عمليات جراحة الأسنان عند الأطفال

صورة , طفل , جراحة الأسنان
جراحة الأسنان

قد تُعتبر جراحة الأسنان عند الأطفال الحل الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء نظرا للعديد من الحالات الخاصة على الرغم من استخدام من أجهزة ومعدات طبية حديثة في هذا المجال.

متى يلجأ الأطباء لجراحة الأسنان عند الأطفال؟

قال طبيب الأسنان “حسين أحمد الملا” يمكن لجراحة الأسنان في حد ذاتها أن تبدأ منذ ولادة الطفل حيث تظهر التشوهات على الأسنان بعد الولادة كأن تكون عظمة الفك العلوي للطفل مفكوكة الالتحام اللازم تواجده مع عظمة الأنف مما يستلزم التدخل الجراحي كما يمكن أن يولد الطفل مربوط اللجام الموجود خلف اللسان مما يؤدي إلى صعوبة في بلع الطفل منذ ولادته مع صعوبة في الرضاعة كما يستلزم ذلك التدخل الجراحي على الفور لإمكانية عدم قدرة الطفل على الكلام فيما بعد.

كيف يتم عمل جراحة لأسنان الأطفال؟ وفي أي عمر؟

يمكن إجراء جراحة الأسنان بالنسبة للأطفال بعد الولادة بثلاثة أيام كما لا يفضل آخرون من الأطباء التدخل الجراحي لأسنان الأطفال قبل 3 أشهر وهو ما يعتبر صعب السيطرة في هذا العمر.

وأضاف الدكتور “حسين أحمد” يُعد خطرا بالغا ولادة الطفل بسن أو أسنان لبنية صغيرة حيث أن ذلك قد يتسبب في إطاحة هذا السن مع الرضاعة ويدخل في مجرى التنفس.

ما هي العمليات الأكثر شيوعا إجراؤها للطفل بعد 3 سنوات؟

تعتبر عملية خلع السن للأطفال من عمر 3 سنوات حتى 7 سنوات وذلك يتصاحب مع تمزق السن كثيرا مما يضطرنا إلى خلع السن لعدم تعاون الطفل مع طبيب الأسنان بصورة كبيرة في هذا العمر.

أما عن العناية بأسنان الطفل فإنها تبدأ بطلوع أول سن عند عمر 6 شهور تقريبا حيث يجب حينها أخذ قطنة مبللة ومسح سن الطفل بها كما يجب أن يكبر الطفل معتادا على استخدام المعجون وفرشاة التنظيف بالنسبة للأسنان.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري المتابعة مع طبيب الأسنان لفحص أسنان الطفل كل 6 أشهر لمراقبة وإدراك وتجنب تسوس الأسنان مع إمكانية استخدام الكلوريد الذي يقوي الأسنان ويقلل من تسوسها مع أهمية عدم تخويف الطفل من جانب الأهل تجاه طبيب الأسنان.

وأردف “حسين” لا تُعد التدخلات الجراحية في أسنان الأطفال كثيرة ولكن تكمن تلك الدخلات في بعض التشوهات مثل عدم اكتمال العظم واللسان المربوط بالإضافة إلى عملية خلع الأسنان.

عند خلع أسنان الطفل في عمر مبكر يجب وضع جهاز حافظ للمسافة حتى لا يتم حدوث تداخل بين الأسنان وبعضها البعض حيث ذلك يُعد شائعا من عمر 6 سنوات حتى 12 سنة تقريبا من عمر الطفل مما قد يؤدي إلى تقويم الأسنان.

ما هي العملية الجراحية السليمة لتعويض فقدان سن الطفل؟

كما سبق الذكر يمكننا استخدام جهاز حافظ المسافة لتعويض فقدان أسنان الأطفال ولكن أحيانا يمكننا وضع طاقم أسنان وخاصة للأمامية لتعويض فقدان تلك الأسنان وفي نفس الوقت يكون حافظا للمسافة ويساعد الطفل على النطق بطريقة سليمة خاصة لحرف ” س ” وحتى لا يتسبب ذلك في إحراج الطفل من قبل زملاؤه.

وتابع الدكتور “حسين أحمد الملا” تبدأ آلام اللثة مع بزوغ الأسنان عند الأطفال لأن بزوغ السن هي عملية مؤلمة للطفل ومتعبة للأهل كذلك مسببا ارتفاع في درجة الحرارة وغيرها من الأعراض الأخرى مثل الإسهال، لذلك يجب أن يستخدم الطفل مسكن للألم مع إمكانية استخدام مرهم ويتم به دهان السن ليسكن هذا الألم الناتج عن بزوغ السن.

هل يمكن للطفل تحمل بنج العملية الجراحية للأسنان؟

يتم إجراء العمليات الجراحية لأسنان الطفل دون استخدام بنج موضعي مؤثر عليهم لأن البنج الموضعي حينئذ يكون على منطقة الأسنان فقط ويكون آمن بدرجة كبيرة كما يجدر الإشارة إلى أننا قد يمكننا استخدام البنج الكامل مع بعض الأطفال عند إجراء العمليات الجراحية لهم.

وأخيرا، يجب على الأهل كما سبق الذكر تعليم أبنائهم كيفية تفريش الأسنان مع ضرورة الفحص الدوري للأسنان مع الطبيب المختص كل 6 أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى