مشاكل أسنان الأطفال.. ماذا قال أهل الطب فيها؟

شارك عبر:

مشاكل أسنان الأطفال.. ماذا قال أهل الطب فيها؟

تفاصيل الإستشارة: أنا تلميذ أبلغ من العمر ثماني سنوات، وإلى الآن لم أقم باستبدال أسناني، ولقد نزعت عند جرّاح الأسنان ضرسا وأحد أسناني بسبب التسوس، وهناك بعض الأضراس المسوسة ما زالت باقية. وأعاني دوما أيضا من انتفاخات في اللثة بالقرب من الأضراس المسوسة، وكذلك بعيدا عنها، فالرجاء منكم سيادة الدكتور، إعطائي نصائح تفيدني للتخلص من هذا المرض. جزاكم الله عنا ألف خير.

الإجـابة

يقول د. خلدون غازي أبو عفيفة -إخصائي طب وجراحة الفم والأسنان-: صديقنا الصغير… فيبدو أنك تعاني من مشاكل متعددة في أسنانك؛ ولنبدأ بها واحدة واحدة:

1. بالنسبة للضرس الذي نزعته سابقا، فننصحك بتركيب ما يسمى بحافظة المسافة (space maintainer)، وهي عبارة عن حلقة معدنية تربط عادة حول السن خلف منطقة الخلع، وترتبط بسلك معدني بسيط يلمس الضرس الذي قبل منطقة الخلع.

ومن المعروف علميا أن الأسنان والأضراس تتحرك باتجاه الفراغ الذي يحيط بها، فهي تتحرك للأمام إن تم قلع الضرس الذي هو أمامها، وهي تستطيل للأعلى أو للأسفل إن تم قلع الضرس المقابل لها في الفك المقابل.

ومن هنا يأتي دور حافظة المسافة لتحفظ لنا المسافة الناتجة عن الضرس المخلوع، بحيث تسمح في المستقبل للضرس الدائم الموجود في عظم الفك بالبزوغ في المستقبل في مكانه الصحيح.

2. أما بالنسبة لما تعاني منه من وجود انتفاخات في اللثة بالقرب من الأضراس المسوسة؛ فهذه الانتفاخات هي (ناسور) ناتجة عن التهابات في عصب هذه الأسنان، وهو أمر قد يستلزم قلع هذه الأضراس أو محاولة إجراء معالجة للب هذه الأضراس بحسب الحالة الموجودة.

3. أما بالنسبة لقلقك كونك لم تقم باستبدال أسنانك، وأنت قد بلغت الثامنة من عمرك المديد -إن شاء الله- فهو قلق لا مبرر له؛ إذ إن بزوغ الأسنان ليس بالضرورة أن يتم في وقت واحد، فقد يبدأ بعض الأطفال بتبديل الأسنان على عمر 5 سنوات، وقد يتأخر بعضهم إلى ما بعد الثامنة، وهذه تغييرات طبيعية ولا داعي للقلق منها، ولزيادة التأكد والحرص فبإمكان طبيب الأسنان أن يأخذ صورة أشعة، ويتبين عندها وجود الأسنان الدائمة من عدمه زيادة في طمأنتك.

وأحب أن أشير في هذا الصدد إلى أنني أتوقع أنه يوجد في فمك أضراس دائمة، فعادة تبزغ (الطاحونة أو الضرس) الدائمة الأولى – على عمر السادسة – خلف الأسنان اللبنية، ويعتقد معظم الأهالي خطأ أن هذه الرحى هي ضرس لبني ثم يفاجئون عندما يخبرهم طبيب الأسنان أن هناك أضراسا دائمة في فم ولدهم؛ نظرًا لأنه لم يقم بنزع أي من الأسنان اللبنية، والحقيقة أن الرحى الدائمة لا تبزغ بدلا عن الأسنان اللبنية، وإنما تبزغ وحدها خلف الأسنان اللبنية دون الحاجة إلى وجود أسنان لبنية فوقها.

4. أخيرًا، فإننا ننصحك أيضا بأن تقوم بأجراء معالجات وقائية لأسنانك، تبدأ بتطبيق مادة الفلوريد على أسنانك داخل العيادة، ومن ثم تطبيق المادة السادة للشقوق (fissure sealants) على الأضراس الدائمة، وسيقوم طبيب الاسنان بإرشادك للطريقة الصحيحة لاستخدام الفرشاة والمعجون.

أيضًا.. تقرأ هنا:

وبالصحة والسلامة إن شاء الله ﷻ!.


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top