ما أهمية العلم

أهمية العلم

وعن أهمية العلم يُقال: “الحياة تدور حول التعلم، عندما تتوقف عن التعلم، تموت”. كتب هذه العبارة أحد الكتاب الأمريكيين والتي تضمنت على مضمون التعلم وأهمية العلم والذي يتمثل في أنه حياة الروح وأن كينونة المرء تنتهي بانتهاء رغبته في التعلم والاكتفاء بما يملك من علم والتوقف عن التعلم لتطوير مهاراته فيتوقف عن الإبداع ويخبو وهج الروح بداخله.

وكما أن العلم يعتبر من أهم مغذيات روح الإنسان ومقومات عقله، فإن العلم لم يوجد بصورة عشوائية ولم يكون إيجاده عبثا؛ ولم يخلق الله الإنسان بعقل واعي قادر على التفكير السليم ووضع الأمور في نصابها السليم إلا من أجل تطويره والعمل على الانتفاع بالموارد التي وضعها الله له في الأرض حتى يعمرها ويطورها ولا يكون ذلك إلا عن طريق التعلم والبحث عن ما ينفعه من معلومات ومصادر، ويخوض غمار التجارب فتارة يفشل وتارات ينجح ويعلو نجمه ويصل إلى أبعد مما كان يخطط له.

أهمية العلم والتعلم

هناك العديد من العوامل والبنود التي تجعل العلم من أهم ما يجب أن يُعتنى به على الصعيد الشخصي وبصفة عامة، ويرجع ذلك إلى العديد من النقاط نذكر منها بعضا فيما يلي:

  1. المتعلمون دائما أصحاب العمل، سيحصل الأشخاص الذين يتعلمون باستمرار (سواء حصلوا على شهادات متقدمة أم لا) على أموال أكثر من أولئك الذين يعتمدون على عدد بسيط ومحدود من المهارات والخبرات.
  2. هناك صلة بين مستوى التعليم والعمر المتوقع، فأولئك الذين يتمتعون بمستوى أعلى من التعليم نجدهم أكثر صحة.
  3. الآباء والأمهات الذين يقدرون أهمية العلم والتعلم نجدهم دائما لديهم أطفال متفقون دراسيا ويحصلون على معدلات دراسية أعلى، ولديهم معدلات جريمة أقل وميول عدوانية قليلة، ويطمحون إلى الحصول على وظائف ذات رواتب أعلى.
  4. الأشخاص الذين يبحثون عن فرص لتعليم الكبار يتسمون بالقدرة على الاندماج في المجتمع ولا يميلون إلى الانطوائية، ويكونون أيضا أكثر نشاطًا سياسيًا.
  5. أشار تقرير بحثي صادر عن “مركز البحوث” حول فوائد التعلم على نطاق واسع إلى أن “بعض المهارات الشخصية مثل التنظيم الذاتي وإدارة السلوك والمهارات الاجتماعية والتواصلية يتم تطويرها في بيئات تعليمية”.
  6. معدل الاكتئاب أقل للبالغين الذين يشاركون بنشاطات في أنشطة التعلم.
  7. يتمتع الأشخاص في البيئات التعلمية بعلاقات اجتماعية أوسع وأكثر تنوعًا.
  8. الذين يتعلمون بسهولة وبشكل مستمر أكثر قدرة على تمرير ما تعلموه، ويعملون كمدرسين لأطفالهم ولأصدقائهم.
  9. عندما يتعلم الناس، يكتسبون الثقة لمحاولة خوض التجارب مع أشياء جديدة وتطوير أنفسهم.
  10. يساهم التعلم المستمر في ارتفاع مستويات المرونة والفعالية الذاتية في إكمال المهمات أو مواجهة التحدي.

أهمية العلم لا تُعد ولا تُحصى

جميع هذه النقاط ليست سوى قائمة صغيرة احتوت على بعض فوائد التعليم والبحث عن فرص التعلم الرسمية، فبدلاً من التركيز على أسباب عدم التعلم، يجب النظر إلى فوائد التعلم هذه ومن ثم البحث عن طريقة التعلم التي تناسب الفرد ولابد من أن هناك واحدة ستناسب كل منا، فعندما تكون هناك إرادة للتعلم، سيوجد الطريق الصحيح -من أجل كل فرد- للتعلم.

فبالعلم تعلو الأمم وتسيطر ويسود رجالها العالم، بالعلم ينجح الإنسان في الوصول إلى حالة السلم والابتعاد عن الحروب التي جعلتنا نخسر كل غالي وثمين، ونصل إلى ما نطمح له ونجيب على ما يعجزنا من أسئلة محيرة، بالعلم تٌصقل الشخصيات وترفع الرايات وتُعز النفوس وتزيد الثقة في الذات، وحيث أن الإنسان هو حجر الأساس في بناء المجتمعات، فمتى صُلح حاله استقام المجتمع.

المصادر: QuoraOxfordschools

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: