مقال عن شكسبير

شكسبير

يعتبر ويليام شكسبير (William Shakespeare)، الذي غالبًا ما يطلق عليه شاعر إنجلترا الوطني، أعظم كاتب مسرحي في كل العصور، وأعماله محبوبه في جميع أنحاء العالم، لكن حياة شكسبير الشخصية يحيط بها الغموض، كما كان ويليام شكسبير شاعرًا إنجليزيًا وكاتبًا مسرحيًا وممثلًا في عصر النهضة، وبالإضافة إلى ذلك، كان عضوًا مهمًا في شركة King’s Men للاعبين المسرحيين من عام ١٥٩٤ تقريبًا فصاعدًا.

متي ولد شكسبير

لا توجد سجلات ميلاد تحدد اليوم الذي ولد فيه شكسبير، ولكن سجل الكنيسة القديم يشير إلى أن ويليام شكسبير قد تم تعميده في كنيسة الثالوث المقدس في ستراتفورد أبون آفون في ٢٦ أبريل ١٥٦٤، ومن هنا، يعتقد أنه ولد في ٢٣ أبريل ١٥٦٤ أو بالقرب من هذا التاريخ، وهذا هو التاريخ الذي يعترف به العلماء أنه يوم ميلاد شكسبير.

طفولته

كان شكسبير الطفل الثالث لجون شكسبير، تاجر الجلد، وماري أردن، وريثة من عائلة ثرية، كما كان لشكسبير شقيقتان أكبر سنًا، جوان وجوديث، وثلاثة أخوة أصغر سنًا، جيلبرت، ريتشارد وإدموند.

قبل ولادة شكسبير، أصبح والده تاجرًا ناجحًا وتقلد مناصب عضو بلدية ومساعد المأمور، ومع ذلك، تشير السجلات إلى أن ثروات جون انخفضت في وقت ما في أواخر سبعينيات القرن السادس عشر.

لا يُعرف سوى القليل جدًا عن السنوات الأولى لوليام شكسبير، ولا شيء تقريبًا فيما يتعلق بتعليمه، ويعتقد العلماء أنه من المحتمل أنه التحق بمدرسة King’s New School، في ستراتفورد، التي كانت تُدرس القراءة والكتابة والكلاسيكيات.

زواجه

تزوج شكسبير من آن هاثاواي في ٢٨ نوفمبر ١٥٨٢، في ورسستر، في مقاطعة كانتربري، وكان شكسبير يبلغ من العمر ١٨ عامًا وكانت آن تبلغ من العمر ٢٦ عامًا.

ولدت طفلتهما الأولي، وأطلقوا عليها اسم سوزانا، في ٢٦ مايو ١٥٨٣، وبعد ذلك بعامين، في ٢ فبراير ١٥٨٥، وُلِد توأمان هامنت وجوديث، بينما توفي هامنت في وقت لاحق لأسباب غير معروفة في سن ١١ عامًا.

وفاته

تقول التقاليد أن شكسبير توفي في عيد ميلاده الـ٥٢، في ٢٣ أبريل ١٦١٦، وتظهر سجلات الكنيسة أنه دُفن في كنيسة الثالوث في ٢٥ أبريل ١٦١٦، لكن السبب الدقيق لوفاة شكسبير غير معروف، على الرغم من أن الكثيرين يعتقدون أنه توفي بعد مرض قصير.

تقرأ هُنا أيضًا: أهم شخصيات التاريخ ومعلومات عنهم

بعض الحقائق المهمة عن شكسبير

  • خلال حياته، كتب وليام شكسبير حوالي ٣٧ مسرحية للمسرح وأكثر من ١٥٠ قصيدة! ولا يمكن لأحد أن يقول الرقم الدقيق، لأن بعض أعماله ربما فُقِدَت بمرور الوقت، وربما كتب البعض بمساعدة أشخاص آخرين.
  • في عام ١٥٨٥، اختفى ويليام شكسبير الغامض من السجلات لمدة سبع سنوات تقريبًا! وغالبًا ما يشير المؤرخون إلى هذا الجزء من حياة الكاتب على أنه “السنوات الضائعة”.
  • ثم في عام ١٥٩٢ ظهر فجأة في لندن كممثل وكاتب مسرحي، وقد كان له هناك منافسين غيورين انتقدوا أعماله وسخروا منها، لدرجة أن كاتب يدعي روبرت غرين أشار إليه بأنه “غراب مغرور”.
  • كتب أنواعًا مختلفة من المسرحيات، والتي يمكن تقسيمها جميعًا إلى ثلاث فئات:
  1. تراجيدية – بما في ذلك هاملت، وعطيل، والملك لير وروميو وجولييت.
  2. كوميدية – بما في ذلك الليلة الثانية عشرة وترويض النمرة.
  3. تاريخية – بما في ذلك هنري الرابع وهنري الخامس وريتشارد الثالث.
  4. بحلول عام ١٥٩٧، كان شكسبير قد كتب بالفعل ونشر ١٥ مسرحية من مسرحياته الـ ٣٧، وتوضح السجلات المدنية أنه اشترى في هذا الوقت ثاني أكبر منزل في ستراتفورد، يدعى نيو هاوس، لعائلته.

المراجع: Biography , Natgeokids

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: