طرق علاج الأكياس الدهنية للعيون – الشحاد

بدايةً، تقول د. روان الفار”اخصائية طب وجراحة العيون”، أن غضروف العين يحتوي على الغدد الدهنية الصغيرة بين الرموش، وأحياناً عند حدوث إنسداد بهذه الغضاريف الصغيرة تتكون مادة دهنية، وذلك ينتج عنه شحاد.

وأوضحت، أن الشحاد هو تجمع الدهون على فتحات قنوات تصريف الغدد الدهنية، فعندما يحدث تجمع للدهون يصير إنسداد بهذه الغدد، وإذا حدث بعده إلتهاب بكتيري عندها يسمى بالشحاد، لذلك فإن الإنسداد وحده لا يُحدِث مشكلة ولكن عندما يحدُث الإلتهاب هنا تكمن المشكلة.

يوجد عند بعض الناس حدوث أكياس دهنية متكررة، ما السبب في ذلك ؟

إن هذا المرض يُصيب جميع الفئات العمرية خصوصاً فئة الشباب وفئة منتصف العمر وذلك لتغير الهرمونات بالفئتين، كما أنه من الممكن أن يكون مصحوب بأمراض صحية أخرى مثل مرض السكري وأمراض الجلدية (حب الشباب) وأيضاً عند نقص المعادن والفيتامينات والأوميجا 3.

وأضافت الدكتورة، بأن هناك مرضى تُصاب بمرض الشحاد بشكل متكرر (شهرياً) في مناطق مختلفة، فالمشكلة الرئيسية تكمن في الغدد أو وجود إلتهابات في الجفون نفسها، وفي ذلك الوقت يجب أن يُفكر المريض في حل العلاج الجدري أو يجد طريقة من طرق الوقاية التي سنتحدث عنها لاحقاً.

هل مرض الشحاد يؤثر على النظر أو العين ؟

بالفعل، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن مرض الشحاد لا يحدث نتيجة الأخطاء البصرية أو الإنحرافات على القرنية، ولكن وجود الشحاد نفسه على الجفن يُحدِث إنحراف على القرنية فيسبب غبَش في الرؤية أو يكون شكله غير مقبول أو يكون ملتهب فيسبب الإحمرار أو الألم الشديد أو الإنتفاخ، كما أن الإهمال يؤدي الى نتائج أخرى غير مقبولة.

ما هي طرق علاج الشحاد ؟

من طرق العلاج المعتمدة عند حدوث إلتهاب أو تكيس (متحجر)، فإذا كانت ملتهبة من الممكن إستخدام الكمادات الدافئة سواء كانت مياه ساخنة أو شاي فالمهم أن يكون حرارته تذيب الدهون، كما تباع بالصيدليات عجين يمكن وضعه بمياه دافئة ثم بحركة مساج خفيف على العين تُذيب هذه الدهون، وإذا كانت تحدث للمريض بشكل متكرر فيوجد نظارات مصنعة خصيصاً لوضعها بالميكرويف عند درجة حرارة معينة ثم يرتديها المريض مرتين باليوم.

وبفضل تطور العلم الحديث أصبح بإمكاننا تصوير الغدد الدهنية، فالصورة الأولى توضح الغدد الدهنية بشكل طبيعي، والصورة الثانية بأنه بدأ يحدث إنسداد فوق الدهون، وأخر صورة توضح أن الإنسداد إكتمل، وبالطبع الأطباء لا يحبذوا الوصول الى تلك المرحلة، وعادةً يبدأ العلاج في المرحلة الثانية.

الكيس الدهني ، الغدد الدهنية ، العيون ، أمراض العيون

كيف نفرق إذا كان الورم كيس دهني أو ورم أخر ؟ وما هي مدته ؟

عادةً الكيس الدهني يدوم لمدة كبيرة ويكبر في فترة قصيرة ولا يكبر بشكل مفاجئ، ولا يوجد حوله أوعية دموية أو يكون حوله إحمرار خفيف وبعض الإفرازات، ولكن الشئ الأخر (الورم مثلاً) الذي يخيف المرضى يكون مصحوباً بتغيرات في شكل الجفن والرموش وأيضاً في وضع الجفن أو يوجد أعلاه أوعية دموية غريبة.

ما هي أفضل طرق العلاج الحديثة ؟

كما يقال أن الوقاية خير من العلاج، تنصح د. روان، المرضى بالكشف لدى الطبيب، فيوجد صور معينة للمريض تُظهِر بأنه يجب بدأ العلاج،

فإذا كان هناك بداية إنسدادات بالغدد الدهنية ننصح المريض بالتالي :
أولاً القيام بكمادات مياه دافئة ومحاولة تفريغ الإفرازات بالفراغات المغلقة، فهذه الفراغات هي التي تَظهر للطبيب في صورة المريض، ثم يخبره بأنه يجب إفراغ تلك المسامات بطرق طبية مثل التدليك أو بقسطرة معينة بأجهزة معينة تحت تخدير، وعند الإنتهاء يمكن للمريض المغادرة في نفس اليوم كما يمكن إستكمال يومه بشكل طبيعي، كما أن هذه العملية تقام تحت حرارة معينة لذوبان الدهون، ويجب على المريض ضبط السكر أو إذا كان هناك مشاكل جلدية يجب المتابعة مع طبيب جلدية بالإضافة الى المضادات الحيوية.

فإذا حدثت الإلتهابات بالفعل من الممكن إستخدام الأدوية التحفظية مثل حُقن تدخل الى الكيس الدهني ليتم ذوبان الدهون والإلتهاب، أو بالجراحة التي يقوم الطبيب بها بفتح الكيس الدهني وتفريغه، وطبعاً بعد تفريغه لا يتكون الكيس في نفس المكان ولكن يتكون في الأماكن التي حوله أو الجفن الأخر أو العين الآخرى، وطبعاً خلال العملية لا تحدث أي نُدب على الجفن من الخارج ولكن يتم قلب الجفن وتفريغ الكيس الدهني.

وأنهت الدكتورة قائلة، بأن في بداية تكوين الكيس الدهني يجب إستخدام كمادات المياة الدافئة فهي من أنجح الطرق لتفريغ الأكياس الدهنية في المنزل، ولا تنصح بإستخدام أي علاجات، فإذا لم تتفرغ الأكياس بعد يومان يجب على المريض مراجعة الطبيب للوقاية من الإلتهابات التي من الممكن أن تحدث مستقبلياً.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: