ما هو علاج مرض الجرب

صورة , طفل , مريض , علاج مرض الجرب , المضادات الحيوية
علاج مرض الجرب

ما هو تعريف و علاج مرض الجرب

وعن تعريف و علاج مرض الجرب الذي يعتبر أحد الأمراض الجلدية الطفيلية المُعدية والتي تصيب الأشخاص من جميع الأعمار وخاصة الأطفال وكبار السن وأولئك الذين يعانون من نقص المناعة. وكان مرض الجرب أكثر انتشاراَ في الماضي من وقتنا الحالي وذلك يعود إلى الإختلاف الكبير بين وقتنا والعصور القديمة خاصة من الناحية الصحية والثقافية. ويؤدي هذا المرض إلى حكة شديدة تزداد حدتها في ساعات الليل والتي تنتج عن طفيليات القارمة الجربية التي تعشش داخل طبقات الجلد مُسببة الخدوش والجروح وظهور بعض الخطوط الرمادية غير منتظمة الشكل وهي الجحور التي تضع فيها أنثى الطفيلي بيوضها.
وعند إصابة شخص ما بالمرض ينبغي معالجته هو وجميع الأشخاص الذين يعيشون معه وذلك منعاً لانتقال الطفيليات من شخص لآخر.
ويرتكز علاج الجرب على قتل الطفيلي بشكل كامل والبيوض أيضاً.

أهم الأدوية المستخدمة في علاج مرض الجرب

1. البيرمترين permetrin:
وهو كريم موضعي يستخدم في علاج مرض الجرب قبل النوم ويُغطى به الجسم كله وخصوصاً الثنيات الجلدية للتأكد من القضاء تماماً على القارمة وبيوضها وهو فعال في القضاء على المرض من أول استعمال ولكن ينصح الأطباء بتكراره بعد 7 أيام لضمان التخلص تماماً من البيوض.

2. ليندان lindane: وهو عبارة عن هيدروكربون مكلور ولكنه غير محبب لكثرة آثاره الجانبية مثل الدوار وتشنجات عضلية واختلاجات.

3. كروتاميتون crotamiton:
وهو يؤدي إلى قتل الطفيلي من خلال تثبيط انزيم الكولين استيراز لدى الطفيلي ويستعمل في صورة كريم موضعي يُدهن على الجلد كله ويجب تجنب استعماله على الوجه والعينين حيث أنه قد يُسبب حروقاً بالغة.

4. إيفرمكتين Ivermectin:
وهو شديد التأثير ويُفضل استخدامه في علاج مرض الجرب فقط للحالات الشديدة أو عند مضعفين المناعة ويؤخذ عن طريق الفم.
ومن الممكن استعمال مضادات الهيستامين والكورتيزون عند الحاجة وتُستعمل المضادات الحيوية عند وجود إنتانات جانبية ولكن يجب استعمال الكورتيزون بحذر عند المرضى المضعفين مناعياً حيث يُعتبر من المركبات الكابحة للمناعة.
والجدير بالذكر أن هناك بعض الأدوية التي يجب تجنبها من قبل الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات للوقاية من ظهور آثار جانبية شديدة ويجب الإلتزام بإرشادات الطبيب المُعالج.
ونُضيف إلى أن الحكة قد تستمر عدة ايام أو أسبوع بعد الشفاء وذلك كرد فعل مناعي للجسم وهذه علامة طبيعية إلا إذا تعدت الحكة الفترة المذكورة فقد يحتاج المريض حينها لدورة أخرى إضافية من العلاج.
وهناك بعض العلاجات الطبيعية المنزلية ذات تأثير على مرض الجرب ونذكر منها زيت شجرة الشاي و عشبة النيم وعشبة الأخدرية وخل التفاح.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: