ثقف نفسك دينيا.. معلومات وفتاوى دينية إسلامية

ثقف نفسك دينيا , معلومات وفتاوى دينية إسلامية

يجب على المؤمن دومًا أن يعمل تثقيف نفسه في أمور دينه، فهي هدفه في هذه الحياة؛ وذلك بالاستماع إلى أهل العلم في الخطب والدروس والمحاضرات العلمية والفقهية، وكذلك يتابع آراء العلماء والفقهاء في الفتاوى والآراء التي يُدلون بها في الأسئلة المتعلقة بالدين والأحكام. فيعرف المسلم ما يجوز وما يحرم عليه فعله أو قوله.. وغيرها.

في هذا الإطار، نوافيكم بشكل متجدد بفتاوى سأل عنها المسلمون، وقام الشيخ محمد سيد طنطاوي -رحمه الله- بالرَّد عليها، ونحن نعمل على نشرها ليعم النَّفع والفائِدة.

الخشوع في الصلاة

السؤال: كيف أخشع في صلاتي؟

الفتوى: شرود الذهن وعدم تركيز الفكر فيما يؤديه المصلي في صلاته من أقوال وافعال أمر يعرض لكل الناس وإن كان بمقادير مختلفة وفي موضوعات متنوعة وذلك بحكم التكوين الطبيعي للإنسان في تداعي المعاني والأفكار الذي هو من مظاهر النشاط العقلي. ومن المواقف التي تفرض على المؤمن أن يحصر ذهنه ويستجمع فكره فيها مناجاته لربه في الصلاة وعند الدعاء وذلك لمقام من يصلي له أو يدعوه ولدقة المجازاة على ما يصدر منه وقتذاك.. قال ﷻ ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ | الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ﴾. وقال أيضا ﴿وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ﴾.

إن الخشوع في الصلاة يحتاج إلى مجاهدة قوية ومهما يكن من نتائجها فإن للمصلي نصيبا وإن لم يبلغ الغاية والله لا يكلف نفسا إلا وسعها ولا يمرن بخيال أحد أن الإخفاق في هذه المجاهدة يوحي باليأس أو يوعز بالقعود عن الصلاة مادامت لا ترجي منها فائدة بتحقيق الخشوع الذي يفلح به المؤمنون فإن الصلاة مع المجاهدة -ولو قل شأنها- فيها فائدتان أولاهما الثواب على ما جري على لسان المصلي من ذكر وقراءة وعلي حبس نفسه في الصلاة عن عمل الدنيا من أجل الآخرة، وثانيتهما رجاء النجاح في المجاهدة فإن كثرة المحاولة قد تؤدي إلى الخشوع المطلوب أو تقرب منه كما يقال. الحلم بالتحلم والعلم بالتعلم وأول الغيث قطرة ثم ينهمر والميسور لا يسقط بالمعسور.

وهنا تقرأ: ما حكم شرب حليب الخيل؟

ما عقاب هذا الشاب؟

السؤال: ما هو عقاب الشاب الذي يتلاعب بعواطف الفتيات ويتسلى بهِن ويترك الواحدة ليجري وراء الأخري في حين أن الفتاة قد تحبه فعلا وتعتقد أنه على خلق وأنه سيتقدم لخطبتها فإذا تركها فإنها تصاب بصدمة.

الفتوى: الشاب الذي يسلك هذا المسلك سفيه تجب معاقبته شرعا وقانونا.

ويجب على الحاكم أن يقرر من عقوبة التعزير مايردع أمثاله ممن يستميلون الفتيات ويلعبون بمشاعرهن ويكذبون عليهن، كما تجب عقوبة الفتاة التي سمحت للشاب أن يراها ويحتك بها أو يبادلها الغرام بعيدا عن رؤية أهلها بغير خطبة شرعية للزواج الصحيح. فإذا كان الإسلام قد حرم كثرة الطلاق للمتزوجات زواجا شرعيا، فكيف بهذا المستهتر الآثم الذي يقتحم حرمات الناس ويتعرض لأعراضهم ويخدع بناتهم في غيبتهم؟ فماذا بعد النظرات والعبارات الخادعة والأماني الكاذبة إلا إشاعة الفاحشة إذا توافرت الظروف المناسبة ؟ فما هذا الشاب وأمثاله إلا ممن قال الله فيهم: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ﴾.. من الآية 19 من سورة النور.

الصلاة في مسجد الفندق السياحي

السؤال: ما حكم الدين في الصلاة بمسجد موجود بفندق أو أي مكان سياحي؟

الفتوى: أي مكان أعد للصلاة أو لم يعد وكان طاهرا جازت فيه الصلاة لقوله ﷺ «جعلت لي الأرض كلها مسجدا وطهورا فأيما امرؤ أو أحد أدركته الصلاة فليصل». ولكنها تكره في الأرض المغصوبة او التي بها أسواق يغلب فيها الضجيج أو يوجد بها المستهترون والمستهزئون بالعبادة.

وهنا تعرِف فتوى: هل يجوز صيام عاشوراء لمن عليه قضاء؟

زكاة الزروع

السؤال: ما مقدار زكاة الأرض الزراعية سواء في حالة الإنتاج الوفير أو في حالة الإنتاج الذي يكون أقل من المصاريف الزراعية؟

الفتوى: أولا الأرض الزراعية لا زكاة فيها، فلا زكاة على العقارات إلا إذا كانت عروضا للتجارة أي مشتراة للتجارة بها، أما الزكاة فتكون فيما تنتج الأرض من حبوب أو ثمار، وحينئذ تكون الزكاة بمقدار العشر من إنتاجها إذا كانت تسقي بالمطر، ونصف العشر إذا كانت تسقي بالآلة، وذلك إذا بلغ إنتاجها قدر خمسة أوسق من الحبوب أو ما يعادلها من الثمار.

وقال المالكية ومن ذهب مذهبهم: لا تكون الزكاة إلا فيما هو مطعوم من الحبوب فقط كالقمح والذرة والشعير والحمص والعدس والفول، ويري الجمهور من الفقهاء غير ذلك أي تكون الزكاة في كل ما تنبته الأرض وينتفع به، ويكون الأداء يوم الحصاد بصرف النظر عن المصاريف وأجر العاملين في حصادها.

كذلك؛ تجِد هنا: هل يجوز تأخير صلاة الظهر في الحر؟

هل تجوز لي المذاكرة مع ابن عمتي على انفراد؟

السؤال: ما الحكم في السهر مع ابن عمتي الذي يصغرني بخمس سنوات للمذاكرة في غرفة واحدة وذلك بعلم الجميع، ولكنهم يكونون نائمين ولا يوجد من هو مستيقظ غيرنا نحن الاثنين. كما إننا في بعض الاحيان ننزل معا لصلاة الفجر وحدنا بدون محرم.. فهل هناك ذنب في ذلك؟

الفتوى: يقول النبي ﷺ في حديثه الصحيح: «لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم، ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم». والسهر ليلا في غرفة واحدة مع ابن العمة لا يصح متى كنتما في طور البلوغ، ولا اعتبار لفارق السن المذكور، فلابد من وجود محرم بينكما أو ثالث حتى لا تكتمل الخلوة مع وجوده، فإن الشيطان أكبر مكرا واشد حرصا على إغراء احد الطرفين بالآخر ولا عصمة إلا للأنبياء. وقد قال ﷺ «ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان بينهما» أو قال «ثالثهما».

أما النزول إلى صلاة الفجر وكان الطريق مأمونا والمسجد قريبا فلا شيء في هذا، فقد كانت النساء على عهد رسول الله ﷺ والصحابة من بعده يخرجن لصلاتي العتمة [العشاء والفجر] ويصلين بالمسجد ولا اعتراض عليهن.

أسماء السور

السؤال: من الذي أعطى لسور القرآن أسماءها المعروفة بها؟

الفتوى: سميت السور بأسمائها المعروفة الآن بأشهر شيء في هذه السورة أو حادث معين لم يكرر في سور أخرى. ويطلق على السورة أكثر من اسم، فمثلا الفاتحة تسمي بهذا وبالحمد وبالسبع المثاني وأم القرآن أو الكتاب والكنز والواقية والشفاء والكافية والرقية وغير ذلك، وسميت بهذه الأسماء وغيرها من السور في عهد النبي ﷺ.

وهذه فتوى حول حق الآباء في أموال الأبناء

المنان والديوث

السؤال: قال رسول الله ﷺ «ثلاثة لا ينظر الله ﷻ إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه والمرأة المترجلة والديوث، وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق لوالديه والمدمن على الخمر والمنان بما أعطي».. فما معني المرأة المترجلة والديوث والمنان؟

الفتوى: الحديث صحيح. والمرأة المترجلة هي التي تتشبه بالرجال في ملابسها وتبرجها وسلوكياتها العامة والخاصة، والديوث هو الرجل الذي يرضى في أهله الخبث، أي الذي لا يغار على أهله ولا يغضب حين يصاحبن الرجال أو يدخل الرجال عليهن، فهذا لا يدخل الجنة ولا يجد ريحها، والمنان هو الذي يعير الناس بما أعطاهم من المنفعة أو الخدمة أو أي نوع من المساعدة، فلا يدخل الجنة لأنه أبطل عمله الصالح بمنه على الناس بما أعطاهم لقوله ﷻ ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأَذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاء النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ﴾.

وتتعرَّف هنا جوابًا لـ: ما السور التي تقرأ في صلاة الوتر؟

هل هناك من يري الجن؟

السؤال: هل هناك مخلوقات في هذا الكون ترى عالم الجن بأشكاله المخيفة وصوره المرعبة؟

الفتوى: الجن كائن حقيقي لا ينكر وجوده لمجرد انعدام رؤيته، وهو قادر على التشكل بأشكال الإنسان والحيوان، ومنهم المؤمنون الصالحون الصادقون الذين يحضرون الصلوات الخمس بالمساجد مع المصلين، ومنهم الفاسقون الكافرون وهم الشياطين. والجن تشملهم بعثة النبي ﷺ وكان استقبال النبي لهم يوم الطائف ودعوتهم إلى الإسلام، وذكر الله ذلك في سورة الأحقاف قائلا ﴿وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ﴾.

كما أن هناك سورة كاملة في القرآن باسمهم وهي سورة الجن. ويقول الله ﷻ في مطلعها ﴿قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا﴾.

ولا مانع من رؤية الجن على أية صورة تشكلوا بها أو على حقيقتهم التي خلقهم الله عليها، ولكنهم يحرصون على عدم رؤيتهم من أحد من الناس. وقيل إنهم يخافون الناس كما يخاف الناس منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: