كل ما يتعلق بمبادرة HIGH KING شباب قطر

رياضات ، المسير الجبلي ، اهمية الرياضة ، المشاركة والتنافس
فريق High king شباب قطر – أرشيفية

ما هي مبادرة (High king شباب قطر)؟

بدأت هذه المبادرة بأربعة مؤسسين تحت إشراف إتحاد الرياضة للجميع بوزارة الثقافة والرياضة القطرية، والمؤسسين لهم باع طويل وخبرة في هذا النوع من الرياضات والمبادرات، وقاموا بالمشاركة في محافل رياضية أفريقية وخليجية، وحققوا مراكز متقدمة في هذه المحافل التنافسية.

وكنوع من تبادل الخبرات ونقلها لمجموعات أخرى من الشباب القطري تم تدشين هذه المبادرة للإنتقال بهذا النوع من الرياضات من الطابع الفردي إلى الطابع المؤسسي الجماعي، ونشير إلى أن رياضة المسير الجبلي وتسلق الجبال بجانب دورها الرياضي والصحي على حياة الشباب وبُنيتهم العضلية، لها دور آخر مرتبط بالترويج السياحي وإكتشاف المناطق الجبلية والصحراوية، إلى جانب خوض غمار تجربة المعايشة البدوية بما تحتويه من أسلوب خاص في الطعام والشراب والنوم وخلافه، ودُشنت المبادرة بالإشراف الحكومي كنوع من الإكتشاف للأراضي القطرية وأنماط الحياة البدوية فيها.

وبدأت المبادرة بفاعلية السير لمسافة 10 كيلومتر في الطريق الصحراوي لمنطقة بروق، وضمت الفاعلية 20 شخص، والمدهش أن المشاركين في الفاعلية ليسوا من الشباب القطري فقط بل ضمت المسيرة جميع الفئات العمرية فكان فيهم كبار السن بل وبعض مرضى السرطان. واستمرت المسيرة لثلاث ساعات ونصف، واستمتع المشاركين بروح المشاركة والتعارف التي سادت بينهم جميعًا، كما استمتعوا بما شاهدوه في منطقة بروق، حيث أنهم رغم كونهم قطريين لم يتعرفوا على الجمال الطبيعي لمنطقة بروق القطرية، وهذا ما يؤكد على الدور الترويجي والسياحي للمبادرة.

بما أن رياضة السير الجبلي تُنفذ في مناطق وعرة وصخرية ومرتفعة، ما هي أصداء هذا المجهود الشاق على المشاركين في المبادرة؟

أشار أ/ عبد العزيز إلى أنه رغم المشاق والصعاب التي تقع على عاتق المشاركين أثناء المسير، إلا أنه بعد كل فاعلية دائمًا ما يسئلون عن ميعاد ومكان الفاعلية التالية، وهو ما يشير حتمًا إلى درجة الإستمتاع الكبيرة التي تغمرهم رغم المشاق والصعاب والمجهود البدني، بما يؤدي بهم إلى الحاجة إلى تكرار التجربة مرات أخرى.

وأضاف توجد مناطق جغرافية عديدة داخل دولة قطر تسمح بممارسة هذا النوع من الرياضات، مثل المرتفعات الموجودة في منطقة النغش ومنطقة البروق، وعادةً ما يُستخدم وسائل مساعدة كسلاسل الحديد عند تسلق هذه المرتفعات.

لماذا سُميت المبادرة بهذا الاسم (High king شباب قطر)؟

يطلق مصطلح (High king) على المسير الجبلي. ورياضة المسير الجبلي ليست بدعة جديدة على عالمنا المعاصر، بل كانت أسلوب حياة الناس في الماضي، فقبل إختراع السيارات كانت وسيلة التنقل الشائعة بخلاف الدواب هي السير على الأقدام، وأجدادنا من العرب كانوا على دراية كبيرة بالدروب الجبلية لكثرة السير فيها، كما أنهم كانوا يحملون أمتعتهم على ظهورهم أثناء السير، وهذا ما يحدث في هذه الرياضة حيث يحمل المشارك طعامه وشرابه وأغراضه الشخصية في حقيبة على ظهره أثناء السير.

ما هي أهداف المبادرة؟

أكد أ/ عبد العزيز على تعدد أهداف المبادرة وتشعبها:
فعلى الجانب الرياضي: من المعروف أن ممارسة النشاط الحركي له دور كبير في الوقاية من الأمراض الحادة والمزمنة.
ومن الناحية السياحية: تهدف المبادرة إلى إكتشاف طبيعة دولة قطر ومعالمها الصحراوية والجبلية وتضاريسها، والتعريف بهذه المناطق لكل المشاركين في فاعليات المبادرة، ففي أحد فاعليات المشي قمنا بإكتشاف منطقة صخرية في النغش تتميز صخورها بالشفافية كالزجاج.
ومن الناحية التربوية: تهدف المبادرة إلى تدريب نفوس الشباب والمشاركين على الإعتماد على النفس، حيث أنه من شروط السير الجبلي أن يعتمد كل شخص على نفسه في حمل أغراضه وتحضير وجبته الغذائية لنفسه وهكذا. ومن ناحية أخرى تساهم رياضة السير الجبلي في خلق روح التعاون والتآذر والتشارك الإجتماعي.

و أوضح أ/ عبد العزيز أنه يتمنى ذلك ويسعى إليه، فهي نوع من الرياضات الجذابة والمشهورة، وباعثة على المتعة والمغامرة أكثر من التحدي والمنافسة.

هل تتلقى المبادرة الدعم الكافي من الجهات المسئولة؟

يساهم إتحاد الرياضة للجميع بمظلة من وزارة الثقافة والرياضة بشكل كبير في دعم وتيسير الإجراءات الخاصة بفاعليات المبادرة، وفي النهاية تعتبر رياضات السير الجبلي من الرياضات التي لا تحتاج إلى تكاليف مادية أو مصادر تمويلية. ونتمنى من الوزارة أن توفر لنا مقر ثابت لإستقبال وتدريب الراغبين في المشاركة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: