ما هو الفتق السري وكيفية التعامل معه

الفتق السري ، صورة ، طبيب ، دكتور
الفتق السري – ارشيفية

يعتبر الفتق السري حالة مرضية يمكنها إصابة جميع الأشخاص بمختلف الأعمار، حيث يصيب كل من النساء والرجال وأيضا الأطفال والرضع، ويزداد انتشاراً لدي مرضي السمنة المفرطة وفي حالة رفع الأوزان الثقيلة ولدي النساء الحوامل، وتتضمن هذه الحالة المرضية انتفاخ جزء من الأمعاء وبروزها إلي الخارج، ويجب التعامل مع هذا المرض بكل اهتمام وقد يلجأ الأطباء إلي العمليات الجراحية تفاديا لحدوث أي مضاعفات، والشخص المصاب بالفتق السري يعاني من بعض الأعراض والتي قد تتمثل في: الشعور بالآلام الشديدة والمستمرة، السعال الشديد، ظهور بقع غريبة في منطقة الظهر، حدوث تغيير علي لون السرة، إذا كان المصاب طفلا فإنه سوف يعاني من انتفاخ السرة عند الضحك أو البكاء.

أسباب الإصابة بالفتق السري

• من أهم وأشهر أسباب الإصابة بالفتق السري عند النساء هو الحمل، حيث أنه بعد الولادة تنغلق الفتحة التي يمر من خلالها الحبل السري الذي يغذي الطفل وصولا لعضلات البطن، والمشكلة أنه في بعض الحالات لا تتمكن العضلات من الانضمام فتضعف عضلات البطن بشكل ملحوظ مما يؤدي إلى الإصابة بالفتق، لذلك فإن الحمل المتكرر يزيد من فرص الإصابة بالمرض.
• أيضا زيادة وزن الجسم عن الطبيعي والسمنة المفرطة من أهم أسباب الإصابة بالمرض.
• الإصابة باستسقاء (وهو عبارة عن تجمع السوائل بكثرة في منطقة البطن) يزيد من فرص الإصابة بالفتق السري.
• في حالة تعرض الشخص لإجراء عملية جراحية في منطقة البطن فإن ذلك يزيد من فرص الإصابة.
• أيضا الغسيل الكلوي البريتوني (والذي يتم من خلال الغشاء البريتوني المتواجد في منطقة البطن).

المضاعفات الناتجة عن الإصابة بالمرض تتمثل في

• قد يؤدي الإصابة بالفتق السري لدي الأطفال إلى بعض المضاعفات والتي قد تصل إلى تلف أنسجة البطن مسببة للطفل الكثير من الآلام، ويرجع ذلك إلى انخفاض كمية الدم التي تغذي الأمعاء.
• أما إذا كان الشخص المصاب بالغاً فإن الأمر قد يتفاقم ويصل إلى انسداد الأمعاء، وفي هذه الحالة قد يستدعي الأمر التدخل الجراحي الفوري.

كيفية التعامل مع الفتق السري وعلاجه

في أغلب الحالات وخاصة عند الاطفال بعمر السنة يتم الشفاء من الفتق تلقائيا، ولكن يوجد بعض الحالات الخاصة التي تستدعي تدخل الطبيب المعالج، أما في حالة معاناة الطفل من الآلام الشديدة والانتفاخ في منطقة السرة فإن هذا الأمر يتطلب التدخل الجراحي وخاصة إذا زاد حجم الفتق، حيث أن الأمر قد يتطور ويزداد سوءا ويسبب انسداد بالأمعاء، وفي حالة البالغين أيضا يتم التدخل الجراحي تفاديا لأي مضاعفات.

أضف تعليق