معلومات عن غسيل الكلى وأنواعه

اقرأوا معلومات عن غسيل الكلى

عادة ما يحتاج الأشخاص المصابون بالفشل الكلوي إلى طريقة تخلص الجسم من السموم والمياه الزائدة نتيجة لعدم قدرة الكلى عن أداء وظيفتها، وقد تم اكتشاف وسيلة مصطنعة تقوم بهذه الوظيفة وهي الغسيل الكلوي، لذا سنتحدث اليوم عن بعض معلومات عن غسيل الكلى هيا بنا.

معلومات عن غسيل الكلى

ما هو غسيل الكلى؟

من المعروف أن الكلى مسؤولة عن عدة وظائف في الجسم أهمها تنقية الدم من الماء الزائد والأملاح والسموم عن طريق التبول بالإضافة إلى تحكمها في ضغط الدم، والجزء الأساسي المسؤول عن تلك الوظائف هو النيفرون، وأحيانا يفقد هذا الجزء القدرة على القيام بتلك الوظائف بسبب عدة أمراض مما يؤدي بالكلى إلي التلف أو الفشل، وفي هذه الحالة يضطر اللجوء إلى طريقة أخرى وهي الغسيل الكلوي، حيث يتم استخدام آلة ذات مرشح يطلق عليها كلية اصطناعية تقوم بتنقية الدم المتدفق من الجسم إليها ثم يعود الدم النظيف إلى الجسم مرة أخرى من خلال فتحة صغيرة.

وتعرّف على: مميزات غسيل الكلى المنزلي عن الذي يتم بالمستشفيات

أنواع غسيل الكلى

لقد تم التوصل إلى أنواع مختلفة من الغسيل الكلوي سنتناول الآن أهم نوعين رئيسيين منها:

غسيل الكلى المتقطع

نظرا لأهمية الكلى في التخلص من السموم يحاول هذا النوع القيام بنفس هذه الوظيفة عن طريق آلة مع مرشحات خاصة بحيث تسحب الدم من المريض من خلال القسطرة وهي أنبوب رفيع مرن يتم إدخالها في الوريد للقيام بتنقية الدم وتوصيله نظيف مرة أخري إلي الجسم من خلال نفس الأنبوب، وعادة ما يحتاج المريض توسيع إحدى الأوردة لإدخال القسطرة، ويتم الغسيل الكلوي من خلال الذهاب إلى المركز المختص أو المنزل تحت إشراف اشخاص مختصين وقد تستغرق مدة الجلسة ٤ ساعات في اليوم ثلاث مرات أسبوعياً وهذا يتوقف على مدى عمل الكلى ومقدار حجم السوائل الموجودة في الجسم، وينقسم الغسيل المتقطع إلي ثلاثة أنواع هما:

  • نوع يعتمد على وصلة وعائية طبيعية تربط الشريان بالوريد الموجود في إحدى الذراعين للسماح بتدفق الدم إلى الوريد.
  • نوع يستخدم في حالة ضعف العروق أو صغرها، حيث يتطلب وضع أنبوب رفيع ناعم يوصل تحت الجلد لربط الشريان والوريد.
  • نوع يعتمد على القسطرة الوريدية التي تتصل بالوريد الأكبر الموجود في الرقبة أو الكتف.

واقرأ كذلك: شريحة إلكترونية تغني عن غسيل الكلى

غسيل الكلى البريتوني

يعتمد غسيل الكلى البريتوني على محلول ديسبلات معقم غني بالجلوكوز والمعادن يتم توصيله إلي التجويف البريتوني من خلال أنبوب مرن صغير الحجم يوضع في المنطقة السفلية من البطن بإجراء فتحة بسيطة، يقوم هذا المحلول بإزالة السموم من خلال الأوعية الدموية التي تبطن التجويف، يعتمد عدد مرات الاستخدام على الحالة الصحية وفي معظم الحالات تكون أربع مرات، يتناسب هذا النوع مع كبار السن والرضع والأطفال، وهناك نوعان رئيسيان من غسيل الكلى البريتوني هما:

  • غسيل الكلى البريتوني (CAPD) ويتم من خلال ترك محلول الداليت في البطن لمدة تستغرق من ٧ إلي ٨ ساعات أربع أو خمس مرات يوميًا.
  • غسيل الكلى البريتوني (CCPD) يعتمد هذا النوع على آلة تبادل السوائل، تستغرق الجلسة الواحدة من ١٠ إلى ١٢ ساعة.

واقرأ: التغذية الصحيحة خلال مرحلة غسيل الكلى

اسئلة أخرى متعلّقة بغسيل الكلى

متى يحتاج الجسم إلى غسيل الكلى: يحتاج الجسم إلى الغسيل الكلوي عند الإصابة بالفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تفقد الكلى وظائفها بنسبة من ٨٥ إلى ٩٠ في المئة بينما يقل معدل GFR أقل من ١٥.
أعراض جلسة الغسيل الكلوي: لا يواجه بعض المرضى أي أعراض بينما يعاني آخرون من انخفاض في ضغط الدم مع الشعور بالغثيان أو القيء أو الصداع أو التشنجات.

تناولنا عبر السطور الماضية معلومات عن غسيل الكلى متضمنة المفهوم وأنواع الغسيل الكلوي.

المراجع: MedicalnewstodayClevelandclinicKidney

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: