مضاعفات نقص فيتامين د

صورة , فيتامين د , نقص فيتامين د
فيتامين د

فيتامين د من مجموعة (السيكوسترويد) التي تذوب في الدهون، ويمكن للجسم تصنيع فيتامين د من خلال تعرضه لأشعة الشمس المباشرة لفترات كافية.

والعديد من الحالات المترددة على العيادات الطبية تعاني نقصًا من فيتامين د، الأمر الذي استرعى إنتباه الأطباء، وجعلهم يشددون على إتباع الطرق السلوكية والدوائية الهادفة لمعالجة حالات نقصه المرضية وغير المرضية وبخاصة مع من زادت أعمارهم عن الثلاثين من الجنسين.

ويعتبر فيتامين د منظم أساسي في الجسم لتحقيق توازن الكالسيوم داخله، كما أنه يُزود العظام بالمعادن التي تحتاجها.

فوائد فيتامين د

• تشكيل خلايا بلازما الدم.
• تزويد العظام بالمعادن.
• معادلة مستوى الأنسولين في الدم.
• علاج العديد من الأمراض الروماتيزمية.
• يدخل في علاج العديد من الأمراض، منها ترقق العظام والكُساح.

أسباب نقص فيتامين د

• قلة التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات كافية، وبخاصةً عند الأطفال وكبار السن.
• الإضطرابات المعوية وأمراض الجهاز الهضمي حيث يقل إمتصاصه من العناصر الغذائية التي يتناولها الإنسان.
• إستخدام واقي الشمس في فصل الصيف، بما يخفف إمتصاصه من أشعة الشمس.

قال “د. محمود هشام. وتبعًا لما أثبتته الدراسات العلمية الحديثة تحدث مجموعة كبيرة من المضاعفات الصحية لدى المصابين بنقص فيتامين د سواءًا كانوا من الأصحاء أو من أصحاب الأمراض المزمنة أو من الحوامل عند النساء.

ونذكر من هذه المضاعفات على سبيل المثال ما يلي:
• الإصابة بهشاشة العظام.
• الإصابة بالكساح.
• الإصابة بتقوس الساقين.
• الإصابة بتلف في الأسنان.
• الإصابة بالإكتئاب.
• الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين.
• الإصابة بإضطرابات النوم.
• الإصابة بالسكري.
• الإصابة بأنواع من السرطانات، مثل سرطان الثدي عند النساء، وسرطان البروستاتا عند الذكور.
• آلام العظام والمفاصل المتكررة.
الإرهاق والتعب والخمول العام.

ونظرًا لما تم ذكره من مضاعفات صحية خطيرة تُصيب الفرد حال نقص فيتامين د في جسمه، وجب التعرف على الطرق التعويضية التي تساعد في إكمال هذا النقص وعلاجه.

ومن أبرز طرق التعويض هي التعرض لفترات كافية إلى المصدر والممول الرئيسي لفيتامين د ألا وهو أشعة الشمس، مع الأفضلية لممارسة هذا التعرض في فترات الصباح الباكرة أو بعد العصر، مع عدم المبالغة في التعرض للأشعة الشمسية وخصوصًا في أوقات الذروة لتفادي ما أثبتته الأبحاث من قدرة أشعة الشمس على التسبب في الإصابة بالسرطانات الجلدية.

والحديث عن طرق تعويض نقص فيتامين د يجرنا إلى الحديث عن مصادر الفيتامين بالتفصيل، ونذكرها في النقاط الآتية:
• الشمس.
• الأسماك.
• زيت الحوت.
• بعض الخضروات الورقية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: