ما هي الفيروسات وكيفية الحماية منها

الفيروسات ، صورة ، Viruses
الفيروسات – ارشيفية

يوجد العديد من الأمراض التي تسببها الفيروسات للإنسان، والفيروسات لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة فلا يمكن رؤيتها إلا باستخدام الميكروسكوب، وعن هذا الموضوع تحدثنا ” الدكتورة لمي الابراهيم – طبيبة الأسرة”

ما أكثر الأماكن التي تتجمع بها الفيروسات في المنزل ؟

بدأت ” الدكتورة لمي الابراهيم” حديثها بأن الفيروسات أنواع كثيرة وهناك فيروسات تدخل للجسم عن طريق الجهاز التنفسي أو بالدم أو عن طريق البراز مثل الفيروس الكبدي A، فهي مختلفة ويمكن أن نجد الفيروسات في الجو حولنا، والفرق في الاستجابة لهذه الفيروسات هي المناعة الداخلية للجسم.

فمثلاً فيروسات الكبد لها تطعيمات فيمكن أن يتعرض لها الشخص ولا يتأثر بها، وحتى الأن لم يتم اكتشاف جميع انواع الفيروسات حتى الأن، ولهذا نجد أن أكثر الأشخاص عرضة للإصابة من الفيروسات الأطفال والأِشخاص المصابون بنقص في المناعة و كذلك كبار السن.

لماذا لا ينصح باستخدام المضادات الحيوية في الاصابات الفيروسية؟

قالت، أن الفيروس دائماً تعيش داخل الخلية، والمضاد الحيوي يعمل مع البكتيريا فقط لأنها تعيش خارج الخلية، فعند قتل الفيروس بالأدوية فهذا يعني أننا نقتل الخلية ولذلك من يأخذون علاجات لمحاربة الفيروسات، يدخلون في مشاكل أخرى لأنهم يقتلون الخلايا.

ولكن أفضل طريقة لمحاربة الفيروسات، هي منع الفيروس من الدخول للجسم بالمناعة الجيدة والنظافة وكذلك نظافة الأيدي وكذلك التحصين بالتطعيمات ضد الفيروسات.

كيف تحمي الأم أسرتها من الإصابة بالفيروسات؟

ذكرت ” د. الابراهيم” أنه لا يجب أن يكون لدى الأم وسوسة من الفيروسات، ويجب العلم أن الفيروسات عندما تصيب الجسم بجرعات خفيفة فهي تعطي الجسم مناعة، ويجب الاهتمام بالنظافة العامة، فهناك فيروسات تعيش خارج الجسم لمدة معينة، حيث أن النظافة والتعقيم تقضي على الفيروس قبل انتقال المرض، فالوقاية دائماً خير من العلاج، وهي تكون بالتحصينات الأساسية فهي تحمينا من الاصابة بالفيروسات، وكذلك يجب الاهتمام بالنظافة العامة للشخص بغسل الايدي وعدم فرك العين، والاهتمام بنظافة الحمامات، ومسح الأيدي بعد التصافح، فالفيروسات تنتقل عن طريق الاستخدام السيء.

وأضافت، أنه ينصح بأخذ تطعيمات الأنفلونزا الموسمية، وخصوصاً لبعض الفئات كالحوامل والمسنين والأطفال و المدخنين وهم الأكثر عرضة للتأثر بالفيروسات، وعامة فقابلية تأثر الأشخاص بالفيروسات تختلف من شخص لأخر.

وقالت كذلك أن أكثر الفيروسات الموجودة في المنازل هي الفيروسات التنفسية، وتنتشر في الأوقات الموسمية.

هل تكثر الفيروسات بين الفصول ؟

في هذا الصدد قالت ” الدكتورة لمي الابراهيم” أنه في أوقات الغبار تكثر الفيروسات لأنها تعتبر أوقات تغير درجة الحرارة، ونحن كأطباء نعرف الأوقات التي تنتشر فيها الفيروسات كفترة الخريف مثلاً تكثر بها الفيروسات التنفسية وأنواع معينة منها وهذه نعرفها من الأعراض، وعلى سبيل المثال RSD فيروس؛ وهنا نجد الشخص لديه سيلان في العيون والانف واللعاب لمدة ثلاثة أيام، وكذلك الأدينو فيروس فهو عندما يصيب الأطفال الأقل من سنة قد ينزل لهم على الرئة ويتحول إلى شلل دماغي، فكل الفيروسات يمكن مقاومتها بالمناعة لأننا كأطباء لا نحب أن نضطر لأخذ العلاج لعدم تدمير الخلايا.

وأنهت، حديثها بأنه يوجد أنواع مختلفة للفيروسات التنفسية والهضمية وكذلك التي تصيب الشخص من العلاقات الجنسية، وبعض الفيروسات تظهر لها أعراض والبعض الأخر تكون فيروسات خاملة ولا تظهر لها أي أعراض.

وكما ذكرنا فيجب علينا الوقاية وعدم الوسوسة والمبالغة في الحرص لأننا نحتاج بعض الفيروسات لبناء مناعة في الجسم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: