7 إرشادات ونصائح فحص السيارة المستعملة (داخلياً) قبل شرائها

فحص السيارة المستعملة

مما لا شك فيه أن شراء أي سلعة مستعملة ينطوي على بعض المخاطرة، وتزيد تلك المخاطرة كلما كانت السلعة أغلى ثمنًا أو أغلى قيمة مثل السيارات أو الأجهزة الكهربائية أو غيره، مما يدفعنا إلى التأني قدر المستطاع قبل اتخاذ قرار الشراء، ومن الأمور التي تساعد المشتري في قراره أن يكون ذا خبرة جيدة فيما يتعلق بمواصفات وتكوين السيارات، وأن يقوم بفحصها فحصًا دقيقًا، حتى لا يدع فرصة لاحتمالات الغش أو المخادعة، وقد تحدثنا في موضوع سابق عن أهم الملاحظات التي ينبغي مراعاتها والنظر إليها بإمعان فيما يتعلق بفحص جسم السيارة الخارجي، وأجزائها الظاهرية المعرضة للصدام والخبطات والتي تشمل الأبواب والكبوت والرفارف ومقدمة السيارة والجزء الخلفي منها، والمسامير وحالتها والتي تعكس بشكل أو بآخر حالة السيارة وطريقة تعامل صاحبها معها وتعرضها لتغيير بعض الأجزاء أم لا.

وهنا سنتناول الحديث عن فحص السيارة داخليًا، بعد أن تحدثنا عن فحصها خارجيّاً (اقرأ تفصيلاً) وتقييم الأجزاء الحيوية فيها مثل الموتور والكهرباء وغيرها مما يساعد في تحديد السعر المناسب للسيارة، ومدى ملائمتها لاحتياجاتك من عدمها، وحتى يمكنك تكوين فكرة عامة وقريبة جدًا من الصواب يجب أن تركزي في فحصك على النقاط التالية:

فحص السيارة المستعملة

١. افحص الكبّوت

الكبوت من أكثر الأشياء عرضة للخبطات، لذا يمكنك من خلال ملاحظته جيدًا معرفة تعرض السيارة لأي خبطات في السابق أم لا، ومن الأشياء التي تفيدك في تلك النقطة ان تنظر إلى (الفلاتو)، والمقصود به تقفيل الصاج، والذي دائما ما يحتوي على مادة معينة تنفجر عند التعرض للصدمات وتترك الكبوت معوجًا، فيمكن اكتشاف ذلك بسهولة، بالإضافة إلى فحص لحام الكبوت والتأكد من أنه لا يوجد انفصال بين أجزاء الكبوت.

٢. مقدمة السيارة

الجزء الأمامي من السيار (صدر السيارة) يوضح بسهولة تعرضها للخبطات من عدمه، ومن المعلوم أن تلك الأجزاء الأمامية (الكبوت والصدر) عند تعرضها للصدمات يتم تغييرها، ويمكنك من خلال الفحص المتمعن التعرف على حدوث تغييرات في السيارة أم لا من خلال فحص المسامير فإذا كانت هي المسامير الأصلية وثابتة في مكانها فهذا يعني أنه لم يتم فكها ولا تغيير شيء فيها، أما في حالة أنها تبدو مفكوكة أو بها مسامير مختلفة فهذا يعني أنه تم تغيير تلك الأجزاء وأن الأجزاء الحالية ليست أصلية في السيارة.

٣. الجزء الخلفي من السيارة (الشنطة)

يجب فتح الشنطة والنطر فيها بعناية للتعرف على أي خدوش أو خبطات والتأكد من المسامير، كما يجب فحص الفوانيس ومعرفة إذا كانت أصلية أم تم تغييرها، ولاكتشاف تلك النقطة يجب البحث عن الأختام الخاصة بالشركة المصنعة للسيارة، فوجوده على الفوانيس يعني أنها أصلية، ثم ننتبه لفتح الشنطة والنظر الى الصاج من الداخل ووجود عدة العربية والاستبن.

٤. فحص الأبواب من الداخل

الآن عليك أن تعي أن هُناك شيئاً هاماً أنت بصدده، وهو فحص الأبواب والحلوق والقوائم، فهي أمور لها من مكان، حيث يتعيّن عليك فحصها، فهي ستُعرفك حالة السيارة.

فحص السيارة المستعملة

٥. فحص صالون السيارة

أجزاء صالون السيارة توضح عدد الكيلوات التي قطعتها السيارة، المسند والأزرار والطارة والمقبض والفرش جميع تلك الأجزاء تعكس بوضوح شديد حالة السيارة ومدى الاستخدام.

٦. الموتور

أهم جزء في السيارة يجب النظر إلى أجزائه بدقة لمعرفة حدوث أي رشح في الزيت، ثم نقوم بتشغيله والصوت سوف يظهر حالة الموتور, ثم نحمل على الموتور ونقوم بتشغيل التكييف وهذه من أهم المشكلات التي قد تباع لأجلها السيارة، ثم ننظر إلى عادم الموتور، ونتمعن في خواصه، لأن هذا الفحص يجعلنا نستدل على سلامة الموتور وجودته.

٧. وأخيرًا اختبار العفشة

وذلك بالضغط على المساعد باليدين واختبار حركة المساعد، ونفعل هذا مع الأربع جوانب، ثم نبدأ في تحريك الطارة ونحاول الاستماع إلى وجود طقطقة أم لا.

هذه أهم الإرشادات التي تجنبك الغرر، ويمكنك كما قلنا الاستعانة بخبير لفحص أكثر دقة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: