كيفية استخدام الدواء بشكل آمن

الدواء ، الفرط في استخدام الأدوية ، وصف الدواء ، المادة الفعالة ، الأثار الجانبية
الإستخدام الآمن للدواء – أرشيفية

ما هي الاحتياطات الواجب الالتزام بها لضمان الاستخدام الآمن للدواء؟

قالت “دكتور/ موزة الهيل – المدير التنفيذي لإدارة الصيدلة في مؤسسة حمد الطبية” أن أهم كيفية للاستخدام الآمن للدواء هي التزام المريض بتعليمات وإرشادات الصيدلي عند صرف الدواء، حيث يقوم الصيدلي عند صرف الدواء للمريض بشرح كافة المعلومات الأولية المتعلقة بالدواء، من حيث مكوناته واستخداماته وآثاره الجانبية وجرعاته بكمياتها ومواقيتها وكذلك طرق حفظ الدواء. وعلى الجانب الآخر يتوجب على المريض الاستفسار وطلب الإيضاح من الصيدلي لكل المعلومات الخاصة بالدواء، بالإضافة إلى ضرورة قراءة النشرات الداخلية المصاحبة للصنف الدوائي والتي يُدون فيها إلزامًا كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالدواء ومادته الفعالة.

أيضًا من الطرق المؤدية للاستخدام الآمن للدواء ضرورة علم الصيدلي بالتاريخ العلاجي للمريض، وأنواع وجرعات الأدوية التي يتناولها حاليًا أو في الماضي القريب، للحيلولة دون وجود تعارض أو تفاعل كيميائي بين الأصناف الدوائية المتضادة والمؤثرة على بعضها البعض، بما يقلل من مفعول الأدوية أو بما يحولها إلى مواد سامة ضارة بجسم الإنسان نظرًا لتغير خواصها الكيميائية كنتيجة مباشرة لتفاعلها مع مركبات دوائية أخرى لا يصح تناولهما بالتزامن، وأبرز الأمثلة الدوائية على ذلك عدم القدرة على وصف المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين K للمرضى الذين يُعالجون بأدوية سيولة الدم، لأن فيتامين K يقلل من سيولة الدم وبالتالي يؤثر مباشرة في النتيجة العلاجية المرجوة من تناول أدوية السيولة وبما قد يؤدي إلى الإصابة بالجلطات، ومثال آخر لا يصح تناول أدوية الفولتارين عند مرضى الربو لأنه من مسببات انقباض أوعية الرئة وبالتالي يؤثر في كفاءة أدوية مرض الربو مع أعراضه.

ما أهم النصائح الدوائية للحوامل والمرضعات؟

الواجب على الحامل والمرضع عدم تناول أية أدوية دون الرجوع إلى الطبيب المعالج وخاصةً في الشهور الثلاثة الأولى للحمل، وبالتالي وجب التقيد بالأصناف الدوائية التي يصفها الطبيب المعالج فقط لتفادي التأثيرات الصحية للدواء على الجنين أو الطفل.

ما هي الآلية الصحيحة لتخزين الأدوية؟

بشكل عام يقوم الصيدلي بشرح طريقة تخزين الدواء للمريض وقت صرف الدواء له، فإذا احتاج الدواء الحفظ في الثلاجة شدد عليه ضرورة إتباع ذلك، خاصة مع تعدد مصطلحات الحفظ التي يمكن أن يكون لا علم للمريض بها. وللعلم يشير مصطلح درجة حرارة الثلاجة إلى درجات الحرارة الواقعة بين 2 و 8 درجة مئوية، ومصطلح درجة حرارة الغرفة إلى درجات الحرارة الأقل قليلًا من 25 درجة مئوية.

وكذلك من اشتراطات حفظ الأدوية الواجبة الإتباع:
تخزين الأدوية بعيدًا عن متناول الأطفال.
• في حالة الأدوية التي تتأثر بالضوء لزم حجب الضوء عنها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: