فعل الأمر وحالات بنائه.. مع الأمثلة التوضيحية

في هذا الشَّرح سنُبَسِّط ونعرض بطريقة سلسة يسهل علينا حفظها ومعرفتها درس فعل الأمر وحالات بنائه.

الحقيقة أن كُل الطُلاب تستعمل فعل الأمر الذي يدلُ على طلب فعل ما من المُخاطب بغير لام الأمر، والذي يكون مبنياً عادة على السكون، مثل؛ اطمئنْ عليّ واتصلْ بي. ولكن بعض الطلاب يشتكون من صعوبة فعل الأمر عند عرضه بالتفصيل.

فآه في زمان لم تعُد اللغة العربية فيه قوية كما كانت، وكثرُ الخطأ واللحن فيها. فقد ضج بعض الناس من قواعد النحو في اللغة العربية وعدم فهمها جيداً. وخاصة في حالات بناء فعل الأمر.

درس فعل الأمر وحالات بنائه

فعل الأمر

إن فعل الأمر يُمكن أن يبدأ بهمزة الوصل، كقول؛ افهم. وقد يبدأ بهمزة قطع، كقولِ؛ أعلِن. وقد لا يبدأ بأي همزة، كقولِ؛ شاهِد.

إننا نُثبت همزة الوصل إذا كان الحرفُ بعد ياء المُضارع ساكناً، مثل؛ يسمع ← تحول إلى اسمع. وكذلك نُثبت همزة القطع إذا كان الفعل في الماضي على وزن أَفعل، مثل؛ أكرم ← فيكون الأمر منه على وزن أَفعِل أي؛ أكرِم.

بينما لا نُثبت همزة الوصل إذا كان الحرفُ الذي يلي حرف المُضارع متحركاً، مثل؛ يُخاطب ← فيكون الأمر منه خاطِب.

حالات بناء فعل الأمر وأمثلة عليها

حالات بناء فعل الأمر ثلاثة هي ما يلي:

أولاً يُبنى على السكون: إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل به شيء، مثل:

  • صالح.
  • اصعدْ.
  • تقدمْ.

ثانياً يُبنى فعل الأمر على حذف النون إذا اتصلت به ضمائر الرفع الآتية:

  • ألف الاثنين: تكتبان ← الأمر منه اكتبا.
  • واو الجماعة: تكتبون ← الأمر منه اكتبوا.
  • ياء المُخاطبة: تكتبين ← الأمر منه اكتبي.

ثالثاً يبُنى فعل الأمر على حذف حرف العِلة إذا كان ينتهي بأحدِ حروف العِلة الألف، الواو، الياء، مثل؛ (تسعى ← الأمر منه اسعَ)، (تدعو ← الأمر منه ادعُ)، (يقضي ← الأمر منه اقضِ).

هنا درس: تعريف الحال وأشكاله وإعرابه.. مع أمثلة توضيحية

إعراب بعض أفعال الأمر

اصعدْ: فعل أمر مبني على السكون لأنه صحيح الآخر.

اكتبوا: فعل أمر مبني على حذف النون من آخره لاتصاله بواو الجماعة.

اسعَ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلة الألف.

وأخيراً بعد الاطلاع على درس فعل الأمر ومتابعته جيداً، أدركتم أعزائي الطلاب مدى سهولته وبساطة قواعده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى