مخاوف السيدات أثناء الحمل وكيف تتغلب عليها

الحامل ، الولادة ، مخاوف الحمل ، خوف ، توتر

من المعروف لدى السيدات أن لديها مخاوف من الحمل وخاصة الحمل الأول عن الثاني حيث أن تسمع من الأقارب والصاحبات عن معاناة غيرها من الحمل، نتعرف على ذلك مع الدكتورة / مجد زعبلاوي – أخصائية نساء وتوليد وعقم وعلاج بالليزر

بدأت الدكتورة ” مجد زعبلاوي ” حديثها قائلة: تخاف العديد من السيدات عند ظهور حمل جديد والخوف من الإجهاض في أي وقت خاصة مع وجود أوجاع في بطنها أو نزول دم، لذلك يتم فحص السيدة وفحص نبض الجنين الذي يكون فيه نسبة الإجهاض 10% وفي حالة مرور 3 أشهر في الحمل تكون نسبة الإجهاض أقل من 3 إلى 5% مما يعطيها طاقة وأمل.

وتابعت أخصائية النساء والتوليد الدكتورة ” مجد زعبلاوي “: عندما تسمع السيدة عن إجهاض غيرها خاصة في أول حمل لها فإن هذا يثير من خوفها الشديد على الإجهاض.

أما عن المحور الثاني في خوف السيدة خلال فترة الحمل فهو يكون من الغثيان حيث أن الغثيان يأتي للحوامل في أول الحمل كما أنه يختلف في درجته وشدته من سيدة لأخرى حيث لا تستطيع السيدة في بعض الأحيان تناول بعض السوائل الخفيفة أو الأكل مع وجود الإرهاق والتعب ولكن يجب طمأنة الأم على الجنين في هذه الحالة لأن الجنين وقتها يكون صغير جدا وتكون نسبة تناوله للغذاء قليلة أيضا ولكن يمكننا الخوف فقط عندما لا تستطيع السيدة تناول الطعام أو السوائل بشكل كامل حيث أن هذا يؤثر عليها في وجود الجفاف الذي يمكن علاجه عن طريق تناول محاليل سوائل ومقويات مع إمكانية الذهاب للمستشفى.

ماذا عن نوم الحامل على البطن؟

يمكن للحامل أن تنام بشكل عادي في أول 3 شهور في الحمل لأن الحوض وقتها يكون حامي الجنين، ولكن بعد ذلك عند خروج الرحم إلى مستوى الحوض فلا يفضل النوم على البطن لأنه قد يؤثر على الجنين وعلى راحته كما يمكن للسيدة الحامل النوم على مخدات طبية خاصة بالحوامل حتى لا تنقلب السيدة على بطنها ويؤثر ذلك على الجنين.

وأردفت ” مجد “: يمكن عمل فحص ultra sound الداخلي للسيدة الحامل بطريقة أوضح في أول الحمل حيث يمكن معرفة مكان الحمل في الرحم سواء داخله أم لا إلى جانب سهولة معرفة ما إذا كان الحمل ضعيفا من عدمه.

لا يسبب الفحص الداخلي للإجهاض ونحتاجه في فحص حوض السيدة مع رؤية بوادر التوسع أو بوادر الولادة ولا يجب الخوف من الفحص الداخلي.

ماذا عن تخوف الحوامل من التشوهات الخلقية؟

يُنصح للحامل قبل الحمل بثلاثة أشهر بتناول الأكل الصحي مع الفيتامينات وحمض الفوليك الذي يمكنه أن يحمي الجنين من تشوهات الدماغ والعمود الفقري كما يجب أن تقوم بعمل بعض الفحوصات المخبرية لمعرفة مشاكل الجنين كما يمكن عمل ultra sound لفحص الجنين بين الأسبوعين 11 إلى 14 من الحمل التي فيه يمكن رؤية الأنف وسماكة الرقبة إلى جانب فحص سلامة الجنين الذي يمكن عمله بين الأسبوعين 18 و24 من الحمل الذي يبين الجنين كاملا من الدماغ والقلب والكلى وضخ الدم للجنين والاوعية الدموية وهو فحص 4D والذي لا يؤذي الجنين ويمكن عمله فقط عند تشخيص أي مشاكل لتجنبها مبكرا خلال الحمل ويمكن عمل هذا الفحص على جهاز ثنائي الأبعاد من خلال شخص متخصص في ذلك.

ماذا عن خوف الحامل من الحبل السري؟

في المرحلة القريبة للولادة تخاف بعض السيدات من أن يلف الحبل السري على الجنين ويمكن طمأنة السيدة على أن هذا لا يشير إلى ضرورة منع الولادة الطبيعية ولكن يجب الانتباه جيدا في الشهر التاسع للحمل لحركة الجنين.

يمكن للحبل السري في بعض الحالات البسيطة أن يؤثر على الحامل في حالة لفه أكثر من لفه على الجنين والذي حينها يمكن للحبل السري أن يمنع الولادة الطبيعة للسيدة الحامل.

يمكن الولادة القيصرية للسيدة الحامل في توأم أو وجود مشكلة أخرى تستدعي للقيصرية كما أن نسبة اللجوء للولادة القيصرية بسبب الحبل السري للجنين تكون قليلة جدا ولا يجب الخوف والهلع بشكل كبير من الولادة الطبيعة ولكن يُفضل الولادة الطبيعية للأم، لذلك يجب فحص الحامل من قبل الطبيب المعالج لها وتقييم حالتها في الأيام التي تسبق الولادة بشكل دوري ولا يجب القلق عند نزول مياه الرأس حيث يمكنها أن تظل حتى 12 ساعة بعد نزول مياه الرأس دون أن تحدث الولادة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: