قصة القطة بوسي وصديقتها لطيفة

القطة بوسي

حدوتة وقصة قصيرة مُسلية وشيقة عن القطة بوسي وصديقتها الصغيرة لطيفة؛ نعم، اسمها لطيفة. وفي هذه القصة والحكاية سنتعلم الكثير من الدروس المُفيدة لأولادنا.

ومن الدروس المُستفادة من القصة طريقة تعاملنا مع الحيوانات. كما تلفت القصة انتباهُنا كأمهات وآباء إلى مدى حُب أطفالنا للحيوانات الأليفة ومدى ارتباطهم بها.

لطيفة وقطتها بوسي

تُحب لطيفة قطتها بوسي وتتمنى أن تُصاحبها في كل مكان. تُحضر لطيفة حقيبتها وتستعد للروضة. تقول لطيفة: سأفتقدك كثيراً يا بوسي.

تُفكر لطيفة وتقول: لدى فكرة؛ تضع لطيفة القطة بوسي في الحقيبة. تُكمل لطيفة بحماسة: سآخذك اليوم معي. سنقضي وقتاً ممتعاً يا بوسي.

تجلس لطيفة في رُكن الفن، وترسم لوحة جميلة بالألوان الخشبية، ولا تزال بوسي داخل الحقيبة.

تغسل لطيفة يدها في دورة المياه. تقول لطيفة: لقد تركت بوسي وحيدة، سأنتهي وأذهب إليها بسرعة.

تشعر بوسي بالهدوء حولها.

تسأل بوسي؛ أين صديقتي لطيفة؟

تُخرج القطة رأسها من الحقيبة في حذر.

القطة بوسي تبحث عن صديقتها لطيفة

تخرج بوسي لتبحث عن صديقتها، تنظر فترى مكتب الإدارة، وفيه المدير.

تقول بوسي حزينة: لا أجد صديقتي هنا.

تنتقل بوسي إلى غرفة المُعلمات، تقول بوسي حزينة: لطيفة ليست هُنا.

تلتفت إحدى المُعلمات فترى القطة بوسي. تُحاول الإمساك بها، تخافُ بوسي وتهرُب.

تدخل بوسي المطبخ، وترى الطباخ يُعد الطعام الشهي.

تسأل بوسي الحزينة: أين أنتِ يا صديقتي؟

تدخُل بوسي غرفة المخزن، المخزن يحتوي على صناديق كبيرة.

المُعلمة الحنونة

تراها المُعلمة فتُمسكُ بها في حنان.

تسأل المُعلمة: من جاء بكِ إلى هنا.

تحمل المعلمة بوسي؛ تراها لطيفة.

تقترب لطيفة وتقول: هذه قطتي بوسي.

أعتذرُ يا مُعلمتي، لن أحضر بوسي ثانية.

ترُد المُعلمة: أحسنتِ يا صغيرتي.

النهاية..

بعد قراءة قصتنا المُسلية الجميلة والشيقة عن القطة بوسي وصديقتها لطيفة الصغيرة. يُجدر بنا أن نتعلم منها ثقافة الاعتذار عند الخطأ؛ كما تُعلمنا أيضاً الرفق بالحيوان، ومدى حُب الأطفال للقطط والحيوانات الأليفة.

اقرأ هنا أيضًا: قصة علبة الأحلام السحرية – حدوتة حلوة للأطفال قبل النوم

هذه الحواديت الجميلة تضع لنا أفكارًا رائعة لنُصح أطفالنا وتعليمهم دروسًا غاية في الأهمية.

أضف تعليق