علاج الإسهال عند الرضع

صورة , طفل مريض , الإسهال عند الرضع
الإسهال عند الرضع – أرشيفية

الإسهال عند الرضع هو رد فعل دفاعي للجهاز الهضمي للتخلص من السموم والميكروبات،وأحيانا هو عرض لمرض خارج الجهاز الهضمي، ولذا يٌعد استخدام مضادات الإسهال هنا خطأ طبي خطير.

و يٌعرف الإسهال عند الرضع علي أنه تغير في طبيعة الحركة المعوية للطفل؛ والتي تختلف من رضيع لآخر؛ وذلك التغير يكون بزيادة عدد مرات التبرز عن المعتاد أو/ و تغير في قوام البراز بحيث يصبح أكثر سيولة..

قد يكون الإسهال عند الرضع هو العرض الوحيد لدي الرضيع وهو عادة ما يشفي تلقائيا، وقد يكون مصحوباً بأعراض أخري مثل القئ والحرارة وضعف الشهية والمغص وهنا ويحتاج إالي علاج.

أسباب الإسهال عند الرضع الأكثر شيوعاً

سنتناولها من الأقل للأكثر شيوعا:
1. الإسهال مع عدم وجود عدوي:
أ- تناول المضادات الحيوية وخصوصا الأمبسيلين عن طريق الفم.
ب- الفيتامينات يصاحب تناولها حدوث الإسهال عند الرضع أحيانا.
ج- بعض أخطاء التغذية مثل كثرة الإرضاع، أو خطأ في تحضير الحليب الصناعي.
د – الحساسية ضد لبن الجاموس ولبن البقر والزبادي وغيرها من الألبان المعالجة.
ه – عدم تحمل اللاكتوز وهي نادرة جدا في الرضع و اللاكتوز هو السكر الثنائي الذي ينكسر بفعل إنزيم اللاكتيز المعوي إالي سكريات أحادية يسهل امتصاصها؛ ولكن هناك بعض الأشخاص يعانون من نقص أو عدم وجود هذا الإنزيم؛ فيمر اللاكتوز إالي الأمعاء الغليظة فيتحد مع البكتيريا محدثا بعض الإضطرابات الهضمية كالإنتفاخ والإسهال وغيره.

2. الإسهال عند الرضع بسبب وجود عدوي: “النزلات المعوية” وقد يكون السبب أولياً أي في الجهاز الهضمي نفسه وقد يكون ثانوياً نتيجة عدوي خارج الجهاز الهضمي.

النزلات المعوية الثانوية: وتحدث نتيجة وجود عدوي بالجسم بعيداً عن الجهاز الهضمي مثل:
• التهاب اللوزتين والحلق والتهابات الجهاز التنفسي؛ حيث يبتلع الطفل الرضيع الصديد بما يحويه من ميكروبات إالي القناة الهضمية مسبباً التهاب بجدار المعدة والأمعاء.

• التهاب قناة مجري البول وخصوصا بكتيريا الإيشيرشيا كولاي السبب الأشهر لعدوي المسالك البولية؛ حيث تصل البكتيريا إالي الجهاز الهضمي مع الدورة الدموية.

ويًعد فحص اللوزتين والحلق روتين أساسي في فحص الأطفال بشكل عام وفي النزلات المعوية بشكل خاص لاستبعاد الأسباب الثانوية.

النزلات المعوية الأولية: بسبب عدوي الجهاز الهضمي. والنزلات المعوية هي ثاني أشهر أمراض الأطفال بشكل عام بعد أمراض الجهاز التنفسي.

أسباب النزلات المعوية الأولية

1. النزلة المعوية الفيروسية: وتمثل معظم حالات النزلات المعوية:
الفيروس الاشهر هو: الروتا فيروس.
فيروسات أخري مثل الأدينو فيروس.
الأعراض:
• ارتفاع طفيف في درجة الحرارة ( وهناك بعض الحالات ترتفع فيها درجة الحرارة لتتعدي 40 درجة سليزية).
• القئ (يسبق ظهوره ظهور الإسهال عند الرضع)
• الإسهال عند الرضع في اليوم الثاني.
• اختفاء الإسهال في اليوم الثالث.
• عودة الإسهال عند الرضع بصورة أشد في اليوم الرابع.
• البراز مائي غير مصحوب بالمخاط(الرغاوي) أو الدم.
• الحالة العامة للرضيع جيدة ( وهذا هو الفرق الأوضح والأهم بين النزلة المعوية الفيروسية والنزلة المعوية البكتيرية).

2. النزلة المعوية البكتيرية: والأعراض تشمل:
• ارتفاع درجة الحرارة (تتعدي 38.5).
• الإسهال عند الرضع وقد يكون مصحوبا بدم، لونه أخضر وكريه الرائحة.( الإسهال يظهر أولا ثم القئ علي عكس العدوي الفيروسية).
• القئ.
• الإعياء الشديد مع عرق غزير.

3. النزلة المعوية الطفيلية: والأعراض تشمل:
• المغص الشديد.
• الإسهال عند الرضع ويكون مصحوباً بالدم أو المخاط (رغاوي كثيرة).
• التعنية.
• الحالة العامة للرضيع جيدة والأعراض غير مصحوبة بقئ أو إرتفاع في درجة الحرارة.

• مكمن الخطورة في النزلات المعوية هو الجفاف، حيث يسبب القئ والإسهال فقد الجسم لكميات كبيرة من السوائل والالكتروليتات المنظمة لدرجة حامضية الدم ووظائف الجسم المختلفة. وإن لم يتم العلاج الفوري والكافي لحالات الجفاف علي اختلاف درجاتها من البسيط إلي الشديد فقد تتهور حالة الطفل وتنتهي بالوفاة.

لذلك فتعويض الفاقد من السوائل والالكتروليتات هو الهدف الأساسي في العلاج.

خطة علاج الإسهال عند الرضع

تشمل خطة العلاج الآتي:
1. علاج الجفاف بدرجاته ( بسيط – متوسط – شديد ). ولا يٌعطي محلول معالجة الجفاف إلا بعد خفض درجة الحرارة.
2. علاج السبب ( المضادات الحيوية في حالات الأسباب البكتيرية – مضادات الطفيليات )
3. علاج الأعراض (ارتفاع درجة الحرارة- القئ).

علاج الجفاف:
هل يٌعالج الجفاف بالمنزل؟
في الحالات البسيطة فقط يمكن معالجة الجفاف بالمنزل.
أما الحالات المتوسطة أو الحالات الشديدة فيجب معالجتها في الاستقبال. ثم يستكمل العلاج في المنزل.

درجات الجفاف:
يمكن تحديد درجة الجفاف كالآتي:
• لا يوجد جفاف أو جفاف بسيط.
• جفاف متوسط.
• جفاف شديد.
• الحالة العامة.
• جيدة.
• متهيج أو متوتر.
• تائه ومدروخ.
• العطش.
• يشرب طبيعي.
• ملهوف ع المياه.
• غير قادر علي الشرب.
• اختبار شد الجلد.
• يرجع الجلد لطبيعته.
• الملساء بسرعة بعد ثنيه.
• يرجع ببطء.
• يرجع ببطء شديد.
• العين الغائرة.
• غير غائرة.
• غائرة نوعا ما.
• غائرة جداً.

في حالات الجفاف البسيطة لابد أن تستكمل الأم الرضاعة الطبيعية وتزيد من عدد الرضعات حيث أن الرضاعة الطبيعية تعوض الفاقد إالي حد كبير بالإضافة إلي ما يحتويه لبن الأم من الأجسام المضادة المقاومة للعدوي. وإذا كان الطفل يتلقي طعاما فيفضل إعطائه أطعمة ممسكة للبطن مثل الموز والتفاح والبطاطس المهروسة والجزر ولسان العصفور. ويجب تجنب العصائر المعلبة لما تحتويه من السوربيتول الذي لا يٌمتص من القناة الهضمية جاذبا نحوه الكثير من الماء الذي يتم فقده فيزيد الإسهال عند الرضع ويزيد الجفاف. وكذلك العصائر المحلاة بالكثير من السكر. كل ذلك يتم جنباً إلي جنب مع محلول معالجة الجفاف بعد كل رضعة أو وجبة.

طريقة إعطاء محلول معالجة الجفاف

أكياس معالجة الجفاف أنواع عدة:
• ريهيدرو- زنك وهو الأفضل.
ريهيدران.
• هيدرو- سيف.
• لوهيدران.
• بالكاب.
يعطي كيس علي كوب ماء سبق غليه (وتٌرك ليبرد) بعد كل 3 مرات إسهال أو قئ.

كيف نعطي أكياس معالجة الجفاف؟

نغلي مقدار كوب ماء (200 سم) ونتركه يبرد ثم نحل محتويات الكيس وننتظر حتي تصبح حرارته مناسبة للشرب ثم نبدأ اعطاؤه للطفل تدريجياً ملعقة بملعقة..إذا تقيأ الطفل تنتظر الأم من 5- 10 دقائق ثم تًكمل.
ولابد من تجنب إعطاء جرعات كبيرة حتي لا يزداد معدل الصوديوم في الدم , وهي حالة قد تصل من الخطورة لدرجة الإغماء.

في الحالات المتوسطة والشديدة من الجفاف يًستخدم محلول الجفاف في الاستقبال ويٌسمي “بانسول” أو “بيبي سول” ويمكن اعطاؤه أيضا للحالات البسيطة.

جرعات محلول الجفاف بانسول:
• في حالات الجفاف البسيط من 30 – 50 مل /كجم من وزن الرضيع.
• في حالات الجفاف المتوسطة 50 – 70 مل / كجم.
• في حالات الجفاف الشديدة 70 – 100 مل / كجم.
ويعطي كل 100 مل من المحلول في ساعة.
وفي حالة حدوث صدمة “هبوط في الدورة الدموية” يٌعطي الرينجر بجرعة 20 مل / كجم.

علاج سبب النزلة المعوية

أهم سبب للنزلة المعوية فيروسي وهناك مطهر معوي مضاد للطفيليات يقال أن له دور في مقاومة الروتا فيروس وهو الفيروس الأشهر في النزلة المعوية وهذا المطهر هو النانازوكسيد شراب معلق أو كبسولات ويعطي الشراب للرضع أقل من ثلاث سنوات بجرعة ملعقة كبيرة/12 ساعة لمدة 3 أيام. وللأطفال أكبر من ثلاث سنوات بجرعة 2 ملعقة كبيرة/ 12 ساعة لمدة 3 أيام. وفي حالة القدرة علي بلع الكابسولات تعطي كابسولة / 12 ساعة لمدة 3 أيام.

المضادات الحيوية: لا تستخدم في العدوي الفيروسية لأنها غير مؤثرة وقد تؤدي إلي تفاقم الحالة؛ إنما تٌعطي في العدوي البكتيرية كالآتي:

• في الحالات البسيطة والمتوسطة يعطي المضاد الحيوي في صورة شراب مثل السيفيكسيم (تٌحسب الجرعة بقسمة الوزن / 2.5) مرة واحدة يومياً. وكذلك الباكتيكلور شراب تركيز 125 (تحسب الجرعة بقسمة الوزن / 2)؛ والباكتيكلور شراب 250 ( تٌحسب الجرعة بقسمة الوزن / 4 ).

• في حالات الإعياء الشديد ( غالباً العدوي البكتيرية سواء أولية أو ثانوية) نبدأ بحقن لمدة 3 أيام ثم شراب لمدة 4 أيام. أشهر حقن المضادات الحيوي المستخدمة هي من الجيل الثالث للسيفالوسبورينز.
لما لها من تأثير واسع المجال علي البكتيريا المختلفة مثل السيفوتاكس والكلافوران ويتواجد منهم تركيزات (250 – 500 – 1000) وتٌعطي بجرعة 50 – 100 مجم / كجم / يوم وتقسم الجرعة / 12 ساعة فمثلاً إذا كان وزن الطفل 10 كيلو جرامات فهو يحتاج 500 مجم أو 1000 مجم حسب درجة شدة الإعياء وتعطي أما حقنتين كل منهما بتركيز 250 واحدة / 12 ساعة أو حقنتين كل منهما بتركيز 500 واحدة / 12 ساعة. وكذلك ممكن استخدام عائلة السيفترياكسون مثل السيفترياكسون المصري بتركيزات ( 250 – 500 – 1000 ) أو السيفترياكسون المستورد بتركيزات (500 – 1000) أو السيفاكسون بتركيزات (250 – 500 – 1000) أو الوينتراياكسون بتركيزات (500 – 1000) أو الروسفين بتركيزات (500 – 1000) وتٌعطي هذه العائلة بجرعة 50 مجم / كجم / مرة واحدة يوميا فمثلا طفل بوزن 20 كجم (20في 50 = 1000) ولذلك يٌعطي الفيال 1 جم بحله في 3 سم ماء مقطر ويٌعطي كاملا؛ وفي حالة طفل بوزن 15 كجم (15 في 50 = 750) وهنا يٌستخدم الفيال 1 جم بحله في 4 سم ماء مقطر وسحب 3 سم فقط لنحصل علي تركيز 750 واعطائهم للطفل.

علاج أعراض النزلة المعوية

1. خافضات الحرارة: وأفضلهم البارسيتامول (سيتال لبوس أو نقاط بالفم).
2. مضادات القئ: الموتينورم شراب أو أقراص في حالة القدرة علي البلع -والموتيليوم شراب أو أقراص و والجرعة تحٌسب ( الوزن /3 /3 مرات في اليوم) مثلا طفل كجم يعطي 5 مجم كل 8 ساعات وهكذا. وبالنسبة للأقراص يٌعطي قرص 3 مرات يومياً.
3. مضادات الإسهال يمكن استخدامها بشكل محدود فهي ممنوعة في حالة الإسهال عند الرضع المصحوب بدم وكذلك ارتفاع درجة الحرارة , والمستخدمة في الرضع هي لاكتيول فورت (كيس علي نصف كوب ماء / 3 مرات يومياً) – أكوا ريم زد شراب معلق وهو من أفضل الأنواع. وكذلك يمكن استخدام كبيكت – اسميكتا.

وأخيرا الجملة الشهيرة كثيرا ” الوقاية خير من العلاج”.

الوقاية من الإسهال في الأطفال باتباع التالي:
• الحرص علي الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم واتباع معايير النظافة الشخصية.
• عدم إدخال أي أطعمة للطفل قبل سن 6 أشهر.
• التأكد من نظافة الطعام المقدم للطفل.
• غسل اليدين جيدا قبل التعامل مع الطفل.
• العناية بتعقيم اللهاية وزجاجات الإرضاع في حالة الرضاعة الصناعية.
• الالتزام بالتطعيمات المقررة من قبل وزارة الصحة.
• التطعيم ضد الروتا فيروس (روتاتك – روتاريكس).

أضف تعليق