فوائد زيت الزيتون الطبيعي

صورة , الزيتون , زيت الزيتون
زيت الزيتون

هناك بعض الطرق التي يتم فيها الغش أو اللعب بزيت الزيتون كأن يتم إضافة الفلفل الحار أو بعض الزيوت الأخرى إلى زيت الزيتون حتى يمكنهم إعطاءه اللون الأخضر بصورة أكبر ويظهر الزيت كأنه طبيعي.

هل هنالك علاقة بين فائجة زيت الزيتون والموسم الخاص به؟

قالت أخصائية التغذية “رند الديسي” يجب علينا تناول زيت الزيتون في موسمه لأن فائدته حينئذ تكون أعلى كما يجدر الإشارة إلى أن لون زيت الزيتون يختلف حسب الأشهر حيث أن زيت الزيتون بعد موسمه مباشرة فإنه شكله يكون أغمق كما أن هذا يتوقف على نضج شجرة الزيتون نفسها كما تعتمد القيمة الغذائية لزيت الزيتون على الوقت نستهلك فيه زيت الزيتون بعد عصره سواء بعد سنة أو بعد موسمه مباشرة وهكذا..

كيف يمكننا اكتشاف وجود غش في زيت الزيتون؟

لزيت الزيتون رائحة معينة يمكننا تفريقه بها عن باقي أنواع الزيوت الأخرى ولكن للأسف في بعض المرات يمكن لزيت الزيتون المغشوش أن يكون طبيعيا.

وأضافت “رند الديسي” يمكننا معرفة زيت الزيتون المغشوش عن طريق وضع 4 ملاعق من هذا الزيت في برطمان ويتم وضعها في الثلاجة.
من الضروري أن يتجمد ها الزيت بعد وضعه لمدة يوم في الثلاجة مما يدل على أن هذا الزيت هو زيت الزيتون، ولكن في حالة وضع زيت الذرة أو زيت القلي أو زيت عباد الشمس في الثلاجة فإنه لا يتجمد ولا تتغير خصائصه لأنه يحتوي على دهون غير مشبعة متعددة بعكس زيت الزيتون الذي يحتوي على دهون أحادية لها قابلية على التفاعل مع بعضها البعض مع القدرة على التجمد على درجة حرارة بين صفر إلى 5 درجات مئوية.

أما عن المكونات الغذائية لزيت الزيتون فإنه يحتوي على 11% من الدهون المشبعة و14% من الدهون الغير مشبعة المتعددة بالإضافة إلى 73% من الدهون الغير مشبعة الأحادية التي تعطيه خاصية التماسك مع بعضه البعض في درجة حرارة منخفضة.

ما هي فوائد زيت الزيتون؟

هناك 6 فوائد لزيت الزيتون والتي تزيد كلما استخدمنا زيت الزيتون في وقت إنتاجه.

تعتبر أول فائدة غذائية لزيت الزيتون هي أنه يحتوي على نسب عالية من فيتامين K وفيتامين E لذلك فإن زيت الزيتون له دور كبير للأشخاص الذين يعانون من سيلان الدم أو بعض مشاكل البشرة لأن هذين النوعين من الفيتامينات يمكنهما المحافظة على تجدد البشرة والمحافظة عليها لفترة أطول بالإضافة إلى أنهما مضادين للأكسدة والالتهاب.

أما عن الفائدة الثانية لزيت الزيتون فهي تخص الأشخاص الذين يعانون من مشاكل التهابية مثل السرطان والسكري والزهايمر والتهاب المفاصل والبدانة لأن زيت الزيتون يحتوي على نسبة عالية من مضادات الالتهابات مما يعمل على التقليل من التعرض للأمراض السابق ذكرها مع التقليل من خطر توريثها للأبناء كما يُفضل الاستخدام السطحي لزيت الزيتون للأشخاص الذين لديهم مشاكل التهابية في المفاصل.

هل يمكن الاستفادة من زيت الزيتون عند تسخينه؟

يمكن لزيت الزيتون التحمل حتى درجة 100 إلى 120 مئوية فقط، لذلك يُفضل عدم استخدام زيت الزيتون في الطهو ولكننا يمكننا استخدامه في سطحيا في قلي البيض على سبيل المثال دون استخدامه في درجات عالية لأن درجة الحرارة العالية تقلل من فائدته بجانب أنها تزيد من درجة تأكسده وبالتالي يصبح زيت الزيتون أكثر ضررا على صحة الإنسان.

وأضافت “ربى” يمكن لزيت الزيتون كذلك الوقاية من أمراض السكري كما تثبت الدراسات أن تناول ملعقتين ونصف من ملعقة الطعام يوميا من زيت الزيتون له دور في التقليل من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني بنسبة 60% لأنه يقلل من مقاومة الأنسولين في الجس بالإضافة إلى أنه يقلل من نسب السكر الموجودة في الدم.

وأخيرا، يمكن لزيت الزيتون التخلص من 3 أنواع من البكتيريا الموجودة في المعدة وهي البكتيريا الحلزونية التي تنمو في جدار المعدة والتي يوجد منها 8 أنواع.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: