طرق تقوية وتعزيز الجهاز المناعي عند الطفل

الجهاز المناعي ، Healthy , Kid ,Photo , صورة

ما نسبة نقص الجهاز المناعي عند الأطفال؟

أجابت الدكتورة هالة معروف “استشارية طب الأطفال”، على هذا السؤال بأنه طبياً نقص الجهاز المناعي غير موجود كثيراً وإن وجد فغالباً ما يكون الطفل مولود به وهذا الطفل تكون لديه مشكلة في النمو منذ البداية.

لكن الأطفال الذين يعانون من نقص في الجهاز المناعي فغالباً ما قد يكونوا تعرضوا لأسلوب حياة خاطىء كأن تكون الرضاعة غير صحيحة لانشغال الأم أو عدم تدربها على كيفية الرضاعة بشكل سليم أيضاً استخدام الحليب الصناعي أو عدم التعرض للشمس كل هذه الأسباب من شأنها أن تضعف الجهاز المناعي عند الأطفال.

كيف نقوي الجهاز المناعي للطفل؟

ردت “د. معروف”، على السؤال بأنها تعتبر الطفل مشروع كبير وعلى الأم وقاية طفلها من البداية وأن لاتنتظر حتى يمرض ثم تبدأ في البحث عن طرق العلاج! فكيف يكون ذلك؟. أولاً يجب على الأم الواعية تعريض إبنها للشمس بشكل مستمر وكذلك عدم تشغيل التكييفات لأنها تسبب جفاف الجو والطفل يحتاج للرطوبة لتقوية جهازه المناعي وأضافات معروف أن الأكل الطبيعي هام جداً لتقوية المناعة. كما قالت أن هناك نظرية تقول أن الطفل يحتاج لنسبة ضئيلة من الجراثيم في تقوية جهازه المناعي. لذلك نجد أن الأطفال الذين يعيشون حياة فقيرة هم أصح من أولئك الذين يتمتعون برفاهيات الحياة!.

وثبت علمياً أيضاً أن هناك فيتامينات كثيرة مهمة وتعمل على تقوية جهاز المناعة كفيتامين D وهو متوفر في الشمس وفيتامين A ونجده في الجزر مثلاً وكذلك الطفل في حاجة إلى الأملاح ونجدها في الحديد والزنك.

واستدلت “معروف”، أننا في الزمن السابق كنا نذهب للمدرسة سيراً على الأقدام لذلك كنا نتمتع بصحة جيدة لأننا نؤدي التمارين الرياضية وفي نفس الوقت نتعرض للشمس على عكس الحياة الآن والرفاهيات المتاحة تجعلنا لا نتحرك ولا نتعرض للشمس كثيراً وهذا من شأنه أن يتسبب في ضعف الجهاز المناعي لدى الأطفال.

ونصحت “هالة” كل أم بأنها عليها تعريض أبنها للشمس يومياً من 15-20 دقيقة وتعريض فراشه كذلك وهذه من أهم الأسباب في تقوية الجهاز المناعي عند الطفل. وأشارت هالة معروف إلى أن تطعيم الأنفلونزا السنوي من شأنه أن يقوي الجهاز المناعي للأطفال كما أن عمل مساج يومي للطفل كذلك يساهم في تقوية جهازه المناعي وأضافت، أن تعرق الطفل أمر في غاية الأهمية حيث أنه يساعد الجسم على طرد السموم ويحافظ على الطبقة الدهنية للجلد وهو اول شيء يحتاج الجهاز المناعي تقويته والمحافظة عليه.

وأنهت الطبيبة حوارها أنه ببساطة شديدة لو أخذت الأم طفلها للشاطئ أو الحديقة وجلست ومعها كرة ورمتها للطفل ليحضرها لها فإنها بذلك تكون قد عرضت طفلها للشمس وفي نفس الوقت تحرك ونشط دورته الدموية وكذلك تعرق وطرد السموم من جسمه وبالتالي فقد عملت الأم على تقوية الجهاز المناعي لطفلها.

كما أنه يجب على الأهل أن يكونوا قدوة حسنة لأبناهم ليعيشوا بشكل صحي وآمن.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: