ما هي مادة الكولين

مادة الكولين , egg , صورة , البيض

مادة الكولين الغذائية

قالت أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”، هناك العديد من الأشخاص الذين لا يعرفون الكثير عن مادة الكولين، لذلك وجب علينا التنويه إلى هذه المادة. ويعتبر الكولين من المواد العضوية التي تعتبر ضرورية للجسم كما أن الجسم ينتج كميات جيدة منه خاصة الكبد إلا أن تلك الكميات تُعد غير كافية لتغطي كافة احتياجات الجسم أو الشخص، لذلك نحن بحاجة دائما للأغذية التي تعزز من إنتاج الكولين في الجسم حتى تكون بمثابة مكمل غذائي في جسمنا.

وأضافت ” الديسي “: لا تعتبر مادة الكولين من الفيتامينات أو المعادن وإنما هي مادة عضوية يتم إنتاجها من الكبد كما سبق الذكر إلى جانب أنها مادة قابلة للذوبان في الماء وتُصنف على أنها تبع مجموعة فيتامينات B لوجود تشابه كبير بين الكولين وفيتامين ب الذي يذوب في الماء بالإضافة إلى أنه يتجدد بشكل يومي في الجسم عن طريق الأغذية التي يتم تخزينها فيه.

المواد الغذائية التي تحتوي على مادة الكولين

هناك العديد من الأغذية التي تحتوي على الكولين ولكن بالأخص يوجد الكولين في الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من اللحوم مثل كبدة الدجاج وكبدة الخروف والبيض حيث أن تناول بيضتين يومياً يمكنه أن يعطينا ٧٠% تقريباً من احتياج الجسم للكولين. أما بالنسبة للنباتين فيمكنهم الحصول على مادة الكولين من زيت الصويا أو عن طريق تناول البروكلي والزهرة والكرافس والملفوف والليثتين.

الحصة الغذائية اللازمة للجسم من الكولين يومياً

تختلف احتياجاتنا اليومية للكولين حسب الفئة العمرية كما أنها تختلف حسب الجنس عند الأشخاص حيث أن الأطفال منذ الولادة حتى عمر ٦ أشهر بحاجة إلى ١٥٠ ملجم يوميا من الكولين كما ترتفع درجة احتياج الجسم للكولين مع تقدم العمر حيث أن الأطفال من عمر ٤ إلى ٩ سنوات بحاجة إلى ١٥٠ ملجم يومياً حتى سن الشباب الذي يصل فيه احتياجنا للكولين إلى ٥٥٠ ملجم في اليوم مقارنة ب ٤٢٥ ملجم يوميا للنساء.

أما بالنسبة للمرأة الحامل فتحتاج إلى ٤٥٠ ملجم يومياً من الكولين مقارنة ب ٥٥٠ ملجم يوميا بالنسبة للمرأة المرضعة.

أهمية الكولين في الجسم

هناك أهمية كبرى للكولين في الجسم وتتمثل في:
يستخدم الكولين لتشكيل هيكل خلايا الجسم حيث أنه يستخدم لإنتاج الدهون التي تعزز شكل هيكل تلك الخلايا بالطريقة الصحيحة كما يمكنه أيضاً الحفاظ على تلك الخلايا من التجاعيد أو الموت.

إلى جانب ذلك، يستخدم الكولين في تحريك الكوليسترول المخزن في الكبد بالإضافة إلى تحريك الأيض في الجسم كما أننا نلاحظ عند نقص الكولين وجود مشاكل في الكوليسترول.

ويمكننا القول أيضاً أن الكولين يستخدم لعمل DNA في الجسم لإنتاج خلايا جديدة، لذلك فالكولين مهم للمرأة الحامل والمرضعة لإنتاج DNA.

يستخدم الكولين للحفاظ على سلامة الجهاز العصبي بالطريقة الصحيحة حيث أن هناك نوع من الناقلات العصبية الذي يسمى بالأستيل كولين الذي يمكنه الحفاظ على الجهاز العصبي والذي يعتبر مصنوع من الكولين بدرجة أساسية.

وأخيراً، من أهم علامات نقص الكولين في الجسم فشل في الكبد وموت في خلايا الكبد بالإضافة إلى تليفات في تلك الخلايا بجانب ضمور في العضلات والتعرض للتشنجات القوية بسبب نقص الكولين في الجسم ولكن يجدر علينا الإشارة إلى أننا يمكننا استعادة حالة الخلايا إلى ما قبل نقص الكولين في حالة تناول الأغذية الغنية به بطريقة صحيحة كما أن أكثر الفئات عُرضة لنقص الكولين في الجسم هم الأشخاص النباتيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى