معلومات عن فيتامين د وفوائده

معلومات عن فيتامين د

فيتامين د أو كما يُعرف بفيتامين أشعة الشمس، (Vitamin D) هو أحد أنواع الفيتامينات التي يحتاج لها الجسم بنسب محددة وفي حالة نقصان تلك النسبة في جسم الإنسان يتعرض للعديد من المخاطر والعديد من الإصابات والأمراض، فيتامين د من مجموعة السيكوسترويد التي تذوب في الدهون الموجودة بالجسم، كما يُصنع داخل الجسم عند تعرض الكوليسترول لأشعة الشمس، كما يمكن إمداد الجسم به عن طريق تناول بعض الأطعمة الغذائية التي يتوفر بها الفيتامين بكثرة، ومن خلال مقالنا التالي نوفر عدة معلومات عن فيتامين د.

معلومات عن فيتامين د

فوائد فيتامين د

  • يساعد الأمعاء على امتصاص الكالسيوم والفسفور بشكل كامل من خلال الغذاء، مما يمد العظام بالكالسيوم والفسفور ليعزز قوتها، كما يعزز صحة الجهاز المناعي.
  • الفيتامين يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بصورة أكبر مما يقي من أخطار الإصابة بهشاشة العظام، والتعرض لضعف الكتلة العضلية وبالتالي كسرها بسهولة.
  • يساعد على توازن نسبة الكالسيوم الموجودة في الجسم وبالتالي يقي من خطر الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • يساعد في عملية تنظيم مستوى ضغط الدم، وبالتالي يخفف الشعور بالإجهاد والتوتر.
  • يساعد في تجنب الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وتقوية الجهاز المناعي المسؤول جهاز التنفس بالكامل.
  • يساعد على تعزيز إفراز الأنسولين داخل خلايا الجسم، ويقي من خطر الإصابة بمرض السكري.
  • يساعد في الوقاية من التعرض للاكتئاب، والتعرض للقلق والتوتر، والشعور المستمر بالإجهاد.
  • يساعد على تحسين وظائف الكلى وبالتالي يقي من خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • يساعد في تعزيز صحة الجهاز المناعي ويقي من خطر التعرض للأمراض السرطانية ويحد من انتشار الخلايا السرطانية.
  • يساعد على تحسين عملية امتصاص الجسم للمواد الغذائية المختلفة وتحديدًا الكالسيوم، وبالتالي يساعد على إنقاص الوزن، وذلك لأنه في حالة تعرض الجسم لنقص في نسبة الكالسيوم فإن نسبة الأحماض الدهنية تزداد، وبالتالي زيادة نسبة الأنزيمات المسؤولة عن تحويل السعرات الحرارية للدهون متراكمة.
  • يساعد في تعزيز مقاومة الجسم للأمراض المناعية المختلفة مثل نزلات البرد، والتعرض للإنفلونزا.
  • تساعد على تحسين الرؤية البصرية لدى الأطفال والوقاية من الأمراض البصرية، والحد من الإصابة بأمراض البصر المختلفة.
  • يساعد في الوقاية من الأمراض القلبية ويقي من مخاطر التعرض لإصابات القلبية، كما يساعد في تعزيز قوته، وبالتحديد يقي من خطر تصلب الشرايين.
  • يساعد على تعزيز القدرة الدماغية وتعزيز البديهة الإدراك، وزيادة التذكر، والتركيز، وسرعة استرجاع المعلومات.
  • يساعد في الشفاء من أمراض الربو، كما يحمي من خطر التعرض للإشعاعات، ويعجل من عملية الشفاء من مرض السل عند تناول جرعات عالية من فيتامين د.

مصادر فيتامين د

يمكن الحصول على فيتامين د من عدة مصادر منها:

  • في حالة التعرض المباشر لأشعة الشمس في فترة الصباح.
  • حليب جوز الهند الطبيعي.
  • عصير البرتقال الكامل.
  • جميع منتجات الألبان، والبيض.
  • الأسماك الدهنية التونا، والسالمون.
  • زيت كبد السمك.
  • المكملات الغذائية.

أسباب نقص فيتامين د

يوجد عدة أسباب تؤدي إلى الإصابة بنقص فيتاميند داخل جسم الإنسان من أهمها:

  • يؤدي عدم التعرض لأشعة الشمس إلى الإصابة بنقص فيتامين د.
  • في حالة الإصابة بخلل في امتصاص فيتامين د في الأمعاء.
  • في حالة التعرض لزيادة الوزن حيث تؤدي إلى تراكم الفيتامين داخل الدهون.
  • تناول بعض الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بنقص فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د

في حالة التعرض لنقص فيتامين د يوجد عدة أعراض يعاني منها المريض ومن أكثر الأعراض شيوعًا:

  • الشعور بآلام في العضلات، وتعرضها للضعف الشديد.
  • الشعور بالتعب الدائم، والإرهاق بشكل مستمر.
  • التعرض لألام حادة في العظام في أحد مناطق الجسم، أو في جميع الجسد.
  • التعرض للأمراض المناعية المختلفة.
  • تعرض الأطفال لتقوس الأرجل، وتأخر نمو العظام لدى الأطفال.

الاحتياجات اليومية لفيتامين د

لكل فئة عمرية معدل يومي من احتياج الجسم لفيتامين د على النحو التالي:

  • بالنسبة لحديثي الولادة وحتى عمر عام : ٤٠٠ وحدة دولية.
  • من عمر عام وحتى ١٣ عام : ٦٠٠ وحدة دولية.
  • من عمر ١٤ عام وحتى ١٨ عام: ٦٠٠ وحدة دولية.

يجب الوعي والاهتمام والحفاظ على نسبة فيتامين د في الجسم تبعًا لمستوياته الطبيعية حيث يؤدي نقصانه إلى الإصابة بالأمراض القلبية، والتعرض للازمات القلبية الحادة، وتعرض العظام للكسر، وزيادة فرص الإصابة بالأمراض.

مصدر: ١، ٢.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى