الطرق الصحية لإعداد الدجاج قبل الطهي

الطرق الصحية لإعداد الدجاج

الطرق الصحية لإعداد الدجاج قبل الطهي

تقول اختصاصية التغذية “ميسون النوري”: أنه بشكل عام هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند طهي الدجاج، وذلك يبدأ منذ إخراج لحم الدجاج من الفريزر، وهناك عدة طرق بداية لتذويب الدجاج بشكل صحي، وأبرزها:

  • وضع الدجاج في الثلاجة بعد أن يتم إخراجه من الفريزر ، وما يعيب هذه الطريقة هو أنها تحتاج لوقت طويل جداً يمتد حتى ١٨-٢٤ ساعة تقريباً قبل الطهي.
  • وضع الدجاج في كيس مُحكم الإغلاق، ويتم عمل حمام مائي بالماء البارد، ولا يجب استخدام الماء الساخن في هذه الحالة؛ حيث أن ذلك يؤديها إلى تكاثر البكتيريا، وهذه الطريقة تستغرق تقريباً ٦-٧ ساعات، ونحتاج أن نقوم بتغيير الماء كل نصف ساعة.
  • وضع الدجاج في الميكروويف للتذويب، وهذه الطريقة يستخدمها أغلب السيدات، وتعتبر هذه الطريقة صحية، ولكن يجب أن يتم طهي الدجاج فوراً بعد التذويب بهذه الطريقة.

وتشير “ميسون” إلى أنه من المهم جداً أن نعرف أنه إذا تم إخراج الدجاج من الفريزر، وبدأ في مرحلة التذويب أن لا يتم إرجاعه مره أخرى إلى الثلاجة؛ للحد من انتشار البكتيريا التي قد بدأت في التكاثر بالفعل، ولكن إذا كان لابد من هذا، فإنه يجب وضعه في كيس مُحكم الإغلاق، ويتم وضعه في ركن بعيد في الثلاجة، وبطريقة تجعله لا يختلط بأي طعام آخر؛ منعاً أيضاً لانتشار البكتيريا، والأفضل من ذلك أن يتم طبخ الدجاج ووضعه في الثلاجة، ويمكن أن يظل في الثلاجة لفترة تصل إلى ٢-٣ أيام إذا كان مطبوخ.

ولتقطيع الدجاج، يجب مراعاة بعض الأمور؛ منعاً لانتشار البكتيريا بشكل أو بآخر، والتي غالباً ما تكون بكتيريا الـ “E.coli” التي تُسبب الإصابة بالإسهال، أو بكتيريا الـ “Salmonella” التي تُسبب التسمم الغذائي، وهذه الأمور هي كالاتي كما وضحتها “ميسون”:

  • ارتداء القفازات أثناء تقطيع الدجاج.
  • غسل اليدين باستمرار إذا لم يكن خيار ارتداء القفازات متاحًا، ويجب أن يكون ذلك باستمرار طوال عملية التقطيع.
  • استخدام أدوات خاصة لتقطيع الدجاج، وذلك يشمل القطاعة، والسكاكين، وما إلى ذلك، وأن يتم تعقيم تلك الأدوات وغسلها جيداً بعد الانتهاء من التقطيع.
  • إلقاء القفازات في القمامة فور الانتهاء من تقطيع الدجاج، ومن ثم غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • غسل الدجاج قبل أن يتم الطهي مباشرة.

أضف تعليق