معلومات عن زراعة الشعر وآثاره الجانبية

معلومات عن زراعة الشعر

تُعتبر زراعة الشعر نوع من أشهر أنواع الجراحات الخاصة بالشعر، فهي تهدف إلى زرع الشعر في المناطق الفارغة في فروة الرأس، حيثُ أن هذه الجراحة تعمل على نقل الشعر من مكان في الجسم إلى المكان الفارغ في فروة الرأس، ومن الجدير بالذكر أن بداية ظهور هذه العمليات كان في أمريكا في خمسينات القرن الـ ١٩، وغالبًا ما كان يلجأ لهذه الجراحة الذين يُعانون من الصلع، وقد كانت هذا النوع من أنواع علاج الصلع وملئ الفراغات هو الحل الأمثل لمن يريد علاج فعال لحالات الصلع وفقدان الشعر، ولذلك تكلفتها المالية مرتفعة، وسوف نعرض عليكم في المقال التالي أهم معلومات عن زراعة الشعر، تابعونا.

معلومات عن زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر

تتم عملية الزراعة على يد الطبيب المتخصص، فيقوم الطبيب بتنظيف الجروح الموجودة قي فروة الشعر وتعقيمها، وبعد ذلك يقوم الطبيب بحقن المريض لحقنة مخدرة في مؤخرة رأسه، وقد يستخدم الطبيب في عملية الزراعة تقنيتين هما:

تقنية فوس

تعتمد هذه التقنية على إزالة جزء من جلد شعر الرأس في المنطقة الخلفية للرأس يتراوح بين ١٥ – ٢٥ سم، ثُم إعادة خياطة هذا الجزء من الجلد في المكان الذي لا ينمو فيه الشعر، ومن المهم التنويه عليه أن هذه المنطقة سوف ينمو فيها الشعر مرة أخرى، وبعد ذلك يبدء الطبيب في تقسيم الجزء الذي تمت إزالته إلى حوالي ٥٠٠ -٢٠٠٠ جزء صغير، وبعد ذلك يقوم بزرع هذه القطع الصغيرة في أماكن مختلفة في فروة الشعر.

واقرأ هنا: أهم زيوت لتكثيف الشعر ومساعدته على زيادة النمو

تقنية فوي

تعتمد هذه التقنية بششكل أساسي على أن يقوم الطبيب بحلق المنطقة الخلفية من فروة الرأس، وبعد الحلاقة يقوم الطبيب بإزالة بصيلات الشعر الذي تم حلقة بعناية شديدة، ونتيجة لذلك يبدأ ظهور جروح صغيرة جدًا في فروة الشعر.

طرق استبدال الشعر

توسع الأنسجة

ويُساعد هذا الإجراء في زرع الشعر بشكل فعال، ويتم استخدام جهاز مخصص لتوسيع الأنسجة يسمى “tissue expander”، حيثُ أن آلية عمل هذا الجهاز أنه يُعزز عمل الأنسجة الداخلية للجلد فيقوم بتحفيز الأنسجة لتجديد الحلايا.

جراحة شريحة كاملة

تكون هذه أكثر وسائل زراعة الشعر فاعلية في حالة وجود مساحات كبيرة من الصلع في فروة الرأس، وتعتمد هذه الجراحة بإزالة جزء من الجلد الذي يوجد عليه شعر وزارعه في المنطقة الصلعاء وخياطته كما ذكرنا سابقًا.

واقرأ عن أغذية تحافظ على بروتينات الشعر

تقليل مساحة فروة الرأس

تعتمد هذه الوسيلة على تحديد منطقة فروة الشعر، وتقليل المساحة الصلعاء بشكل ملحوظ، حيثُ يقوم الطبيب بتحديد جزء من المنطقة التي لا ينمو فيها الشعر سواء من الأمام أو من الخلف، وربط هذه المنطقة بمنطقة أخرى ينمو فيها الشعر.

مدة التعالج بزراعة الشعر

قد يستغرق علاج الشعر من الصلع بالزراعة فترات زمنية كبيرة إلى حدِ ما من أجل الوصول إلى النتيجة المرجوة، ويرجع ذلك إلى أنه قد تحتاج بعض الحالات العديد من التدخلات الجراحية، وفي هذه الحالات من الضروري وجود فواصل زمنية بين كل جراحة وأخرى، وعلى الجانب الآخر أيضًا يمكن أن لا يستغرق العلاج فترة كبيرة وقد يبدأ ظهور الشعر خلال عدة أشهر.

وهنا تقرأ: أسباب شيخوخة الشعر وطرق الوقاية منها

الآثار الجانبية لزراعة الشعر

  • حدوث نزيف بعد الجراحة.
  • الإصابة بالعدوى والالتهابات عند نمو الشعر في المنطقة الصلعاء لأول مرة.
  • في بعض الحالات قد ينمو الشعر في المنطقة التي تمت زراعتها بشكل غير طبيعي.
  • وجود علامات وآثار للزرع على فروة الرأس.
  • قد يحدث تساقط للشعر الذي كان موجود في فروة الرأس قبل عملية الزرع بشكل مفاجئ.

المصادر: ١، ٢، ٣.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: