فحص تنظير الجهاز الهضمي

صورة , الجهاز الهضمي , تنظير الجهاز الهضمي
الجهاز الهضمي

ما المقصود بتنظير الجهاز الهضمي؟

يعتبر تنظير الجهاز الهضمي هو فحص للجهاز الهضمي من الداخل حيث هناك الفحص العلوي والسفلي عن طريق كاميرا موجودة في أنبوب طويل مزودة بمصدر بالضوء والهواء.

في التنظير العلوي، يتم إدخال الأنبوب عن طريق الفم ثم إلى المريء ثم إلى المعدة والاثناعشر.

التنظير السفلي، يتم إدخال المنظار من فتحة الشرج ليتم فحص القولون من متر إلى متر ونصف بالإضافة إلى جزء من الأمعاء الدقيقة.

هناك التنظير عن طريق الكبسولة التي تستخدم عن طريق البلع في تنظير الأمعاء الدقيقة الموجودة بين المعدة والقولون وتستخدم عند النزيف أو الورم وتخرج مع الإخراج، وهي عبارة عن 2سم وعرضها بعض المليمترات حيث يمكنها تصوير كامل الجهاز الهضمي وتحليل آلاف الصور على جهاز الكومبيوتر.

يعتبر تنظير المعدة والقولون هما الأكثر استخداما. يختلف التنظير الجراحي عن التنظير التشخيصي للجهاز الهضمي تماما حيث يعتبر التنظير الجراحي لاستئصال المرارة أو الزائدة على سبيل المثال.

ماذا يعالج تنظير الجهاز الهضمي؟

هناك نوعين مختلفين لتنظير الجهاز الهضمي حيث هناك تنظير تشخيصي وآخر علاجي.

يستخدم تنظير الجهاز الهضمي التشخيصي في القولون أو نزيف فتحة الشرج أو الإمساك أو هبوط في الوزن أو أورام ولحميات معينة.

أما تنظير الجهاز الهضمي العلاجي فيستخدم في العلاج الجراحي مثل استئصال اللحمية في القولون دون الحاجة إلى عمل جراحي للقولون.
كذلك يستخدم التنظير العلاجي في علاج نزيف الجزء العلوي للمريء.

قال “د. رزين نخلة” أخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد وتنظير المعدة والقولون. عند التنظير العلوي للمريء أو المعدة يتطلب فقط صيام المريض لثمانية ساعات حيث يتم التخدير الموضعي الجزئي أو الكلي.

بالنسبة لتنظير القولون يتم فيه تنظيف القولون قبل إجراء العملية بيوم حيث يعطي مادة مسيلة إلى جانب شرب الماء لتنظيف القولون.
تتم عملية التنظير بكل سهولة وتمتد عادة من 3 :5 دقائق ولكن تنظير القولون قد يمتد من 10 :15 دقيقة.

بعد عملية التنظير يمكن للمريض أن يشعر بنفخة في البطن تمتد لساعات ويكون هذا طبيعي لا يلزم حجزه في المستشفى.

وفرت الجراحة عن طريق المنظار الإقامة بالمستشفى وتكاليف عالية على المريض مقارنة بالجراحة الكلاسيكية لذلك يُفضل العلاج بالتنظير عن العلاج بالجراحة الكلاسيكية.

يستخدم تنظير الجهاز الهضمي بشكل كبير لكل من يعاني من مشاكل المعدة والقولون إلى جانب تشخيصه للحصى حيث يمكن للمنظار الوصول إلى مسالك العصارة الصفراوية والاثناعشر كما يمكن أيضا استئصال الحصى عن طريق المنظار.

هل يستخدم تنظير الجهاز الهضمي في جميع الأعمار؟

يمكن للتنظير أن يستخدم في جميع الأعمار حيث يمكنه الاستخدام للأطفال الذين هم بحاجة إليه إلى جانب إمكانية استخدامه للكبار خاصة تنظير القولون، كما يمكن استخدامه للحوامل في حالة الضرورة خاصة وأن تنظير المعدة يعتبر آمن جدا لهم وتكمن مشكلته فقط في تحديد نوع التخدير المستخدم في الحمل.

وتابع أخصائي أمراض الجهاز الهضمي “د. رزين نخلة” يمكن أن تكون عملية تنظير الجهاز الهضمي مجهدة لكبار السن بسبب وجود بعض المشاكل في القلب أو الرئتين وغيرها من الأمراض حيث لا يمكن استخدام المواد المخدرة لهم بسهولة.

كذلك يمكن للكبار أن يكون لديهم غلق في القولون مما يمنع فحص القولون بشكل دقيق.

يعتبر الشيء الأصعب على المريض هو التحضير لعملية التنظير عن طريق شرب السوائل بكثرة ويمكن حل تلك المشكلة عن طريق بعض

لا توجد أدوية خاصة بعد عملية تنظير الجهاز الهضمي لكن في حالة وجود التنظير العلاجي كعلاج الدوالي الموجودة على المريء فلابد من عدم بذل مجهود كبير للمريض، لذلك يتم إخبار المريض بضرورة المتابعة مع الطبيب المختص على الفور في حالة حدوث أي أعراض بعد عملية التنظير مثل حدوث نزيف من فتحة الشرج أو من المكان الذي تم منه إزالة اللحمية.

وأخيرا، يجب عدم الخجل عند الشعور بضرورة الحاجة لعملية التنظير للجهاز الهضمي حيث لا يعتبر هذا محرما دينيا، كما أن التشخيص المبكر يساعد في العلاج السريع بتكاليف بسيطة كما يُنصح للتشخيص المبكر لمن هم فوق الخمسين حيث تزيد اللحميات عند هذا السن التي في حالة استئصالها قد تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان القولون.

كما ساعد التشخيص المبكر وإزالة اللحميات من التخفيف من الإصابة بسرطان القولون في المجتمعات الغربية بشكل كبير.

أضف تعليق