متى يكون الضجيج مؤذياً

ضجيج،صوت عال،مرتفع،صورة،رجل
الضجيج

متي يعد الصوت ضجيجا ويترتب عليه ضرر؟

يجيب علينا الدكتور باسم أبو لبدة اخصائي أمراض الأنف والحنجرة في برلين بأنه يوجد عدد من المقاييس فمنها مقياس الديسيبل وهناك مقاييس مقارنة بصوت المطارات أو القطارات والتي ينتج عنها ضجيج عالي مؤذي للأذن حتى لو تعرض له الشخص مرة واحدة فقط، بينما يعد صوت مراقص الديسكو العالية والتي تتراوح بين ٩٠ الي ١٠٠ ديسيبل غير مؤذية حتى ٣٠ أو ٤٠ دقيقة فاذا ذادت المدة عن ذلك أصبحت مؤذية وتؤدي لخلل في السمع.

كيف يمكن تحديد معيار الضجيج المؤذي؟

يعد هذا صعبا للغاية على الفرد العادي ولكن يعد الضجيج العادي في الشارع يوميا مثل أصوات الشارع وأبواق السيارات وأصوات الباعة ضجيجا عاديا يبلغ نحو ٨٠ ديسيبل ولا يسبب أي ضرر أو أعراض مثل طنين الأذن أو الدوران وما إلى ذلك لكن التعرض لما فوق ٨٠ ديسيبل يؤدي للتعرض لخلل في السمع إذا استمر لأكثر من ٣ ساعات.

هل يعد أفراد عربات الإسعاف أو عمال البناء معرضون أكثر لخطر الضجيج؟
يضيف الدكتور باسم أبو لبدة بالطبع بعض الفئات معرضة بشكل أكبر فسائق سيارة الإسعاف يتعرض لضرر في السمع في كل مرة يقود فيها السيارة وصوت انذار السيارة يعمل لأن نسبة الترددات الخاصة بالسيارة عالية حيث تصل الى ١٠٠ أو ١١٥ ديسيبل وقد تعد نسبة الضرر بسيطة مثل ٠٫٠٠١ ولكن مع الوقت يؤدي إلى ضعف السمع في حال تعرض لهذا الصوت ١٠٠ مرة أو ٢٠٠ مرة طوال فترة العمل.

هل يعد طنين الأذن نتيجة للتعرض للضجيج؟

بالطبع حيث أن أحد الأسباب الرئيسية لحدوث الطنين هو الضجيج، ويوجد عوامل أخري كثيرة مثل العوامل النفسية أو مشاكل الدورة الدموية أو مشاكل في العمود الفقري فكل هذه العوامل تؤدي لحدوث الطنين ولكن تعد أهم أسبابه خاصة في دول العالم الثالث هو التعرض للضجيج.

هل تعد بعض الأصوات المسببة للتوتر مثل صوت عقارب الساعة مؤذيا؟
لا يعد مثل هذا الصوت مؤذيا غير ان العامل النفسي له دور كبير فهناك من يعيشون في منازل مطلة على شوارع مكتظة بحركة السير والضجيج وتعايشوا مع هذا الضجيج، وهناك من يعاني من مشاكل نفسية تزعجهم اقل الأصوات.

هل يمكن أن يفقد الإنسان حاسة السمع تماما بسبب الضجيج؟
رد الدكتور باسم أبو لبدة قائلا: بالطبع، من الممكن أن يصاب الإنسان بالصمم جراء التعرض للضجيج وهو مشاهد في الأشخاص الذين يتعرضون للانفجارات وهناك حالات فقد للسمه تصيب العمال الذين يعملون في المصانع ذات الضجيج العالي ولا يستعملون وسائل حماية للأذن فيتعرضون لفقدان السمع في المرحلة العمرية ما بين ٤٠ و ٥٠ عاما.

كيف يؤدي الضجيج لحدوث خلل بعضلة القلب والدورة الدموية والحالة النفسية؟
تسمي مشاكل الضجيج بالدائرة الشيطانية المغلقة حيث يؤدي لحدوث الطنين وحدوث خلل بالنوم وخلل بتصرفات الإنسان وحدوث الأرق مما يؤثر على الدورة الدموية وضعف عضلة القلب وارتفاع بضغط الدم فهي دائرة مغلقة كل عرض يؤدي إلى الآخر.

هل يعد استخدام سماعات الهاتف مؤذيا؟

بالطبع تعد مؤذية جدا حيث أن التعرض للضجيج في الشارع أخف ضررا من السماعات حيث أن الموجات السمعية التي تصل للأذن يتم إخمادها عن طريق الذبذبات الهوائية لكن في حالة السماعات تصل الموجات السمعية مباشرة إلى طبلة الأذن مما يكون ضرره مضاعفاً بالنسبة للأذن قد يكون مساويا لوجود الشخص بالمطار وقد يصاب الأفراد الذين يستعملون السماعات بفقدان السمع في أمار متوسطة قد تصل ل ٤٠ او ٥٠ عاما.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: