رابع ملوك الأسرة التاسعة عشرة وابن الملك رمسيس الثاني.. فمن هو؟

الآن سنُجيبك عن السؤال الذي أتيتنا لأجله؛ وهو تعريف شخصية رابع ملوك الأسرة التاسعة عشرة وابن الملك رمسيس الثاني. والإجابة هي: الملك مرنبتاح.

رابع ملوك الأسرة التاسعة عشرة وابن الملك رمسيس الثاني

واسم مرنبتاح تقريبًا غير معروف ومشهور بقوَّة كغيره من الأسماء الفرعونية الراسخة في أذهان الناس؛ مثل الملكة نفرتيتي، أو رمسيس الثاني، توت عنخ آمون.. وغيرهم.

لكن الباحثون في التاريخ المصري القديم يقولون أن مرنبتاح كان من أهم الملوك الذين حكموا مصر؛ فالفترة التي تولّى فيها حكم مصر كانت حرجة جدًا في تاريخها. لكن رمسيس الثاني اختاره أن يكون هو الوريث من بين 27 ابن ذكر.

يُذكَر أن الفترة التي حدث فيها الحكم الزوجي أو المشترك بين رمسيس الثاني ومرنبتاح تم تقديرها تقريبًا بـ10 سنوات.

وفي عام 1213 توفى الملك رمسيس الثاني، تم تنصيب مرنبتاح ملكًا على مصر، في الوقت الذي كان به أخطار جديدة تهدد التوازن الدولي. لكن بعد معاهدة السلام بحوالي 50 سنة في عهد مرنبتاح بدأ الخطر يظهر في العالم من البر ومن البحر.

ويُعد مرنبتاح آخر ملك قوي في الأسرة التاسعة عشر.

واتبع الملك سياسة عسكرية نشطة، نظرًا للأخطار التي كانت تهدد حدود مصر الشرقية والغربية والجنوبية. ولعل الحدث الأكثر أهمية في عهده هو حملته ضد الليبيين وشعوب البحر وانتصاره عليهم.

وأيضًا نقرأ: زوجه الملك أمنحتب الرابع واسمي يعنى الجميلة أتت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى