عبارات عن الفشل والنجاح – كلمات تشجيع وتحفيز لتصل إلى القمم

الفشل والنجاح , كلمات , عبارات , تشجيع وتحفيز

عِندما تُريدُ عبارات عن الفشل والنجاح فلتُبادِر أولاً بالإصرار والتحدّي. فإذا سألوك وقالوا لك أين تريد أن تصل بالطريق؟ قُل أريد القمة، أنا لا أرضى بالوسط، ولا أرضى بالدّون، لا أقبل إلا بالقمة.

لا تيأس

إذا أردت القمة وأعلى المراتب لا تيأس، لا تحاول مرة وتفشل، مرتين وتتشل تم تجلِس تبكي على ما ضاع. لا تيأس من أول محاولة ولا من الثانية ولا من الثالثة. اصبر، فالطريق طويل وشاق.

الخوّاف يظل طوال عمره تحت، بالأسفل، في القاع. الجبان طوال عمره جالِس ونائِم، لا يصعد الجبال.

يقول أبو القاسم الشابي في قصيدة إرادة الحياة

وَمَنْ يتهيب صُعُودَ الجِبَـالِ *** يَعِشْ أَبَدَ الدَّهْرِ بَيْنَ الحُفَـر

فمن يظلّ جالِسًا طوال عمره يخاف أن يرقى جبلا أو أن يتجاوز نهرًا أو أن يُجرِّب أي محاولة. فهذا الجبان الخوَّاف سيعيش طوال عمره بالحُفَر.

لكن الشجاع سوف يصل إلى القمة، ولو بعد حين.

ما هو هدفك في الحياة؟

إلى ماذا تودّ أن تصِل؟ ماذا تود أن تُصبح في المُستقبل؟ الحق نفسك وقُل: أنا لا أقبل إلا بالقِمّة. قُلّ لي ما هِمَّتُك.. أقول لك مَن أنت، وماذا ستكون.

فمن أراد أن ينظر إلى وجه الله عز وجل فليعلم، من أراد الفردوس الأعلي فليعمل، من أراد طلب العلم فليعمل.

يقول النبي عليه الصلاة والسلام: من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة.

سُئِلَ بعضهم: من أين لك هذا العلم كله؟ قال: بكورٍ كبكور الغُراب وسيرٍ في الأرض.

هذا قام بالكثير فلقى النجاح، سهر وسير وعمل، أمّا أنت.. تُريد القِمّة وأنت نائم؟ وأنت جالِس بلا تخطيط، بلا هَدف، بلا حِرص على الوقت؟

نتعجَّب مِمّن يُريد القِمّة ووقته ضائع!

عقبات أمام نجاحك

أوتعلم أن هُناك أشياء تمنعك من الوصول للقِمّة والنجاح، أحيانًا بعض الشّهوات والمعاصي.

فشخصٌ قبله مُتعلِّق بفتاة، أو ينام عن الصلاة، أو غارِق بالذنوب.. كيف سيصل مِثل هذا للقِمّة؟ هذا لا يستطيع أن يتجاوز خُطوَة.

الذي عُلِّق قلبَهُ بالذنوب والمعاصي لا يصِل للقِمّةِ أبدًا.

أهداف وطموحات الفاشل والناجح

في حَديث للنبي صلى الله عليه وسلّم، “إنّ الله يُحِبّ معالي الأمور ويكره سفسافها”. يسأل بعض الشّباب في مُقابلات مُتلفزة، فتجِد عجائِب الأماني والأهداف التافِهة. هل هذه هي القِمّة؟

بعض الناس أمامهم تحدي، ويقول لنفسه: طالما أنّك ماشي صح ما عليك من المثبطين. سأصِل. مادام هدفي أن أصلِح الدنيا فستصلح الدنيا، سِر في هذا الطريق.

يقول الشّاعِر المتنبي

إِذا غامَرتَ في شَرَفٍ مَرومٍ *** فَلا تَقنَع بِما دونَ النُجومِ

إذا أردت، ففكِّر في أعلى أمر، في أعلى مكان. لا تقُل لا أستطيع، لا تقُل الأمر صعْب، لا تقُل لا أحد يُساعدني.

ماذا تُريد من الناس؟ كُن عِصاميًّا.

من العصامي؟

الشَّخْص العصامي هو الذي يعتمد على نفسه بعد بعد الله عز وجل. فقط. لا تقُل: الناس، فلان، عينوني. لا تنشغِل بأحد. أنت إذا أردتَ أن تصل فستستطيع ولو لوحدِك.

لا وقت للرّاحة

دينُنا دينُ عَزْمٍ وجَد. وكان نبينا ﷺ يستعيذُ بالله من العجز ومن الكسل.

أين هِمَّتُك العالية الكبيرة؟ أول العمل هَم، وينتهي بهِمّة. والهَمُّ قبل الهِمّة. يهتم الإنسان ثم يُصبِح لديه هِمّةً عالية، ثم يصل إلى قِمَمِ النجاح، ويُبحِر بعيدًا عن دهاليز الفشل.

لكِن أينَ أصحابُ الهِمَم؟ فمن يُريد القِمّة لا يُبالي بالتَّعَب. فإذا أراد إنسان صعود جبَل ثُمّ توقف سيشعر حينها بالتَّعَب. لابُدّ أن يُكمِل، فإذا وصل، حسنها فقط سيشعُر بالرّاحة.. أمّا الآن فلا وَقت للرَّاحة.

طموحك التافه

كيف تعتبِر نفسَك ناجِحا وترغب بالقِمم، وأنت همومك وطموحاتك عبارة عن توافه مُتراكِمة. فكيف بشاب طموحاته مُلاحقة البنات، أو تنفيذ مهمّات لعبة، أو يربح في أحد الألعاب!

إذا أخبرَك أحدهم بطموحه: طموحي النجاح في المدرسة. وآخر يقول لك: أنا لا أقبل بأقل من الدكتوراه. فعلى من ستحكُم بالطموح الكبير؟.

عبارات عن الفشل والنجاح

أمامك حُلم وهدَف وهِمّة، فستصِل، وإن طالت عليك السنين، وإن دارت عليك السنون. فلطالما تُحاول فسوف تفعل وتنجَح إن شاء الله في يوم من الأيام.

يقول ابن القيم “أجمع عقلاء كل أمة على أن النّعيم لايُدرك بالنعيم، وأن من آثر الراحة فاتته الراحة، وأنه بحسب ركوب الأهوال واحتمال المشاق تكون الفرحة واللذة. فلا فرحة لمن لا هم له”.

فمن كان لديه نيّة عالية فلا يُضيّع وقته، ويضع هدفًا واقعيًّا أمامه، ويضع لهدفه وسائِل، وسيصل بإذن الله عزّ وجَلّ.

أما إذا ترَكت الأمور “سبهللة” جالس ونائِم ولا تدري متى تستيقظ فكيف ستُدرك حياتك ونجاحاتك وطموحاتك. حتّى أنك لا تُميّز بي الفشل والنجاح.

رسالة إلى الفاشِل النّائِم

تنام ولا تدري متى تستيقظ، تفوتك صلاة الفجر ولا تقوم الليل ولا تلحق بمن يبكّرون في يومهم. ومن ثَمّ تسأل عن النجاح؟

لا تقوم من الصباح الباكِر تحفر الأرض، تكدَح -حتى لو لأجلِ الدنيا لكنك تعمل- رجل عندك هِمّة عالية.

هناك شخص لا يدري كيف يعيش أصلا.

تصُبّ فشلك على الظروف وعلى الحُجَج، وتقول لا يوجد مجال أسلُكه. لا، هُناك الكثير، غير أنّك لا تبحث ولا تُحاول.

ضَع لك هدفًا واصنع لنفسك شخصية قوية وستصِل للقِمّة بإذن الله تعالى. إذا أردت أن تصِل فتذكّر أبيات شِعر أحمد شوقي حين قال:

وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي *** وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا
وَما اِستَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ *** إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُم رِكابا

إذا أردت أن تصل بمراتب النجاح فبإذن الله عز وجل ستصل. يقول تعالى في القرآن الكريم “فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ”.

الطريق إلى القمة شاق، لكنه لذيذ ومُمتِع. واذا وصلت الى القِمّة، هُنالِك الراحة. فاستعِن بالله عز وجل ولا تعجز، وابدأ من الآن وضَع لك هدفًا في الحياة.

وبشِّر اخوانك يوم من الأيام بأنني قررتُ في ذلك اليوم، ونويت أن افعل كذا وكذا وأعانني الله عز وجل ووصلتُ إلى ما كُنْتُ أُرِيد.

كانت هذه عبارات عن الفشل والنجاح وضعناها من أجلِ تشجيع وتحفيز الشّباب. أسأل الله عز وجل أن ينفعني وإياكم بهذه الكلمات، وأن يجعل أعمالنا خالِصةً لوجهه. وصلِّ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: