ستونوسولفين – Stonosolvin | للحفاظ على قلوية البول

ستونوسولفين 2 جم حبيبات Stonosolvin sachets

الوصف والتركيب: ستونوسولفين هو دواء عبارة عن حبيبات تحول البول إلى وسط قلوي يتم حلها بالماء لتحصل على محلول ذو طعم مقبول يحتوي على سيترات البوتاسيوم، سيترات الصوديوم، سيترات الماغنيسيوم وحمض السيتريك خالي من السكر والكحول.

كل كيس 2 جم حبيبات يحتوي على:
سيترات البوتاسيوم أحادي الماء 794,0 مجم.
سيترات الصوديوم ثنائي الماء 723,2 مجم.
حمض السيتريك أحادي الماء 270,0 مجم.
سيترات الماغنيسيوم خماسي الماء 180,0 مجم.
مكونات أخرى: نكهة ليمون، ساكارين، بي في بي 30، أسبارتام، لاكتوز أحادي الماء.

الأثر الدوائي: يتم امتصاص كل من سترات البوتاسيوم وسترات الصوديوم وسترات الماغنسيوم وحمض السيتريك ويتم أيضه إلى صورة بيكربونات، وفي هذه الصورة تعمل المواد المذكورة كمادة تزيد من قلوية الوسط. التأثير الأساسي قبل الأيض يكون للكلوريدات وبعد الأيض يكون للبيكاربونات. بعد الأيض تكون عملية الأكسدة قد تمت بالكامل لذلك أقل من 5% من السيترات يتم إخراجها عن طريق البول بدون تغيير.

دواعي استعمال ستونوسولفين والمميزات

ستونوسولفين هو عامل يؤدي إلى القلوية يستخدم للحفاظ على قلوية البول لفترات طويلة عندما يحتاج المريض لذلك، كمرضى حمضية البول المرتفعة وحصوات المثانة في مسارات البول. بالإضافة إلى أنه فعال إذا تم أخذه مع أدوية علاج النقرس. هو أيضاً فعال في تصحيح الحمضية الكلوية. هذا المستحضر يساعد على قلوية البول بدون حدوث قلوية في الدم بالجرعات الموصوفة. طعمه سائغ ويتم تحمله من الجسم حتى ولو أخذ لفترات طويلة. سترات البوتاسيوم وسترات الصوديوم وسترات الماغنيسيوم لا يعدلون العصارة الهضمية أو يساعدوا في حدوث اضطرابات في الهضم.

التعارضات الدوائية: فشل كلوي حاد مصاحب بقلة البول أو أزوتيميا، مرض أديسون غير معالج أو أضرار حادة في عضلة القلب. في بعض الحالات عندما يتبع المرضى نظام غذائي محدد من الصوديوم، يكون من المفضل استخدام سيترات البوتاسيوم. أو عندما يتبع المرضى نظام غذائي محدد من البوتاسيوم يكون من المفضل استخدام سيترات الصوديوم.

التحذيرات: ينبغي أن يستخدم بحذر من قبل المرضى الذين يعانون من انخفاض إنتاج البول أو انخفاض معدلات الترشيح الشعيري إلا تحت إشراف الطبيب. ينبغي تجنب استخدام مضادات الحموضة المحتوية على الألمونيوم. يجب توجيه المرضى لتذويب الدواء بكمية الماء الكافية ويفضل أخذ كل جرعة بعد وجبات الطعام لتقليل إمكانية الإصابة بأي أعراض جانبية مرتبطة بالجهاز الهضمي ولها علاقة بأملاح البوتاسيوم لتفادي تأثير الأملاح الملين. ينبغي أن تستخدم أملاح الصوديوم بحذر في المرضى الذين يعانون من قصور القلب وارتفاع ضغط الدم، واديما الأطراف والرئة وتسمم الحمل. تزامن أخذ ستونوسولفين مع الأدوية التي تحتوي على البوتاسيوم، ومدرات البول التي تحتوي على البوتاسيوم، إنزيم (ACE) مثبطات المحول للأنجيوتنسين، جليكوسيدات قلبية قد تؤدي إلى التسمم. يجب إجراء الفحص الدوري، وتحليل مستوى البيكربونات في الدم بشكل خاص في المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى من أجل تجنب المضاعفات.
هذا الدواء يحتوي على 7 مللي اوسمول بوتاسيوم/ جرعة. يجب توخي الحذر في المرضى الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى أو المرضى الذين يتبعون حمية غذائية مشددة من البوتاسيوم. هذا الدواء يحتيو على 7 مللي اوسمول صوديوم/ جرعة. يجب توخي الحذر في المرضى الذين يتبعون حمية غذائية مشددة من الصوديوم. هذا الدواء يحتوي على أسبارتام مصدر للفينيل ألانين، ربما يكون ضاراً لمرضى بيلة الفينيل كيتون.

الأعراض الجانبية: ستونوسولفين يتحمله الجسم بشكل جيد بدون أي أعراض جانبية عندما يؤخذ بالجرعات الموصوفة في المرضى اللذين لا يعانون من قصور كلوي أو ضعف إدرار البول. وكما هو الحال مع أي دواء يعادل القلوية، يجب توخي الحذر مع المرضى اللذين يعانون من اضطرابات في الكلى لكي لا يصابوا من فرط البوتاسيوم في الدم أو قلويته، خصوصاً في ظل وجود نقص كالسيوم الدم. تسمم البوتاسيوم يسبب فتور الهمة، والشعور بالضعف، والتشوش الذهني، وتنميل في الأطراف.

الجرعة: استخدام ستونوسولفين كما هو موضح في الصفحة. برجاء التأكد من طبيبك أو الصيدلي إذا كنت غير متأكد.
لتجهيز جرعة واحدة أفرغ محتويات كيس واحد في كوب فارغ ثم أضف تقريباً 200 مللي ماء مع التقليب لمدة 2-3 دقائق. من الممكن ظهور رغوة وذلك لا يؤثر على فاعلية ستونوسولفين.
في اليوم الأول يجب استخدام ستونوسولفين ثلاث مرات (في الصباح والعصر ومتأخراً في المساء).
في اليوم التالي يجب قياس معدل حموضة البول المتراكم أثناء النوم. يجب أن يكون معدل الحموضة من 6,2 إلى 6,8. إذا كانت النتيجة أقل من 6,2 يجب زيادة الجرعة وإذا كانت النتيجة أكبر من 6,8 يجب تقليل الجرعة ويجب المحافظة على معدل حامضية البول بين 6,2 و 6,8. لإذابة الحصوات الحامضية المتكونة. ستونوسولفين يجب أن يؤخذ على الأقل لمدة 6 أسابيع بانتظام ومن الممكن أن تصل فترة العلاج إلى 12 أسبوع.
تابع تماماً تعليمات الطبيب بخصوص المدة التي سوف تستخدم ستونوسولفين خلالها كما التزم بالحميات المتبعة وأشرب كمية كافية من الماء بانتظام.
عند تعدي الجرعات الموصوفة: زيادة جرعة أملاح الصوديوم قد تسبب إسهال، غثيان وقيء، هايبرنويا، والتشنجات. زيادة جرعة أملاح البوتاسيوم قد تسبب فرط بوتاسيوم الدم وقلويته، وبخاصة في وجود مرض كلوي.

الصورة الصيدلانية والمحتوى: ستونوسولفين هي حبيبات ذوبانية للتعاطي بالفم، وهي متاحة في عبوات تحتوي على 12 مغلف.

مصنع بواسطة: شركة الإسراء فارماسوتيكال أوبتيما / لصالح شركة الصناعات الدوائية المتطورة (أبك).

صورة, دواء, علاج, عبوة , ستونوسولفين , Stonosolvin
صورة: عبوة ستونوسولفين Stonosolvin
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

رأي واحد حول “ستونوسولفين – Stonosolvin | للحفاظ على قلوية البول”

أضف تعليق

error: