في موسم عيد الفطر.. علم طفلك “فن الخير”

شارك عبر:

في موسم عيد الفطر.. علم طفلك "فن الخير"

مع اقتراب نهاية الشهر الكريم يستعد رب الأسرة في كل بيت لحساب قيمة زكاة فطر أهله التي سيخرجها قبل شروق شمس أول أيام العيد، وفي المقابل يبدأ الأبناء في تجهيز ملابس العيد الجديدة، وتعد الأم العدة السنوية للحلوى (من كحك وبسكويت وغريبة وبيتي فور) استعداداً لاستقبال العيد.

وحتى لا تنسيك فرحة العيد أعظم المعاني التي يمكن أن تخرج بها من هذا الشهر وتربي أبناءك عليها، يمكنك أن تستغل هذه الأجواء في غرس مفهوم الخير والبر في نفوسهم، أن تجعل طفلك الصغير يدرك كيف أن العالم به من لا يستطيع أن يرتدي ملابس جديدة – ولا حتى قديمة –، وأن زكاة الفطر هي قيمة إنسانية قبل أن تكون عبادة للمسلمين فقط حين نستشعر بأننا لا نحتفل بإلإفطار وحدنا وإنما نتشارك فيه مع كل من لا يملك المقدرة على شراء قوت يومه، وأن للعطاء متعة لا تضاهيها متعة أخرى.

زكاة الفطر

ومن زكاة الفطر يمكنك أن تستعين ببعض الأفكار لتشرح لطفلك معنى التكافل بطريقة عملية:

  • اشرح لطفلك مفهوم الزكاة بمعناها الإنساني الواسع الذي يشمل قيمة التضامن بين البشر، وأن القادر لابد ان يساند ويدعم الضعيف.
  • اشرح له بأسلوب مبسط كيف يتمكن من حسابها، وليكن هذا نشاط يبرز فيه مهارته في الحساب.
  • اجعل طفلك يشترك ليس فقط في حساب الزكاة وإنما في توزيعها؛ فلا تكتفِ بإرسال الزكاة لأحد المساجد أو المؤسسات التي تقوم بتوزيعها على المحتاجين، ولكن إذا كان في دائرة معارفك من ينطبق عليهم شروط استحقاق الزكاة فأعطهم نصيبهم منها بنفسك واصطحب طفلك معك في زيارتهم.

وهنا تجِـد تهنئة عيد الفطر لأمي وأبي: كلمات ورسائل قصيرة وصور للتهنئة والمباركة

“اتفاقية الخير”

– اتفق مع ابنك على “اتفاقية خير” لشراء ملابس العيد؛ ويمكن أن تكون بنودها كالتالي:

  1. أولاً: سنقوم معا بفرز وجرد دولاب الملابس لنتأكد مما يتم استخدامه بالفعل، وكل القطع التي مر عليها عام كامل بدون استخدام بلا سبب سيتم التبرع بها للمحتاجين، سواء نهديها إلى الفقراء بأنفسنا، أو نتبرع بها لإحدى المؤسسات التي تنظم معارض خيرية للملابس المستعملة.
  2. سنحدد احتياجاتنا التي من الملابس التي سنقوم بشرائها حسب استخدامنا اليومي (ملابس للمنزل أو للخارج أو أحذية أو..)، بدون زيادة أو نقصان.
  3. سنرتب أولويات تلك الاحتياجات لنختار منها أهم ما يلزم شراؤه ونؤجل ما يمكن تأجيله، لأن هناك آخرون غيرنا لا يجدون ما يستقبلون به فرحة العيد وعلينا أن نشعر بهم.
  4. سنخرج لنتشري ما اتفقنا عليه، ولكن في طريق عودتنا سنذهب سوياً لإهداء ما أخرجناه من دولاب ملابسنا إلى من يحتاجه.

وكذلك، أيضًا: صباح يوم العيد.. بعض أحكام وسنن وآداب هذا اليوم المبارك

ثواب الفرحة

  • أشركه معك في تجهيز وتنظيف الملابس المستعملة لتصبح في شكل لائق لتقديمها كهدية، واشرح له أن ما نخرجه من صدقات هو لله لذا لابد أن يكون في أفضل صورة.
  • يمكنك أن تتفق معه على تكرار عملية الفرز فيما يملكه من لعب، فكم ستكون فرحة طفل آخر غير قادر على شراء لعبة جديدة في العيد حينما نهديه تلك اللعبة.
  • اشرح له معنى إدخال السرور على قلوب الآخرين، وكيف ستكون فرحتهم حين نشعر بهم وباحتياجاتهم ونخففها عنهم ونشاركهم تلبية تلك الاحتياجات.
  • استغل هذه الأنشطة في خلق حوار مستمر بينك وبين طفلك حول رأيه فيما تقومان به والمعنى من ورائه، فمن ناحية سيقوي هذال الحوار علاقتكما، ومن ناحية أخرى سيشعر بقيمة ما يفعل، كما ستنمو بداخله قيم الإيجابية.
  • ذكره دائماً أن فضل الصدقة في كتمانها، وأن فعل الخير ثوابه في أن يكون من أجل نشر الخير، لا من أجل التفاخر بفعله.
  • وفي النهاية بإمكانكما معاً اختيار بعض من هذه الأنشطة للاستمرار فيها بعد نهاية الشهر الكريم؛ كأن تواظب مع طفلك على عبادة إطعام فقير، وخصص يوماً كل أسبوع أو كل شهر تجعله يجهز فيه وجبة في طبق من أطباق الحلوى الكارتون مما أعدته الأم من طعام لهذا اليوم، وغلفه جيدا، ثم اذهبا معاً إلى إحدى الأسر الفقيرة في الحي (لا يخلو حي من أسرة تفترش الرصيف، أو بائع يتخذ من مكان بضاعته مأوى له في الليل، أو محتاج يطوف الشوارع ليلا بحثاً عن غذاء).

كتبته: آيات فاروق

كذلك؛ نوصيك بالاطلاع على:


شارك عبر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:
Scroll to Top