معلومات عن ذوي الاحتياجات الخاصة وأنواع الإعاقات

معلومات عن ذوي الاحتياجات الخاصة

يشير مفهوم الإعاقة إلى أي حالة في الجسم أو العقل (ضعف) تجعل من الصعب على الشخص المصاب القيام بأنشطة معينة (الحد من النشاط) والتفاعل مع العالم من حوله (قيود المشاركة)، كما يوجد حاليًا أكثر من ملياري شخص معاق في العالم، أي ٣٧.٥٪ من سكان العالم، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الشخص المعاق هو أي شخص يعاني من خلل في بعض وظائف الجسم أو هيكله، أو يعجز عن القيام بنشاط معين، أو يجد صعوبة في تنفيذ مهمة ما.

تم استخدام مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة بدلًا من مصطلح المعاقين للإشارة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث أن كلمة معاقين تشعرهم بالإهانة.

أنواع الإعاقات ونسبة كل إعاقة

ذكرت منظمة الصحة العالمية أن هناك أكثر من ملياري شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة في العالم، وسنعرض فيما يلي بعض أنواع الإعاقات الشائعة الموجودة في العالم:

١. العمي وضعف البصر

هناك حوالي ١.٣ مليار شخص مصابون بالعمى وضعف البصر، وهذا يمثل ١٧ ٪ من سكان العالم، وعند التحدث مع هؤلاء الأشخاص يجب عليك اتباع ما يلي:

عرف دائمًا نفسك وأي أشخاص آخرين معك، واسأل إذا كان هذا الشخص يحتاج إلى المساعدة، واستمع إليه للحصول على تعليمات محددة، ومع ذلك كن مستعدًا لرفض عرضك وتقبل ذلك بصدر رحب، وفي حالة توجيه شخص ما منهم، دعه يمسك بيدك بدلاً من سحبك له من يده، مع وصف الطريق له أثناء السير معه.

٢. الصمم وضعف السمع

يوجد حوالي ٤٦٦ مليون شخص يعانون من الصمم وضعف السمع، وهذا يمثل حوالي ٦ ٪ من سكان العالم، وقد يستخدم الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع مجموعة من الاستراتيجيات مثل: ملاحظة حركة الشفاه أو استخدام أدوات السمع أو مشاهدة مترجمي لغة الإشارة.

وعند التحدث إلى شخص أصم أو ضعيف السمع يجب عليك التحدث بوضوح واستخدام نغمة صوت عادية ما لم يطلب الشخص المصاب بضعف السمع خلاف ذلك، فإن أخبرك أنه لا يسمعك، عندئذ تحدث بنبرة أعلي أو استخدم الإشارة أثناء حديثك.

٣. الإعاقات الذهنية

تشير الإعاقات الذهنية إلى مجموعة من الأمراض التي تصيب العقل أو الدماغ، وتشمل هذه الأمراض اضطرابات التوحد والاكتئاب وانفصام الشخصية والقلق والتخلف العقلي، وتؤثر هذه الإعاقات على الطريقة التي يفكر بها الشخص وتؤثر كذلك على شعوره وتصرفاته، وتشير الإحصائيات إلى أن هناك حوالي ٢٠٠ مليون شخص يعانون من إعاقات ذهنية (معدل الذكاء أقل من ٧٥)، وهذا يمثل ٢.٦ ٪ من سكان العالم.

٤. الإعاقة الجسدية

تنتج الإعاقة الجسدية أو الحركية عن خلل وظيفي في الأعصاب أو العظام، وقد تكون الإعاقة دائمة أو مؤقتة، وقد تكون موجودة منذ الولادة أو يصاب بها الشخص في أي مرحلة عمرية من حياته، وهناك إحصائيات تشير إلى أن هناك حوالي ٧٥ مليون شخص يحتاجون إلى كرسي متحرك يوميًا، وهذا يمثل ١ ٪ من سكان العالم.

٥. الفقر والإعاقة

هناك علاقة بين الفقر والإعاقة، فقد يزيد الفقر من خطر الإعاقة بسبب سوء التغذية، وعدم كفاية فرص الحصول على التعليم الجيد والرعاية الصحية، وظروف العمل غير المأمونة، والبيئة الملوثة، والمرافق الصحية، كما تزيد الإعاقة من مستوي الفقر، وذلك من خلال نقص فرص العمل والتعليم، وانخفاض الأجور، وزيادة تكاليف المعيشة.

يتزايد عدد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة كل عام، وغالبًا ما يكون الأشخاص الأكثر ضعفًا هم الأكثر عرضة للخطر، حيث تقول منظمة الصحة العالمية أن “عدد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة يتزايد بسبب الشيخوخة”.

المراجع: Worldbank , Inclusivecitymaker , Services

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى