عبارات وكلمات معبرة عن حب الأم

حب الأم , كلمات معبرة

أول دقة قلب حقيقية هو حب الأم، أول مشاعر يدق لها قلبك، هو أن تبادل الأم أجمل المشاعر التي تمر بك، وتعبر عن حبك لها بالعديد من الطرق، ليس بالكلام فقط، الحب هو كل شيء من حولك يكون لها، الأم هي العلاقة البدائية الصافية التي تتواجد بينك وبينها، حالة الحب الجميلة التي تتواجد بين الأم وبينك، عندما تكون في وضع الجنين، وأنت في بطنها، وأنت تتنفس بكل شيء هي تقوم به، وتعمل كل ما هي تفعله، كل حركة، كل شيء أنت تقلدها فيه، وعند شعورك بالجوع تخبرها بذلك، حالة من التواصل بينك وبين الأم غير عادية، حتى في كل شيء تقوم به داخل رحمها، وهي تتواصل معك وتتفهم كل ما تريده، وتحاول أن تجعلك في راحة، بل وتتحرك ببطء شديد للغاية حتى لا يحدث لك أي شيء، تريد أن تحميك بشتى الطرق، قبل حتى أن تراك، قبل أن يكون هناك أي نوع من التواصل الجسدي بينك وبينها.

حب الأم

إلى أن تراك، يكون يوم كله ألم، يوم ولادتك ليس بالأمر الهين على المرأة، وعلى الرغم من كونك متسبب لها في ألم ليس بهين، إلا أنها تحبك حب عظيم للغاية، فهي تحبك على الرغم من كون الرجل إن تعرض إلى نفس ما تعرضت له المرأة من الألم، كانت النتيجة كما ترى، أنه يشعر بالنفور، الرجل لا يحب الألم، ويكره أن يكون مع الشخص الذي تألم بسببه في حياته، على العكس من المرأة التي تتفهم طبيعة هذا الألم، وعن ضرورته، وتحب طفلها حب لا يمكن أن يوصف، فهي تريد أن تكون بجانبه دومًا ولا تتركه ولو لحظة.

حب الأم لك في هذه اللحظة، لا يمكن لأحد أن يعرف تفسيره، فهو حب نقي للغاية، وغير عادي، حب كله مشاعر من اللهفة، وكل مشاعر الخوف والقلق، تريد أن تقول لك العديد من القصص والروايات الجميلة والرقيقة، وتريد أن تقول لك كل شيء في هذه الحياة، ولا تبخل عليك بأي معلومة، تريدك شخص مدرك للعديد من الأمور اللانهائية، العديد من التفسيرات التي يمكن أن تساعدك على فهمها، وتريدك في أحسن مكانة منها هي.

فور أن تخرج للحياة أنت، وتتعلق بالأم، تتواصل معها على الدوام، حالة من الحب الدائم بينك، وبينها، تريد أن يكون لديك العديد من المشاعر الجميلة للغاية، وتريد أن تتواصل معها على الدوام، تريد أن تعبر عن مشاعرك معها، وتغير عليها من الوالد نفسه، حب لدرجة الجنون، ولكنك لا تكون، أنت بالفعل تعبر عن حبك، بالعديد من الطرق، تعبر عن مشاعرك، في حالة الفرح، وتعبر عن مشاعرك في حالة الحزن، تريد أن تكون معها على الدوام، لا تريد أن يأخذها أحد منك، لا أحد يفهم طبيعة مشاعرك، ولكنك تحبها، تغضب إن رأيتها حزينة، وتدافع عنها بدون فهم للموقف، تفرح إن رأيتها سعيدة، حالة من الحب غير عادية، وتكره كلمَنْ يؤذيها أو يحاول حتى أن يغضبها.

مشاعر الأم والابن أو الابنة، لا يمكن لأحد أن يصفها، وحالة الفقد لكلا الطرفين تكون صعبة للغاية، فقد الأم من الأشياء المؤلمة، فهو فقد للأمان، والحب الصادق الغير مشروط، فقد للمشاعر الجميلة والرقيقة، فقد للحنان، فقد للشخص الذي يسمعك بكل الحب، فقد كبير مهما قيل من كلمات لا تستطيع الكلمة أن توصفه، ولكن الأصعب على الأم نفسها هو أن تفقد الابن أو الابنة، الحياة بالنسبة لها تتوقف كثيرًا، حالة من الفقد الغير عادية، حالة من الحزن الدائم، مشاعر الأم لا يمكن أن تفرح بعد هذه اللحظة، فقدان الطفل من الأمور الصعبة على الأم للغاية، وليس الطفل فقط، بل فقدان الابن في أي مرحلة من مراحل عمره، التعاسة الحقيقية ترتسم على الشفاه إلى الأبد، حتى وإن كان هناك المزيد من الأبناء، الأم تحزن لو كان الجنين مات في بطنها، فما بالكم إن كان يعيش معها فترة من الزمن، تعلمه، وتكبره، وتراه في كل حالة من حالاته، فرح، وسعادة، وحزن، ولعب، ونجاح، والعديد من المواقف، وكل شيء ينتهي فجأة، الأمر يكون صعب على الأم للغاية، ويكون مؤلم وبشدة، لدرجة لا يمكن أن توصف أو حتى يتحملها بشر.

ولعلّ أغلاها حب أمك

يمكنك أن ترسل من خلالنا هنا أجمل جواب وكلمات رقيقة للأم الجميلة التي تحملت العديد من الظروف لكي تكون ما أنت عليه الآن، يمكنك كتابة الآتي: وعبرعن مشاعرك بقوة، ولا تخف أو تحزن منها، فالأم تتفهم كل ما يشعر به الأبناء تجاهها.

أمي الحبيبة، أحبك، كلمة لا يمكن أن تصف حقيقة مشاعري لكِ، تحملتي مني الكثير، منذ الصغر، وحتى الكبر، كل شيء في هذه الحياة لا يمكن أن يمنحك ربع ما منحتيه إياه، أنتِ منحتيني السعادة، وجعلتيني ما أنا عليه الآن، كل شيء في حياتك كان لي، ولا تريدي منه أي مقابل، حياة جميلة للغاية التي تكون بجانبك يا أمي، أنتِ الأمان، والسعادة، والحنان، بدونك لا أكون، وبدونك لما جئت، أنتِ مَنْ علمتيني كل شيء في هذه الحياة، وأي شيء لا تحبيه يا أمي في، فهو من نفسي، لا منكِ يا عزيزتي، أنتِ علمتيني كل ما هو طيب، ولايمكن أن تعلميني أي شيء غير جيد، لا تحزني مني في يوم سبب لكِ الضيق مني ومن أفعالي، فما أنا إلى طفلك الذي يخطئ على الدوام، ولكن ينتظر منكِ كالعادة السماح.

اعلم جيدًا أن قلبك طيب للغاية، وأعلم أني أحيا فيه على الدوام، ولا يمكن أن يستمر غضبك مني في يوم لأكثر من ساعات، وكما يقال أدعي على ابني، وأكره مَنْ يقول آمين، حتى دعواتك السيئة لم تكن من قلبك، قلبك يدعو لي بكل ما هو جيد، يدعو بكل الخير في هذه الحياة، قلبك لا ينبض بغير الحب، والمحبة، وكل هذا أشعر به في قلبي، فكما تعلمي يا أمي، الحب هو شيء في قلبي جميل للغاية، وقلبي هو منكِ، قلبي هو قلبك يا عزيزتي، حالة من الوصل الدائم بيني وبينك، فلا تشعري في لحظة أني بعيد عنكِ، أنا دومًا بجانبك، حتى مهما كانت الحياة، وما فيها من متاعب، وما فيها من بعد وجفا، أنتِ لي كل شيء في هذه الحياة، أنتِ الحياة يا أمي، فلا تحزني، الحياة بدون ابتسامتك لا يمكن أن تكون حياة، ولا يمكن أن أشعر بالسعادة فيها يا أمي.

قم الآن يا عزيزي، وارسل لها جميع كلمات الحب التي تتواجد في قلبك، فهي كالفتاة تفرح بكل ما هو جميل، وبكل كلمة رقيقة وجميلة، والأجمل من ذلك هو كون هذه المشاعر الرقيقة والجميلة تخرج من قلب الابن أو الابنة، هذه المشاعر تجعل قلبها يشتعل حبًا من جديد، وكأنها فتاة في الصبا، تريد أن تسمع أجمل الكلمات الجميلة، ولكن في هذه المرة ليست من رجل، بل تريد سماعها من ابنائها، فالأم لا تقسو إلى لمصلحتك، وتحبك، وأنت تحبها، فكن بجانبها، وعبر عن مشاعرك لها دومًا ولا تبخل عليها بها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: