التي تتحدث عن الأم أو تذكر تضحيات الأم، وترديد الأغاني الحديثة، والأغاني التراثية القديمة التي ارتبطت بعيد الأم، كما تهتم القنوات بتغطية حفلات تكريم الأمهات ونقلها للجماهير وخاصة كبرى الحفلات التي تقيمها المؤسسات الهامة والمعروفة.
  • تزدحم مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر بتهاني عيد الأم والدعوات لها ونشر الخواطر والقصائد والكلمات المؤثرة في حبها، لتشعر فجأة في هذا اليوم ن كل شيء حولنا يدور في فلك الأم والأم فقط.

وإليك معلومات عن عيد الأم

مزايا تخصيص يوم للاحتفال بالأم

إن من أهم مزايا تخصيص يوم للاحتفال بالأم أنه يخلق فرصة حقيقية لاجتماع شمل الأبناء مع الأمهات، ويخلق فرصة للتزاور والتهادي ونحن في أمس الحاجة إلى تلك الفرصة في ظل الازدحام الرهيب الذي يسيطر على حياتنا ولا يترك لنا فرصة للتزاور أو التهادي أو التعبير للأم عن المحبة والحنين والتقدير.

عيوب تخصيص يوم للاحتفال بالأم

وكغيره من الأمور المستحدثة فإن البعض يرى أن تخصيص يوم للأم لا يخلو من العيوب والسلبيات والتي على رأسها:

  • أن تخصيص يوم واحد للاحتفال بالأم هو اجحاف لحقها وظلم لها، وليس كما يتصور البعض تكريم وتقدير، لأن حب الأم وبرها فريضة على كل إنسان لا تسقط بالمشاغل ولا الضغوط، فهي ببساطة من أعطانا كل شيء رغم المشاغل والضغوط.
  • إن عيد الأم يؤجج عند البعض من لأمهات ممن فقدن أبنائهن أو حرمن لأي سبب وصلهم نار الحسرة والفقد والوجع والحرمان وهن يرين غيرهن من الأمهات ينعمن بصحبة أولادهن وبرهم، وعلى الوجه الآخر فإنه يسبب تعميق الشعور بالحرمان لدى الأبناء والبنات الذين فقدوا أمهاتهم وهم في أول مشوار الحياة ولم يكتب لهم القدر التمتع بوجودهم أو صحبتهم، فيكون في ذلك ما يكون من الوجع والألم.

ويمكنك قراءة مقال عن عيد الأم

يقولون عني

أنني أنا ابن أمي؟

وأني ضعيف تجاه هواها

يريدون وصفي

بما يهني

فقلت

عجبا! من مثل أمي ؟

وحنان أمي؟

وأمان أمي؟

ودفئ أمي؟

من مثل أمي؟

جدير بصبري

جدير بشكري

جدير بانحنائي

قولوا برب البيت من لي مثل أمي

كيف أنسى أنني أنا بعض أمي

أنا لون أمي

وصوت أمي

وحلم أمي

انا الوجع

انا ابن أمي بلا انكسار أو خجل

أنا ابن أمي ولن أمل!!!

وفي الختام

يجدر بنا ونحن نتحدث عن عيد الأم ونكتب موضوع تعبير عن عيد الأم أن نوجه دعوة من القلب لكل ابن أو بنت لا زالت أمه موجودة معه ولا زال يستمتع بصحبتها أن يحاول بكل طاقاته أن نجعل أيام امهاتهم كلها عيد، وذلك بالكلمة الطيبة والودودة الصادقة، والحب الذي نعبر عنه في كلامنا وأفعالنا، بالاهتمام بهن وسؤالنا عنهن والسماح لهن بمشاركتنا تفاصيل حياتنا واطلاعها على كل ما يخصنا.

كذلك فإن من أجمل ما يمكن أن نهدي به أمهاتنا أن نكون عند حسن ظنهن وأن نتق الله في أوقاتنا وأنفسنا لنكون نموذجاً طيباً يجبر خواطرهن ويشعرهن بقيمة ما قدمنه من العمر والتعب.

ونوصيك بإلقاء نظرة عن كثب على: تعبير عن الأم في عيدها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى