عمليات القلب المفتوح

القلب المقتوح ، تصلب الشرايين ، قصور عضلة القلب ، نبضات القلب

ما هي نسبة نجاح عمليات القلب المفتوح؟

يقول “الدكتور أمجد بني هاني استشاري جراحة القلب والعناية الحثيثة” أن جراحة القلب في الفترة الأخيرة تطورت تطورا كبير جدا، ويمكن القول حاليا بكل ثقة أن جراحة القلب جراحة آمنة، فعندما يتم تشخيص مريض القلب بأنه بحاجة لعملية جراحة قلب مفتوح، لابد أن يكون مطمئنا لأن نتائج هذه العملية أصبحت آمنة جدا، ففي مستشفى الجامعة الأردنية تم نشر نتائجنا في جراحة الصمامات وكانت نسب النجاح حوالي ٩٨% يعني من كل ١٠٠٠ مريض يوجد ٩٨٠ مريض يتعافون بشكل كامل بدون مشاكل، فنحن نتكلم عن نسب ممتازة جدا تقارن وتتفوق على كثير من المراكز الموجودة في أوروبا أو الولايات المتحدة، وطبعا هذه النسب تعكس بقية الأرقام في باقي قطاعات جراحة القلب في الأردن مثل الخدمات الطبية الملكية أو مستشفى الأمير حمزة أو القطاع الخاص، فيمكن القول بكل ثقة أن جراحة القلب في الأردن جراحة آمنة ونتائجها نتائج ممتازة جدا.

ما هي تفاصيل عملية القلب المفتوح بالمنظار؟

جراحة القلب مثلها مثل باقي الجراحات تطورت في السنوات الماضية واتجهت نحو منحي الاجراء الجراحي بالتداخل الأدنى، ففي الماضي كانت كل عملية جراحية تحتاج الى شق جراحي طويل، ثم استغني الجراحين عن الشق الجراحي الطويل وأصبحوا يستخدموا ثقوب صغيرة لإجراء هذه العملية، وبالتالي هذا ما حدث في الجراحات الثانية مما انعكس بالمقابل على جراحات القلب، فصار التوجه العالمي هو إجراء العمليات قدر الإمكان بجروح قليلة جدا أو بالمحاولة للاستغناء عن القلب الصناعي، فظهرت عمليات كثيرة مشابهة للعمليات التي كانت تجري بالشق الجراحي من الأمام باستخدام شقوق جراحية صغيرة، فمثلا الصمام الأبهر يمكن حاليا بدلا من اجراء عملية فتح من الأمام أن يتم استبداله عبر القسطرة من شريان الفخذ، وهذا الإجراء يجري في الأردن في القطاع الخاص وفي الخدمات الطبية الملكية و الجامعة الأردنية بصدد ادخال هذه الخدمة خلال شهرين أو ٣ شهور، فيمكن في حالة عمليات القلب الصناعي يتم عملها بدون استخدام القلب الصناعي، وهذه الخدمة أيضا متوفرة في الأردن وتجري في القطاع الخاص والخدمة الطبية الملكية وفي مستشفى الجامعة.

وأضاف “د. أمجد” أنه في حالات زراعة الشرايين إذا احتجنا زراعة شريان واحد أن نقوم بعمل فتحة جانبية صغيرة على الجهة اليسرى ونزرع هذا الشريان بدون فتح الصدر من الأمام أو استخدام القلب الصناعي، وأيضا هذه الخدمة متوفرة في الأردن.

أما بالنسبة للذي فعلناه في الجامعة الأردنية فقد استخدمنا المنظار واستعضنا عن الجرح الكبير في الجهة الأمامية من الصدر بجرح صغير لا يتعدى ٤ الى ٥ سم على الجهة اليمني من الصدر، ومن خلال هذا الشق الصغير وباستخدام الكاميرات والمناظير استطعنا استبدال الصمام التاجي لمريضة عمرها ١٩ سنة كانت تعاني من حمي روماتيزمية أضرت بصمامها التاجي وتضيق الصمام وأصبح لابد من تبدليه، فبدلا من اجراء العملية بشق طويل من الأمام خاصة أنها صبية فهذه العملية تغني عن الشق الكبير في الجسم.

وأردف “د. أمجد” أن المداخل التي يتم استعمالها لزراعة الصمام الأبهر إما من خلال شريان الفخذ أو شريان العضل أو الساعد الأعلى أو باستخدام فتحة جانبية صغيرة على الجهة اليسرى من القلب، فهذه العملية من الممكن اجراءها كأي عملية قسطرة وتستغرق حوالي من ساعة الى ساعة ونصف ولا يتم تخدير المريض فيها، ويمكنه الخروج من المستشفى وممارسة حياته الطبيعية بعدها، فهذه احدي أهداف العمليات بالتداخل الأدنى أن المريض يتعافى بسرعة والألم يكون أقل وتتم مراعاة الناحية الجمالية.

كم تستغرق عملية تغيير الصمام التاجي بالمنظار؟

هذه العملية هي عملية مشابهه للعملية التقليدية فهي تأخذ نفس الفترة الزمنية تقريبا، وهي تفرق تزيد حوالي ١٠ دقائق عن العملية العادية، ونسبة الأمان فيها عالية جدا ولا يوجد لها أي مضاعفات متوقعة، وتتم هذه العملية عبر فتحة صغيرة فمن خلالها نستطيع الوصول للصمام التاجي أو إذا كان هناك فتحات بين الأذينين أو أورام في الأذينين أو القلب كل ذلك يتم من خلال تلك الفتحة الصغيرة، وهذه الفتحة مهمة لإدخال الصمام إذا أبدلنا الصمام أو إذا كنا نريد إصلاح الصمام فنحتاج أجهزة مدعمة للصمام.

هل هناك أشعة يتم استخدامها في هذه العملية؟

يتم ادخال كاميرا أو منظار داخل الصدر ويوجد في الخارج شاشة يتم مشاهدتها ورؤية كيف يتم العمل، ويكون قطر الكاميرا حوالي ٥٠٠ مللي ميتر، كما أن بداخل غرفة العمليات يجب أن يوجد شاشات كبيرة حتي نري الصمام الذي نعمل عليه داخل القلب، فمعظم العمل يتم متابعته على الشاشات في الغرفة.

أما بالنسبة لعملية زراعة شرايين للشريان الرئيسي فنستطيع عمل فتحة صغيرة من الجهة اليسرى من الصدر ومن خلالها نستطيع زراعة الشريان، فهناك خيارات كثيرة حاليا موجودة في الأردن للمرضي.

ما هي الخدمات التي توفرها مستشفى الجامعة؟

أشار “د. أمجد” أنه حاليا الطب تغير عن قبل ٢٠ أو ٣٠ سنة، فهو أصبح دائما عمل فريق جماعي، وطبعا هناك واحد يظهر على الشاشة دائما وهو الذي يقوم بعمل آخر خطوة، لكن هو عبارة عن عمل جماعي وانشاء هذا الفريق يتطلب وقت وهناك فائدة منه وهو أنه يضمن استدامة العمل.

أما بالنسبة للصبية التي تم اجراء العملية لها فقد رجعت الى منزلها في اليوم الخامس، وصحتها ممتازة وتمارس حياتها الطبيعية بدون أي مشاكل.

من الذي يقرر اجراء العملية بواسطة المنظار؟

المرضي بشكل عام يفضلون أن تكون العملية بالمنظار أو بالتداخل الأدنى حتي تكون العملية أخف وأمن، فهذه هي رغبة المرضي دائما، ونحن بشكل عام إذا كانت العملية تجري على صمام أو اثنين معظم الأوقات يمكن تقديم هذه الخدمة من خلال المناظير، ولكن هناك حالات معينة يقرر الطبيب أن هذه الطريقة في اجراء العملية يمكن أن تشكل خطورة على المريض، ولكن بشكل عام يمكن اجرام هذه العملية لمعظم مرضي الصمام التاجي والفتحة بين الأذينين.

ما هي تكلفة هذه العملية؟

العملية التي نتكلم عنها وهي التاجي وثلاثي الشرف تكلفتها مماثلة ويمكن أن تزيد نسبة بسيطة حوالي ١٥% ،ولكن حدود تكلفتها بشكل عام مماثلة لتكلفة العملية العادية، لكن العمليات الأخرى مثل زراعة الصمام أو استبداله عن طريق القسطرة يكون الصمام نفسه مكلف جدا، فتكلفتها تكون أعلي بكثير من تكلفة العملية العادية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: