كيفية الحفاظ على صحة الكلى

صورة , الكلى , صحة الكلى , مشاكل الكلى

في الإطار الطبي والعلمي وفي ظل التقديرات التي تشير إلى أن واحداً من أصل عشرة أشخاص في قطر يُعتقد أنه يعاني من أحد اضطرابات الكلى، لذلك فهناك دعوة للحفاظ على صحة الكلى والوقاية من أمراضها والتي أطلقها أخصائي الكلى في مؤسسة حمد الطبية في الدوحة كما يصادف اليوم باليوم العالمي للتوعية بمرض الكلى مما دفع هؤلاء الأطباء إلى عمل حملات توعية إرشادية بهذا المرض.

ماذا عن حملات التوعية والإرشاد بمرض الكلى؟

قال “د عبد الله إبراهيم” استشاري أول أمراض الكلى في مستشفى حمد العام. تحتفل مستشفى حمد العام ومؤسسة حمد الطبية مع العالم أجمع باليوم العالمي لمرض الكلى والذي يصادف ثاني خميس من شهر مارس من كل سنة حيث أتت الفكرة من قِبل الاتحاد العالمي لمرض الكلى في عام 2006 وشاركت فيه أكثر من 60 دولة كما تحاول الآن أكثر من دولة عمل تلك الفعاليات لنشر التوعية بهذا المرض الخطير في مجتمعاتها.

وأضاف الدكتور “عبد الله إبراهيم” تعتبر مؤسسة حمد الطبية رائدة في مجال التوعية بالأمراض حيث أننا لدينا برنامج مكثف عن باقي أيام السنة تم فيه إدراج البرامج الطبية للأطباء عن مرض الكلى في يومي الجمعة والسبت الماضيين كما أن لدينا هذا الأسبوع حملة مكثفة في المستشفيات من خلال محطات تثقيفية للمريض بأمراض الكلى كما يتم فيها عمل بعض الفحوصات الأولية مثل فحص السكر ونشر بعض المعلومات من خلال كتيبات صغير عن مرض الكلى.

بالإضافة إلى ذلك، لدينا الآن زيارات للمدراس والجامعات للتوعية بمرض الكلى كما أننا سننوه إلى المحطات التي ستُنفذ في محطة قطر بجانب أن كل مشافي الدولة تعتبر مشاركة في هذه الفعاليات، وأخيراً في الجمعة القادمة الساعة الواحدة ظهراً سنقوم بعقد بوكاثون أو المشي من أجل سلامة الكلى على الكورنيش إن شاء الله ويعتبر الجميع مدعوون على هذا البوكاثون.

الإجراءات الوقائية للحفاظ على الكلى

إننا نقوم ضمن الفعاليات السنوية الدائمة بزيارات للمدارس كما أن طلاب المدارس يأتون إلينا في مراكز الكلى سواء غسيل الكلى أو المستشفى حتى يتعرفوا أكثر مما يساعد في تنشئة جيل جديد واعي بالصحة وبعض الأمراض الخطيرة مثل الضغط والسمنة والسكر أو الأمراض الاخرى الشائعة في المجتمع كما أن ذلك الجيل هو من سيقوم بنشر الوعي في المجتمع وخاصة بأسباب تلك الأمراض التي من بينها الكلى.

يتأثر مريض الكلى عادةً ببعض عوامل الخطورة مثل الضغط والسكري مما يدفعهم إلى عمل تحليل دم بسيط لقياس وظيفة الكلى مرة واحدة على الأقل سنوياً كما يجب عليهم إجراء بعض الفحوصات للتأكد من عدم وجود بروتين أو زلال في البول مرة واحدة سنوياً بجانب ضرورة الكشف المبكر عن مرض الكلى خاصة لذين لديهم سيرة مرضية عائلية أو من يعانون من تكيس وحصى الكلى والذين يجب عليهم المتابعة مع أخصائي الكلى.

أبز مشاكل الكلى

يعتبر واحد من أصل عشرة أشخاص يعاني من بعض اضطرابات الكلى وتكمن الفكرة من هذه المعلومة في نشر الوعي بين الناس وليس تخويفهم من هذا المرض.

وأخيراً، من أهم مشاكل الكلى هي مشكلة وظائف الكلى التي تحدث غالباً كل ثلاثة أشهر ولها خمسة مراحل.

أما عن المرحلة الأولى والثانية ففيها يتم عمل بعض فحوصات الدم ولا يتعرض فيها المرضى لأية مشاكل ولكن مع معرفة وجود مشكلة معينة في الكلى بصورة مبكرة فإن هذا يعطينا المجال لنسعي لمعالجة بعض عوامل الخطورة مثل الضغط السكر مبكراً حتى لا يتفاقم الأمر ويزداد سوءاً، وفي المرحلة الثالثة نجد بعض المشاكل في الفحوصات الخاصة بدم المريض ثم في المرحلة الخامسة نقوم بتحضير المريض للغسيل الكلوي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: