ما هي أسباب التواء الكاحل

صورة , الكاحل , التواء الكاحل
التواء الكاحل

ما هو التواء الكاحل

قال “د. أحمد عبقوب” استشاري جراحة العظام وأخصائي استبدال المفاصل والإصابات الرياضية. يعتبر التواء الكاحل عبارة عن إصابة تحدث عند لوي أو ثني أو لف الكاحل بطريقة غير مناسبة مما قد يؤدي إلى حدوث الشد أو التمزق في الأربطة التي تساعد على ربط عظام الكاحل مع بعضها البعض.

استهل الدكتور ” أحمد عبقوب” تعتبر التواء الكاحل عبارة عن إصابة مشهورة بدرجة كبيرة وكثيرا ما نشاهدها في عيادات جراحة العظم أغلبها إصابات رياضية كما يحدث العديد من تلك الإصابات أثناء المشي والركض وفي المدراس أثناء ممارسة الرياضة.

في الغالب يذكر المريض ما حدث له في الكاحل بطريقة دقيقة مما يساعدنا نحن الأطباء في علاجه كما يتعرض المريض لألم عند التواء الكاحل ولكن يمكنه المشي في بعض الأحيان بصعوبة كما يمكن أن يصاحب التواء الكاحل انتفاخ حول الكاحل مع صعوبة في حركة المفصل في حد ذاته.

ما هي أسباب حدوث التواء الكاحل؟

أضاف الدكتور ” أحمد عبقوب” عند لعب الكرة في المساء يمكن لبعض المرضى أن يشعرون بألم التواء الكاحل أثناء النوم مما يستدعي القيام من النوم بسبب هذا الألم مع وجود انتفاخ، لذلك يُنصح عند الإصابة في الكاحل بوضع ثلج على مكان الإصابة للتقليل من الألم والانتفاخ في الكاحل كما يمكن تغليف مكان الكاحل بالشاش بجانب وضع الثلج مع تناول مضادات الالتهابات أو المسكنات مثل البانادول لحين استشارة الطبيب حيث يمكن أن يتضاعف الأمر ليؤدي إلى بعض المضاعفات التي يجب علاجها في المستشفى عن طريق تثبيت الكاحل بالجبس.

عند التعرض لالتواء في الكاحل يتم عمل أشعة بسيطة للتأكد من عدم وجود كسور مصاحبة للالتواء.

تختلف طافة تحمل الإصابة من شخص لشخص كما أن الإصابات الرياضية تعتبر كبيرة نوعا ما مما قد يؤدي إلى تمزق الأربطة مع احتمالية وجود كسر بعكس إصابات الأطفال في المدارس التي غالبا ما تحتاج لراحة تامة للعلاج تصل إلى 4 أو 5 أيام يتم فيها ربط الكاحل وتكون النتائج جيدة.

عند التعرض للإصابات الرياضية مع وجود طاقة كبيرة قد يحدث انتفاخ في الكاحل وزرقان ودم تحت الجلد في بعض الأحيان وتكون درجة إصابة الأربطة كبيرة، لذلك يجب تشخيص وعلاج المكان المصاب بشكل سريع حتى لا يتأثر الكاحل مستقبلا بأي بألم كما أنه عند الشعور بألم في الكاحل مع وجود زرقان في الدم فمن الأفضل للمريض استشارة طبيب مختص في جراحة العظم للتأكد من درجة إصابة الأربطة أو وجود كسور مصاحبة مع التأكد من إمكانية التدخل الجراحي من عدمه بجانب إعادة التأهيل إن أمكن.

وأخيرا، للوقاية من التواء الكاحل يجب أخذ الحذر عند المشي أو الجري أو العمل على سطح غير مستوي مع ضرورة استخدام دعامة على الكاحل الذي سبق له الإصابة إلى جانب الحفاظ على قوة العضلات ومرونتها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: