أطعمة ومأكولات تعزز المناعة

مأكولات تعزز المناعة

قال نبيل العياشي اختصاصي التغذية: “عندما يكون الإنسان إيجابي فهو يساعد الجسم في التغلب على كل المشاكل التي يمر بها، وأن هناك أمور أخرى كذلك تعمل على تقوية جهاز المناعة وعلى رأسها النوم الليلي وبسبب الحجر الصحي هناك مجموعة من الناس يسهرون في الليل وينامون في النهار”.

وأكد “العياشي” على أهمية النوم الليلي حيث يتعلق الأمر بنمط حياة صحي وجيد سواء كان في النوم أو الغذاء، وليس بالضرورة أن يكون النوم مبكرًا ولكن يجب أن يكون نوم ليلي. وأضاف السيد “نبيل”  مكملًا حديثه أن شرب الماء بكميات كافية هام جدًا لأنه يدخل في جميع التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل جسم الإنسان وبالتالي شُرب الماء يعتبر مسألة ضرورية.

هل الفيتامينات تساعد في مواجهة الفيروس؟

جميع الأغذية الطبيعية تساهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في تقوية جهاز المناعة، بينما تحتوي هذه الأغذية على مكونات تختلف من مادة غذائية إلى أخرى، ولا يمكن الإعتماد على نوع واحد فقط من الأطعمة فهي تتكامل فيما بينها، وهذه أمثلة لبعض العناصر الغذائية التي تساعد في تعزيز جهاز المناعة:

  • مضادات الأكسدة.
  • فيتامينات المجموعة (ب).
  • فيتامين C.
  • السلينيوم.
  • الزنك.

وتابع “العياشي” أن السؤال الأهم هو “هل يستفيد الجسم من المادة الغذائية؟”، وليس في طريقة إدخالها.

هل الأطعمة الحارة مهمة في تقوية جهاز المناعة؟

يجيب السيد نبيل أن الأطعمة الحارة هامة ومفيدة للجسم وتقوي المناعة، واستعرض بعض من هذه الأطعمة، فمنها:

  • الفلفل وهو غني بفيتامين C.
  • الثوم.
  • البصل.
  • زيت الزيتون.
  • وشرب الشاي.
  • القرنبيط الأخضر (البروكلي).
  • الفواكه الجافة.
  • التمور.

وأن من العادات الخاطئة تناول أحد الوجبات الغنية بالفيتاميات وبجانبها مقليات، حيث أن المقليات تفقد الجسم مخزونهُ من الفيتامينات؛ لذلك يجب إتباع نظام غذائي متكامل وعدم تناول الوجبات ضارة حتى لا تفقدنا العناصر الغذائية المهمة في أجسامنا.

هل الكُركُم مفيد؟ وهل طحنه يفقده فائدتُه؟

جميع الأغذية الطبيعية الموسمية والمحلية تساهم في تعزيز جهاز المناعة، وبالنسبة للأغذية المطحونة خصوصًا الخضار والفاكهة أنه من المستحيل تعويض الفاكهة أو الخضار بالعصائر، لأن العصائر تفتقد للألياف الغذائية وتحتوي فقط على ماء وفيتامينات وأملاح معدنية.

أكد “العياشي” أن الألياف الغذائية تلعب دور مهم جدًا في تنقية الأمعاء وبالتالي رفع كفاءة الإمتصاص فيستفيد الجسم بشكل أكبر من الفيتامينات والأملاح المعدنية التي تدخل الجسم، وأنها نقطة مهمة جدًا حيث إذا صلُحت الأمعاء  صلُح الجسم، إذا فسدت الأمعاء فسد الجسم.

أضف تعليق