مقال عن قناة السويس الجديدة وأهميتها الاقتصادية والاستراتيجية

قناة السويس الجديدة

قناة السويس الجديدة هي امتداد جديد لقناة السويس من الكيلومتر ٦٠ إلى الكيلو متر ٩٥، بالإضافة إلى تعميق وتوسيع تفريعات البحيرات المرة الكبرى والبلاح بطول إجمالي ٣٧ كم، (الطول الإجمالي للمشروع ٧٢ كم).

فكرة المشروع

إنشاء قناة السويس الجديدة New Suez Canal، موازية للقناة الحالية، لزيادة الاستفادة من القناة الحالية وفروعها بهدف تسهيل المرور في الاتجاهين دون توقف للسفن في مناطق الانتظار داخل القناة، بالإضافة إلى تقليل وقت عبور السفن، وستعمل كذلك علي زيادة السعة العددية لهذا الممر المائي في ظل النمو المتوقع لحجم التجارة العالمية في المستقبل، هذا بالتزامن مع مشروع تطوير منطقة قناة السويس، وسيجعلها الطريق المفضل لأصحاب السفن في جميع أنحاء العالم، مما يطيح بأي طرق بديلة تحاول منافستها، وسيكون للمشروع أيضًا تأثير إيجابي على الدخل القومي المصري عن طريق تدفق العملات الأجنبية مباشرة إلي خزينة الدولة، بالإضافة إلى خلق أكبر عدد من فرص العمل للشباب المصري وخلق مجتمعات حضرية جديدة.

أهداف مشروع قناة السويس الجديدة

هناك نقاط للأهمية الاقتصادية والاستراتيجية لقناة السويس الجديدة، منها:

  • زيادة الدخل القومي المصري عن طريق إدخال العملة الصعبة.
  • تقصير مدة العبور من ١٨ ساعة إلى ١١ ساعة للقافلة المتجهة جنوبًا.
  • تقليل وقت الانتظار إلى ثلاث ساعات على الأكثر بدلاً من ٨ إلى ١١ ساعة مما سيقلل من تكلفة الرحلة ويجعل قناة السويس أكثر جاذبية لأصحاب السفن.
  • استقطاب المزيد من السفن لاستخدام قناة السويس ورفع درجة تصنيف القناة.
  • زيادة عدد السفن المارة عليها يوميًا من أجل مواكبة النمو المتوقع للتجارة العالمية.
  • دعم مشروع تنمية منطقة قناة السويس وتعزيز الاقتصاد القومي المصري وتحويل مصر إلى مركز لوجستي دولي.

عائدات ونتائج المشروع

  • زيادة المعدل اليومي للسفن العابرة إلى ٩٧ سفينة بحلول عام ٢٠٢٣، بدلًا من ٤٩ سفينة في عام ٢٠١٤.
  • وزيادة أبعاد وأحمال سفن الترانزيت، وخاصة سفن الحاويات.
  • تحقيق عبور مباشر دون توقف لـ ٤٥ سفينة في الاتجاهين.
  • زيادة عائدات قناة السويس، حيث سجلت إيرادات القناة أعلى إيرادات سنوية في التاريخ خلال السنة المالية ٢٠١٧/٢٠١٨ بإجمالي ٥.٦ مليار دولار، بزيادة قدرها ٦٠٠ مليون دولار أو ١٢ في المائة، مقارنة بالعام السابق.
  • خلق فرص عمل للشباب الذين يعيشون في منطقة القناة وسيناء والمحافظات المجاورة؛ وخلق مجتمعات حضرية جديدة.
  • زيادة القدرة التنافسية لقناة السويس، ورفع تصنيفها عن طريق زيادة طول الأجزاء المزدوجة.

أعمال أخري ذات صلة

  • تعميق التفريعات الغربية الموجودة بطول إجمالي يبلغ ٣٧ كيلومترًا إلى عمق ٢٤ مترًا (حتى غاطس ٦٦ قدمًا).
  • حفر ٣٥ كم من مجرى مائي متوازي جديد، إلى عمق ٢٤ م، وعرض ٣١٧ م على مستوى المياه، بحيث يمكن للقناة الجديدة أن تستوعب السفن حتى غاطس ٦٦ قدمًا.
  • المشاريع الوطنية المتعلقة بهذا المشروع
    مشروعات الاستزراع السمكي لتحقيق الاكتفاء الذاتي والبدء في تصديرها للخارج.
  • تطوير المعدات والسفن العاملة على القناة، بما في ذلك سفينة أحمد فضل التي تشارك في حقل غاز الظهر.
  • بناء قوارب صيد لتحسين أسطول الصيد المصري.
  • تطوير ميناء شرق بورسعيد.

وهنا تقرأ: معلومات عن قناة السويس وأهميتها

كيف تم تنفيذ المشروع خلال عام واحد فقط؟

ساعد المصريون في توفير أموال المشروع في فترة وجيزة، كما سجلت مصر أكبر عملية حفر في التاريخ، وشارك حوالي ٤٠٠٠٠ عامل في الحفر بمشاركة ٨٤ شركة مصرية في المشروع باستخدام ٤٥٠٠ جهاز، حيث تعادل كمية الرمال المحفورة حجم ١٠ أهرامات.

المراجع: Suezcanal , Egypttoday

أضف تعليق