ما هو الانزلاق الغضروفي .. أسباب ، علاج

الانزلاق الغضروفي ، صورة ، عبوة
الانزلاق الغضروفي

ما هو الانزلاق الغضروفي ؟

يقول الدكتور عمران جانبك “استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري”، أكثر الانزلاقات الغضروفية تكون في الجزء الرقبي للعمود الفقري، أو في أسفل الظهر، وأحياناً ما يحدث الانزلاق الغضروفي في العقد الثالث او الرابع او الخامس من العمر، ويكون من النادر حدوثه قبل هذا العمر.

ما هي أسباب الانزلاق الغضروفي ؟

الأسباب قد تكون هي طبيعة العمل وطبيعة الغذاء وطبيعة الحياة التي يمارسها الإنسان وقلة الرياضة وعدم وجود العضلات القوية وعدم وجود التغذية المناسبة للإنسان، يجب تناول السوائل بشكل كافي ويجب تناول الوجبات الغذائية المتكررة يوميا لتجنب آلام العمود الفقري والانزلاقات الغضروفية وبالإضافة إلى التدخين عامل مساعد قوى في حدوث الانزلاقات الغضروفية، قد يكون الانزلاق الغضروفي سببه في بعض الأوقات حادث سقوط، أو حادث سير، وهذه من أهم الأسباب لحدوث الانزلاقات الغضروفية.

كانت عمليات الديسك أكثر خطورة عن الوقت الحالي نتيجة التقدم العلمي فكيف أصبح ذلك؟

تابع “د. عمران”، هذا الحديث صحيح جدا تقدم التكنولوجيا الحالية في وسائل التشخيص وتقدمها في وسائل العلاج، أيضا أصبح علاج الانزلاق الغضروفي أقل ضرراً من السابق، لم تكن متوفرة وسائل التشخيص بما فيها صور الرنين المغناطيسي، غيرها يعرف بشكل دقيق جدا أين هذا الديسك الذي يسبب الألم هل هو المسبب أو غيره، بينما اليوم بيد الأطباء وسائل تشخيصية متعددة قوية لتشخيص الانزلاق الغضروفي، وإن كان هو السبب في هذه الأعراض، أم قد يكون وجوده يكون مسببا للأعراض التي يشكو منها المريض وليس كل ديسك يكتشف علي صور الرنين المغناطيسية يكون سبب في آلام الظهر او الألم الذي يشكو منه المريض، وليس هو بمجرد وجوده يلزم لعملية جراحية، وأحيانا نري أن المريض أجريت له عملية جراحية كبيرة وهي غير لازمة، فأكثر من الصور تظهر وجود الانزلاق الغضروفي ولكنه لا يسبب أي ضرر للمريض فيجب تركه والبحث عن سبب آخر لمعرفة لماذا يشكو المريض من آلام الظهر.

هل يكون للمريض رأي في طرق العلاج الخاصة به أم الرأي النهائي للطبيب فقط؟

أردف “د. جانبك” هذا ينقسم الي عدة مراحل المرحلة الأولى هي يجب إتباع العلاج التحفظي وهو الدواء والراحة والعلاج الطبيعي مالم يكن هناك ترك المريض بدون عملية جراحية وهذه في الحالات القليلة جداً إذا وجدت هذه الأعراض، ويعرف كل طبيب يمارس هذا العمل جيدا، يجب نصح المريض بإجراء العملية الجراحية وما غير ذلك يجب البدء بالعلاج التحفظي والأدوية والراحة والعلاج الطبيعي وترك المريض لفترة من الزمن علي الأقل شهر مالم يحدث تطور سلبي لحالته الصحية، وقد يشفي المريض لسنوات عديده ولا يعود له هذا الألم، علما بأنه سوف يعاني من الانزلاق الغضروفي، ولكن إذا لم يكن هناك تحسن لحالة المريض يكون معرضا لإجراء عملية جراحية، سابقا كان العمل الجراحي كبير وجرح كبير ناتج عن قيام العملية وترك المريض لفتره طويلة وعدم الرجوع إلي العمل، ولكن نحن بين إيادينا في هذه الايام تقنيات حديثة لإجراء العمليات الجراحية بجروح صغيرة جدا من خلال المنظار وهذا متواجد في جميع العمليات الجراحية واستئصال هذا الانزلاق الغضروفي، وقد يخرج المريض من المستشفى في نفس اليوم أو ثاني يوم علي الأكثر.

ما الإجراء الذي يتم خلال عملية الانزلاق الغضروفي ؟

الانزلاق الغضروفي هو الغضروف الموجود بين الفقرات، في حالة عدم ثبات الفقرة هذا موضوع اخر باستبدال الانزلاق او الغضروف المنزلق جزء منه ليس مستحب في كل الحالات، وحالات نادرة الذي يجب استبداله وتثبيت العمود الفقري، أما في أغلب الحالات هو استئصال الجزء المنزلق، والذي يضغط على الأعصاب وهذه الأعصاب موجودة بين كل فقرة وتنزل بين الساقين ثم ينتقل الوجع إلى الحوض.

أضف تعليق