طريقة الحفاظ على الأمعاء

اللبن،صورة،Milk
اللبن

هل الأمعاء مسؤولة عن الإحساس بالاكتئاب أو العصبية؟

يقول “الدكتور اسامة الأبيض” اخصائي أمراض القلب والشرايين والامراض الباطنية وامراض المناعة في برلين، ليست وحدها ولكن نحو ٧٠٪ إلى ٨٠٪ ممكن نقول انه بالأمعاء، فإذا كان آداء الأمعاء مضبوط وكان الأكل مضبوط تُصبح حالة الإنسان النفسية جيدة، طبعاً توجد عوامل خارجية ليس لنا علاقة بها ان تجد بعض الناس عندهم كآبة دون سبب تكون في اغلب الاحيان من الأمعاء يعني إذا ممكن نستطيع القول أن الإمساك يسبب اكتئاب والاسهال المزمن أيضا يسبب الاكتئاب بيعمل ضعف.

وعن شعور الطلبة أحياناً قبل الامتحان بحالة من التوتر والقلق ومنهم من يصاب بالغثيان وبألم في البطن والانتفاخات، بمعنى كيف تؤثر حالة الإنسان النفسية على الجسم؟ ، يقول الدكتور “عبر DW عربية” الأمعاء توجد بها عضلات تتأثر بسبب الهرمونات الاستريس مما يسبب عنده دقات قلب سريعة يعني لا توجد سيطرة عليها أيضا من عوارضها من تفتات الهرمونات التي يفرزها الجسم تؤثر على الأمعاء وتسبب الاسهال اما الانتفاخ والغثيان يكون سببه عدم تنظيم الأكل المناسب فعندما يصبح الشخص عنده انتفاخ، يكون هذا بسبب العادات الغذائية السيئة، فبالتأكيد ذلك يؤثر خاصة في فترة الامتحانات، بعض الاحيان يوجد عدم انتظام في الغذاء والإكثار من أكل المعلبات والشوكولاتة والماكدونلدز والهمبرجر كل ذلك يؤثر على عمل الأمعاء، أيضا شرب البارد مضر كثيراً كشرب البيبسي والكولا.

ما هي العلاقة بين الأمعاء وجهاز المناعة؟

يقول “د. اسامه” جهاز المناعة يتكون بالأمعاء إذا كانت البكتيريا مضبوطة – إذا كان عددها موجود ومضبوط – وهذا ممكن عن طريق اعمال بسيطة في الاكل، فهناك بكتيريا تساعد المناعة وتوجد بكتريا تضعف المناعة البكتيريا التي تضعف هي التي تنتج عن العفن عن طريق تفتيت الدهون واللحوم أو عند تخمير البكتيريا هذه أيضا تضعف وتهاجم الغشاء المخاطي للأمعاء وعند تآكل ذلك الغشاء تختلط العملية.

وبالنسبة للمريض الذي يتعاطى المضادات الحيوية ويريد أن يحمى القناة الهضمية من التلف، يقول الطبيب، الأمر ليس صعباً جداً لكن يجب على الشخص أن يهتم فقط، فليس من الصعب، يعني ممكن أي شخص من البيت يفعلها وليس في حاجة حتى للطبيب، أولاً يجب تجنب المضادات الحيوية قدر الإمكان، لكن إذا اضطر لذلك فلا بدَّ من ان يرجع يقوي البكتيريا التي هي تأتي أكثر شيء من اللبن والزبادي، إما عن طريق الأكل وأخذ اللبن بالليل بعد العشاء بعد ساعة ونصف يأخذ كوب لبن أو بعض الملاعق، فهذا يعني انا للأطعمة التي نتناولها دور كبير في حماية الأمعاء، خاصة بعد أخذ المضاد الحيوي يجب تناول اللبن قبل النوم وإن لم يكفي ذلك توجد حبوب مركزة بالصيدليات تحتوي على هذه البكتيريا.

وبالنسبة للأطعمة الأخرى التي يًمكن أن يتناولها الإنسان لحماية الأمعاء، فأكثر شيء هو اللبن أو عن طريق الحبوب التي يأخذها الموجودة بالصيدليات هذه مكثفة أكثر، والأكل أيضاً، وبشكل عام يجب على الشخص التقليل من السكر، يقلل من اللحوم.

ويعتبر السكر مضر عندما يرتفع عدد الفطريات بالأمعاء يصبح التوازن بين البكتيريا والفطريات في اختلاف، يعني زيادة عدد الفطريات يُضعف البكتيريا.

هل تؤثر الجراثيم المعوية على زيادة أو نقص وزن الإنسان؟

تابع “د. الأبيض” نعم، إذا اراد الشخص تنزيل وزنة يقوي البكتيريا التي تقوي المعدة، توجد عدة انواع من البكتيريا لكن أهم شيء فيها التي تأتي عن طريق اللبن الرائب يعني الزبادي هذا أكثر شيء، يأخذه عن طريق اللبن أو عن طريق مُركّز، يعني إذا أخذ عدة مرات متتالية مضاد حيوي عندها يمكن أن يُصبح الأكل وحده لا يكفي، حينها يأخذ دواء من الصيدلية لفترة معينة، الفترة مهم ان تكون بين ٦ أسابيع و ١٠ أسابيع من بعد كل علاج مضاد حيوي من ٦ إلى ١٠ أسابيع.

كيف يحافظ الإنسان على الأمعاء ويبقيها بصحة جيدة؟

أولاً عن طريق الأكل والإكثار من اللبن والابتعاد عن الحلويات وبالأخص الحلويات التي يوجد بها مواد صناعية، أيضاً الشرب مع الأكل غير صحي لأنهُ يضر بالبكتيريا فيُستحب الشرب بعد الأكل بساعتان أو قبل الأكل بربع ساعة، ولا يشرب “البارد” وأيضاً يجب تناول الفاكهة قبل الأكل وليس بعده.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: