من اخترع الفيش الثلاثي؟

وكأن هذا العالم ينقصه المزيد من الصداع، أيا كان الرجل الذي ابتكر هذا «الفيش» يجب أن نتفق على أنه لم يرد خيرا بالبشرية. لا أريد أن أشخصن المسألة تجاهه، لكن، أستطيع أن أقسم على حجم الماضي الأسود الذي يحمله، «فيش» يحمل فتحة مهملة طوال الوقت، لا يمكن أن يبتكره سوى شخص مسكين، قرر في يوم ما بأنه يستطيع أن يفرض عنصرا مهملا على هذا العالم. وللأسف، لقد نجح في مهمته.

وجهة نظر شخصية: فكروا في كل العائلات حول العالم، الذين كانوا يتسمرون حول آلة تحميص الخبز، جائعين، تترقب أنظارهم، قبل أن يكتشف رب العائلة أن هذه الآلة اللعينة ذات «فيش ثلاثي»، يجب أن يشاركهم خبزهم هذا المساء!

مرحبا، إنها الرأسمالية العالمية.

وجهة نظر اشتراكية: الأسواق مفتوحة، يستطيع أي شخص أن يبتكر أي «فيش» بأي عدد من الفتحات، هل أقنع البشرية؟ عندها: إنه يستحق ذلك.

وجهة نظر رأسمالية: عاجل: كيف أستطيع استخدام «الفيش الثلاثي» أرجو المساعدة.

عنوان موضوع في منتدى إنترنتي: «فيش ثلاثي»، ثلاثة!، الثالوث!. ألا يذكركم هذا بشيء؟

وجهة نظر دينية: كانت الحياة بسيطة، الجميع يتحلقون حول المدفأة، كانت ذات «فيش ثنائي»، وكان لا أحد يرى في ذلك أية مشكلة. بعدها أتى التشدد، ساقه لنا التفسير الخاطئ للنصوص، والنتيجة: «فيش ثلاثي».

كاتب تنويري: «مشكور يالغلا».

رد على الموضوع في المنتدى الإنترنتي.

مشروع استيراد «فيش ثلاثي»، قيمة كراسة الشروط ألف ألف ريال.

مناقصة حكومية: القبض على «فيش ثلاثي» في وضع مخل.

عنوان في صحيفة إلكترونية: إذا اتفقنا أنك الفتحة الأولى، وأنا الفتحة الثانية

لا يستطيع الكون أن يمد حياتنا بالكهرباء، دون أن نكون مجتمعين

وحبك الفتحة الثالثة، يجب أن يكون موجودا، أيتها البوتقة

شاعر حداثي: «خذ المفتاح»

شاب يرى أن الحياة بسيطة، لذلك أدار ظهره للعالم: «ما شاء الله، عندك حلووووووول»

بقلم: أيمن الجعفري

واقرأ هنا: مشكلتنا مع الفرح

كذلك؛ يمكنك الاطلاع على: مقومات المذيعة الناجحة.. مقال ساخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: