ما هي أضرار زيادة الوزن وكيفية الحل

أضرار , زيادة الوزن , صورة , رجل
أضرار زيادة الوزن

ما هي أسباب زيادة الوزن ؟

أوضح “بروفيسور د. عصام شلتوت” (أخصائي الطب العام وطب الأسرة) أن أسباب زيادة الوزن تجمع بين قلة الحركة وزيادة تناول الطعام بالإضافة إلى الدور البسيط الذي تلعبه الجينات والعوامل الوراثية.

وأضاف أن عند بعض الأشخاص تتجمع الدهون أو الوزن الزائد في مناطق معينة (خاصةً منطقة الخصر) دون غيرها، بينما نجد أن بالنسبة إلى الأشخاص الآخرين تكون الدهون موزعة على الجسم بأكمله، وكل ذلك يرجع إلى دور الجينات.

وأكد أن تجمع الدهون في منطقة الخصر يُعد من الأمور الخطيرة وذلك لأن تجمع الدهون في منطقة الخصر وزيادة محيط الخصر إلى ٨٢-٨٨ سم يؤدي إلى مشاكل كثيرة من ضمنها: أمراض القلب – أمراض تصلب الشرايين – أمراض الضغط – أمراض السكري – أمراض السرطان “سرطان الثدي – سرطان الرحم –سرطان الأمعاء”.

لماذا تختلف النتائج من شخص لآخر عند اتباع نظام لإنقاص الوزن؟

أوضح “د. عصام شلتوت” أنه ليس من الصحيح على الإطلاق القول بأن هناك أشخاص يتمكنون من إنقاص أوزانهم بسهولة وفي المقابل يعاني آخرين من صعوبة إنقاص الوزن، لأنه طالما كان هناك التزام بالنظام الغذائي المُحدد ومتابعة مستمرة مع مختص التغذية فلابد أن تكون النتيجة مُرضية، حيث يجب المتابعة مع خبير أو مختص التغذية منذ أول يوم. وهذا يستحق، لأن زيادة الوزن لهُ أضرار صحية سيئة.

كيف تساعد الرياضة في إنقاص الوزن الزائد؟

أكد “دكتور عصام شلتوت” أن الحركة تساعد الجسم على عملية حرق الدهون الزائدة مما يؤدي إلى إنقاص الوزن. أما عن أنواع الرياضات فهناك الكثير من الأنواع كالجري و المشي ورياضات “GYM”.

أما عم ما يجب على الأشخاص ذوي الوزن الزائد مراعاته عند الإقدام على التمارين الرياضية فأوضح أن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض بالقلب فلابد من استشارة الطبيب حتى لا تحدث مشاكل نحن في غنى عنها. ويُفضل أن يبدأ الشخص بتمارين السباحة لما لها من تأثير على المفاصل، وبعدها يمكنه ممارسة أي نوع من الرياضة كالجري و المشي.

ماذا عن أدوية إنقاص الوزن التي تُصرف دون وصفة طبية؟

أكد “شلتوت” أن مثل هذه الأدوية مرفوضة رفضاً تاماً، لأنها تعمل على تخريب نظام التمثيل الغذائي للجسم، وكل من يتناولون مثل هذه الأدوية يُعانون من مشاكل كبيرة فيما بعد خصوصاً فيما يتعلق بالقلب.

أما عن الأغذية المخففة الدهون فأكد البروفيسور أنها تساعد على إنقاص الوزن. وأضاف أن أشياء مثل: الفلفل الحار يعمل على تحسين الدورة الدموية والأناناس يساعد عل تنظيف الشرايين ولكنها ليس بالضرورة تساعد على إذابة الدهون كما هو شائع.

أما عن ما يُقال من أن الاستغناء عن وجبة العشاء يُساعد على إنقاص الوزن فأوضح أن ليس هناك من الدراسات ما يُثبت ذلك، ولكن نستطيع القول أن جعل وجبة العشاء خفيفة وبسيطة يُساعد كثيراً مع مراعاة عدم النوم مباشرة بعد تناولها.

وعن إمكانيّة مُقاومة الشهية في تناول الطعام عند الشعور بالتوتر، فأوضح الدكتور أنه يمكن التحايل على ذلك باستبدال الطعام بأشياء أخرى مثل اللبان وشرب الماء. وأكد على أنه لابد من أن تتوفر داخل المرء الرغبة والشعور بأنه ملزم باحترام صحته. والعمل على حل مُشكلة زيادة الوزن التي يُعاني منها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: