أهمية شرب الماء للجسم في الصيف

أهمية شرب الماء للجسم في الصيف

بما أننا مُقبلين على موسِم الصّيف، فمِن الضّروري مدّ جسمنا بالمَاء الكافي لتجنّب الجفاف. ومن المهم كذلك أن نكون على دراية بمصادر السوائل التي يحتاجها الجسم، فالماء ليس هو المصدر الوحيد حيث أن هناك بعض المأكولات التي تُعد من أهم مصادر السوائل للجسم.

أهمية الماء لتغذية الجسم

تقول الدكتورة نانسي دقدوق “خبيرة التغذية” أنه مع ارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف يصير الجسم بحاجة لكمية أكبر للماء والسوائل بشكل عام لأنه يفقد كمية كبيرة من تلك السوائل في الجو الحار، ومن ثم يستوجب علينا تغطية هذا النقص الذي يحدث في جسمنا خلال فترات الصيف.

إلى جانب ذلك، يُعد الماء مهماً لجسمنا لإعطائه الحيوية الكاملة، وحتى تعمل كافة الأعضاء بالشكل الصحيح، والمصدر الأساسي للماء غير الخضروات والفواكه هو شرب الماء الكافي الذي يجب أن نأخذه خلال فترة النهار، لذلك يجب أن نسير على وتيرة معينة نقوم فيها بشرب الماء والسوائل طوال اليوم بحيث يمكننا شرب الماء كل ساعة أو ساعتين، كما يمكننا شرب كوب أو كوبين من الماء الدافئ قبل الوجبة.

هل يمكن استبدال شرب الماء بتناول أي من الأغذية المختلفة؟

هناك بعض الأغذية والتي تحتوي على الماء أو السوائل بنسبة ٩٥٪، ولكن على الرغم من ذلك، لا تغني هذه الأغذية عن شرب الماء بكميات وفيرة، فضلاً عن ضرورة شرب الماء:

  • الطبيعي.
  • الذي يحتوي على نسبة خفيفة من الصوديوم.
  • غير محلى.
  • غير غازي أو به كربون.

تابعت “دقدوق”: هناك الكثير من الأطعمة الغنية بالماء من أهمها:

  • البطيخ الأحمر، الذي يحتوي على ٩٣٪ من وزنه من الماء، لذلك تكثر فواكه البطيخ والشمام في فصل الصيف بشكل خاص.
  • الباندورا.
  • الخيار.
  • الفلفل.
  • الخص.

حيث تحتوي كل منهم على ٩٥٪ من الماء من أصل وزنهم الحقيقي، لذلك نرى تلك الخضروات سالفة الذكر “الخيار، الباندورا، الفلفل” في موسم الصيف لأنها تحتوي على نسبة عالية من المياه.

  • الخضروات الورقية كالملفوف، وكذلك الجزر، حيث يحتوي الجزر على ٨٨٪ من الماء.

عند طهي هذه الأطعمة سالفة الذكر، فإنها تفقد نسبة كبيرة من الماء الموجود بداخلها، لذلك يُفضل تناولها طازجة حتى تحافظ على نسبة معتدلة من السوائل الموجودة بداخلها.

عند تعرض الشخص للتعب أو لقِلّة التركيز، فقد نظن أن ذلك نتيجة نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم دون مراعاة أن هذه التعب والإرهاق قد يكون نتيجة نقص كمية السوائل أو المياه بداخل الجسم لأن الماء هو المسئول عن نقل الفيتامينات والمعادن إلى خلايا الجسم.

الفائدة الغذائية للقرنبيط والبروكلي والخص والكرفس

هناك الكثير من الناس يجهلون الفائدة الغذائية للقرنبيط والبروكلي، حيث تحتوي هذه المأكولات على نسبة عالية من المياه كما في كافة الخضروات والفواكه التي تحتوي على نسبة مختلفة من السوائل.

أما عن الخص والكرفس والخضروات الورقية مثل البروكلي والجرجير والسبانخ، فإنها تحتوي على كمية عالية جداً من الماء، مع مراعاة أن الخص بكل أنواعه بشكل عام يحتوي على ٩٥٪ من الماء من كامل وزنه، حتى أنه قد تزيد هذه النسبة عن الموجودة في البطيخ، لذلك فإن الله سبحانه وتعالى أمدنا بالخضروات الورقية العالية بنسبة الماء الموجودة بداخلها في فصل الصيف كما نرى في الطماطم والخيار الذي يكثر ويأتي موسمه في فصل الصيف.

الكمية المناسبة من الماء الطبيعي لجسم الإنسان

كلما زادت درجة حرارة الجو أو الجسم كلما زاد احتياج الجسم إلى كمية أعلى من الماء، ولكن هناك معادلة يمكننا اتباعها لمعرفة معدلات الماء المطلوبة للجسم وهي أن كل كيلو جرام يجب أن يعادله ٣٠ ملل من الماء، ولكن تزيد هذه النسبة في فصل الصيف لتصل إلى ٣٥ ملل من الماء، لذلك يجب الحفاظ على شرب الماء بوتيرة منتظمة خاصةً في فصل الصيف.

علاوةً على ذلك، في شهر رمضان المبارك الذي يختلف عن باقي شهور السنة خاصةً في موسم الصيف فمن المؤكد أن الجسم سيتعرض فيه إلى نقص في السوائل، لذلك يجب الحفاظ على كمية السوائل الموجودة في الجسم خاصةً في الساعات التي نفطر فيها من بعد صلاة المغرب حتى الفجر، كما يستوجب علينا الحفاظ على شرب الماء كل نصف ساعة، وبعد صلاة التراويح من الممكن أن نشرب من كوب الماء كل نصف أو ربع ساعة لترطيب الجسم ولتعويض فقد السوائل في الجسم خلال ساعات الصيام.

وختاماً، من الممكن إدخال الأطعمة سالفة الذكر والغنية بنسبة عالية من السوائل ضمن أطباقنا اليومية على مائدة رمضان لتعويض فقد السوائل خلال ساعات الصيام خاصةً في هذا الجو الحار.

أضف تعليق