كيف تقي نفسك من موجات الغبار

غبار،عفار،أتربة،صورة
الغبار

كيف يتأثر الناس بموجبة الغبار، وهل التأثير فقط يكون على المصابين بأمراض الربو والحساسية، أو أي شخص آخر، يتأثر سلبياً بموجات الغبار ؟

يوضح “د. خالد العقلا” إستشاري الأمراض الصدرية والعناية المركزة، في مدينة الملك فهد الطبية: الجهاز التنفسي عموماً يتكون من:

  • الجهاز التنفسي العلوي: يحتوي على الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم، والحنجرة.
  • الجهاز التنفسي السفلي: يحتوي على القصبات الهوائية والرئتين والحويصلات.

الرئتين والجهاز التنفسي أمدهم الله بخاصية مناعية لمقاومة ذرات الغبار، وتقلبات الأجواء. على سبيل المثال: الأنف تقوم بفلترة الغبار وذرات الميكروبات.

يحدث التأثير نتيجة تفاعل الغبار مع الجهاز التنفسي.

يعتمد التأثير على مكان الترسب، ففي الأنف يحدث إلتهاب الجيوب الأنفية، وإلتهاب الغشاء المخاطي للأنف.

في الرئتين تحدث ذات الرئة. مرضى الربو يصابون بإلتهاب الشعب الهوائية، وتزيد حاجتهم إلى أخذ البخاخات مثل (الفونتيلين)، لفتح الشعب الهوائية.

عوامل التعرض لذرات الغبار كثيرة منها:

  • • مدة التعرض للغبار.
  • • كمية الغبار الموجودة في الجو.
  • • كذلك حساسية الصدر إذا كان المريض مصاب بنوبات ربو سابقة، ويأخذ علاجات موسعة للشعب الهوائية.

نصائح يجب أن يتبعها الشخص في حالة الخروج من المنزل في موجة الغبار

ينصح “د. العقلا” في حالة الخروج من المنزل في مثل هذه الأجواء، ينصح بـ:

  • إرتداء الكمامات الطبية.
  • • أخذ منشفة تكون رطبة وتغير على شكل دوري.
  • • محاولة تقليل وقت التعرض للغبار، إذا كان الشخص جالساً في السيارة فيجب إغلاق النوافذ وتشغيل المكيف.
  • • أخذ البخاخات لمرضى الربو وإنسداد الشعب الهوائية معاً طول الوقت فيما إذا إحتاجوا ذلك.
  • • أخذ النصائح الطبية من طبيبهم الخاص، إذا كان يستوجب زيادة الجرعات. فينصح مرضى الربو بأخذ الحيطة والحذر.
  • • ينصح بتقليل مدة التعرض لموجة الغبار قدر الإمكان، وعدم الخروج إلا للضرورة، كلما قل وقت التعرض كلما كان أفضل.

وعن الذين لديهم أمراض صدرية، هل هناك إحتياطات خاصة يجب إتباعها، خاصة أن لديهم مشاكل في الجهاز التنفسي ؟

يقول “د. العقلا” في لقاءه بقناة العربية، لابد من أخذ الجرعات المناسبة لموسعات الشعب الهوائية وأخذ (الفنتولين)، ذو المفعول السريع لتوسيع الشعب الهوائية، وأخذه بالطريقة المناسبة.

كذلك زيادرة الطبيب في مثل هذه الأجواء، وأخذ النصائح، فكل مريض يحتوي جسمه على تفاعلات مختلفة. فننصح المرضى بمراجعة أطبائهم. وكذلك الإبتعاد عن التدخين الذي يضعف الجهاز المناعي.

موجات الغبار والمكيف !

يشرح “د. العقلا” لابد في مثل هذه الأجواء إحكام إغلاق النوافذ والأبواب، وعدم الجلوس في الأماكن المفتوحة، وتغيير فلاتر مكيفات ومنقيات الهواء، والحرص على أخذ ذات الجودة العالية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: