سعودي يبحث عن وظيفة في السعودية.. فهل فعلا الأفضلية للسعوديين!

أشعر اليوم أيها السادة برغبة عارمة لتوكيل محام متمرس في قضايا «اللف والدوران» لمقاضاة إحدى الشركات الطبية نشرت إعلانا لها أخيرا عن حاجتها لموظف بشكل عاجل لشغل إحدى الوظائف لديها! إلى هنا والأمور «تمام»، إلا أن الذي لا يمت لل-«تمام» بصلة هو شروط تلك الوظيفة التي تحوي شروطا كشروط بقرة قوم موسى عليه السلام! تلك الشروط التي لن تتوافر مهما بحثت في أرجاء الدنيا إلا في شخص واحد فقط، ستكتشف دون عناء أن الإعلان مع الشروط مفصّلة بالملليمتر على قدر مؤهلاته وخبراته!

وأظن تلك الشركة التي نشرت الإعلان، نشرته فقط من باب «نحن هنا» أو من باب «سوينا اللي علينا» يا وزارة العمل! وكالعادة تقبع بعالي ذلك الإعلان تلك العبارة الرنانة التي ما عادت سوى «كليشة» في كل الإعلانات المماثلة، «الأفضلية للسعوديين»!

ما رأيكم بجولة لن تكون شيقة حول بعض شروط تلك الوظيفة التي تحمل اسم – «أخصائي مختبر»:

1. شهادة جامعية من جامعة معترف بها دوليا، تخصص «كيمياء حيوية» بمعدل لا يقل عن 4 من 5.

وبهذا الشرط سيسقط 70 % ممن وسوس لهم الشيطان إرسال ملفاتهم إلى هذه الشركة التي لا يبدو واضحا أنها مهتمة فعلا بالسعودة! فمعدلات السواد الأعظم من الخريجين لن تصل لهذا الرقم!

2. خبرة لا تقل عن 8 سنوات في طبيعة العمل والإدراك التام بمتطلباته!

وهنا سيسقط ال- 30 % الباقون من الإجمالي الكلي! فبالله عليكم من أين لخريج تخرج حديثا خبرة 8 أسابيع فما بالكم ب- 8 سنوات؟

3. ألا يزيد عمر المتقدم عن 40 سنة ولا يقل عن 30 سنة! لا يا شيخ، ماذا يا سعادة مدير الموارد البشرية عن 29 سنة وسبعة أشهر؟ أو 40 سنة وشهرين؟

ما رأيكم بالتوقف هنا حتى لا تشاهدوا أيضا، حسن المظهر – ألا يقل طوله عن 165 سم – أن يكون لائقا صحيا للعمل – أن يكون لبقا وحسن التعامل مع زملائه! أن يكون اسمه الأول «ماهر»!

كان الأجدى بتلك الشركة الاتصال بصاحبهم مباشرة عوضا عن اللف والدوران وخسارة الإعلان!

بقلم: ماجد بن رائف

وهنا تقرأ عن: ما هي أفضل الطرق للبحث عن عمل أو وظيفة مناسبة؟

وكذلك: من هم أسرى التوظيف في السعودية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: