سبب غزوة بدر وأبرز أحداثها وأهم نتائجها

سبب غزوة بدر وأبرز أحداثها وأهم نتائجها

بعد أن أسس قواعد بناء دولته في المدينة؛ سعى رسولنا الكريم إلى نشر الإسلام والتصدي لكل من يقف عائقًا في وجه الدعوة فجهز عدد من الغزوات والسرايا.

معنى الغزوة والسرية؟

  • الغزوة: هي التي قادها نبينا ﷺ غالبًا ضد الأعداء.
  • السرية: هي الحملات التي وجهها نبينا ضد أعداء الإسلام ولم يحضرها بنفسه.

أسباب غزوة بدر

حينما هاجر المؤمنون من مكة إلى المدينة استولى المشركون في مكة على أموالهم، ولما بلغ نبينا ﷺ قدوم أبي سفيان من بلاد الشام إلى مكة بقافلة تجارية رأى أن يعترض تلك القافلة التي كان جزءً منها مأخوذاً من أموال المهاجرين؛ فخرج من المدينة ومعه 319 رجلا لاعتراضها؛ ولكن علم أبو سفيان بتوجه المسلمين فأرسل إلى قريش يستنجد بها فخرجت بجيش حوالي 1000 مقاتل ثم قرر أبو سفيان تغيير خط سير القافلة نحو البحر فنجا بها.

ولكن أبا جهل أصر على متابعة المسير فعسكر المشركون في موقع بدر، ولهذا سميت بـ “غزوة بدر” لأنها وقعت في موقع بدر.

أحداث غزوة بدر

سار نبينا ﷺ بالمسلمين حتى وصلوا قريبًا من بدر فأشار عليه الصحابي الحباب بن المنذر -رضي الله عنه- بالنزول عند أقرب بئر إلى قريش، فاستحسن النبي الرأي وأخذ به ثم نظم صفوف أصحابه وبدأ القتال بالمبارزة ثم التحم الجيشان فكان القتال على أشده وأبلى الرسول ﷺ بلاءً حسناً.

كما أن سيدنا علي -رضي الله عنه- وصف كيف كان الرسول ﷺ في هذه المعركة، فقد قال -رضي الله عنه-: لقد رأيتنا يوم بدر ونحن نلوذ برسول الله ﷺ وهو أقربنا للعدو، وكان من أشد الناس يومئذ بأساً.

نتائج غزوة بدر

كيف انتصر المسلمون في بدر رغم قلة عددهم؟ قال تعالى ﴿وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ﴾.

فقد انتصر المسلمون في غزوة بدر انتصاراً عظيماً حيث قتلوا من المشركين سبعين رجلاً من بينهم أبو جهل وأمية بن خلف، وأسروا منهم سبعين رجلاً، بينما استشهد من المسلمين 14 رجلاً فقط.

رحم الله شهدائنا في غزوة بدر فقد صنعوا أمجاداً ما زلنا نرويها حتى وقتنا هذا.

وهنا نجِد: أساليب قريش في مواجهة الدعوة إلى الإسلام

خلاصة ما شرحناه

تعرفنا على معنى الغزوة والسرية، ووضحنا أسباب غزوة بدر؛ والتي من بينها استيلاء الكفار على أموال المسلمين بعد هجرتهم.

كما أننا وضحنا سبب تسميتها بهذا الاسم، وأهم الأحداث التي دارت في الغزوة، وكيف كان الرسول أكثر المقاتلين قوة وبأساً.

وذكرنا النتائج المترتبة على غزوة بدر حيث حقق المسلمون نصراً عظيماً فقتلوا من قريش 70 رجلاً من بينهم أبي جهل، وأسروا 70 آخرين، بينما لم يُقتل منهم سوى 14 مقاتلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: