دورميكوم – Dormicum | منوم، وللتسكين ومواصلة التخدير

دورميكوم – دورميكم Dormicum / ميدازولام Midazolam

دواء حبوب Dormicum منوم ذو تأثير قصير المدة، معمول للمداواة التمهيدية (قبل إجراء عملية تشخيصية أو جراحية) وللتسكين وكذلك لإحداث ومواصلة التخدير (التبنيج).
أمبولات للإعطاء عن طريق الوريد والعضل والمستقيم (الشرج).

التركيب
أ. العنصر الفعال: ميدازولام
ب. الأسوغة: 5 ملغ من كلورور الصوديوم لكل ملليلتر (5 ملغ/1 ملليلتر، 15 ملغ/3 ملليلتر؛ 50 ملغ/10 ملليلتر) 9 ملغ من كلورور الصوديوم لكل ملليلتر (2 ملغ/5 ملليلتر)؛ ماء لإعداد الحقن.

شكل Dormicum وكمية العنصر الفعال في كل أمبولة
آمبولات 1 ملليلتر ذات 5 ملغ من ميدازولام، أمبولات 3 ملليلتر ذات 15 ملغ من ميدازولام، أمبولات 5 ملليلتر ذات 5 ملغ من ميدازولام وأمبولات 10 ملليلتر ذات 50 ملغ من ميدازولام تحتوي على محلول للحقن صاف معمول للإعطاء في الوريد وداخل العضل وعبر المستقيم (المحلول خال من المحللات العضوية، جاهز للاستعمال).

دواعي استعمال دورميكوم / إمكانات الاستعمال

التسكين في حالة اليقظة قبل العمليات التشخيصية أو الجراحية مع أو دون التخدير الموضعي (يعطي المستحضر في الوريد).
المداواة التمهيدية قبل إحداث التخدير (يعطي المستحضر داخل العضل أو خصوصا عند الطفل عبر المستقيم).
إحداث التخدير ومواصلة التخدير التبنيج). ويستعمل كوسيلة لإحداث التخدير بواسطة الاستنشاق أو كعنصر مسكن في التخدير المتأرجح، بما فيه التخدير العام عن طريق الوريد (الحقن في الوريد، التسريب في الوريد).
تهدئة الآلام بالاشتراك مع الكيتامين فيما يخص الأطفال (داخل العضل).
التسكين لمدة طويلة في وحدة العنايات الفائقة أو المكثفة (الحقن في الوريد دفعة واحدة أو الحقن المتواصل [التسريب]).

الجرعات /طريقة الاستعمال

الجرعة الاعتيادية:
إن المرضى المسنين (المتقدمين في العمر الذين يعانون من تغيرات عضوية دماغية أو من مرض في وظيفة القلب أو التنفس، هؤلاء المرضى يجب أن تحدث جرعاتهم بحذر واحتراس، وذلك حسب خصوصيات كل مريض.
ينبغي أن يجري الحقن داخل الوريد ببطء (نحو 2.5 ملغ خلال عشر ثوان فيما يخص أحداث التخدير و 1 ملغ خلال 30 ثانية فيما يخص التسكين الأساسي)، يبدأ تأثير المستحضر بعد نحو دقيقتين من بداية الحقن.

المداواة التمهيدية قبل اجراء عملية
الإعطاء داخل العضل:
المرضى الذين يحسون بالآلام قبل إجراء عملية: يعطاهم هذا المستحضر بالاشتراك مع مواد مضادة للفعل الكوليني، ومع مواد مسكنة عند الاقتضاء.
البالغون: 0.07 – 0.1 ملغ /كلغ من وزن الجسم داخل العضل، حسب السن والحالة الصحية العامة للمريض الجرعة الاعتيادية نحو 5 ملغ. الأطفال: أن الأطفال يحتاجون -بحسب وزن جسمهم- إلى جرعات أعلى من جرعات البالغين (0.15 – 0.20 ملغ /كلغ).
المرضى المتقدمين في العمر والمضعفون: 0.025 – 0.05 ملغ /كلغ داخل العضل.
ينبغي أن تعضي هذه الجرعات قبل بداية التخدير بنحو 30 دقيقة.
الإعطاء عبر المستقيم للطفل.
للتسكين قبل اجرء عملية جراحية: يعطي 0.35 – 0.45 ملغ/كلغ من المحلول قبل بداية التخدير ب 20-30 دقيقة عن طريق المستقيم (الشرج)، بواسطة مطباق بلاستيكي مثبت بالمحقنة إذا كان حجم المحلول الذي سيعطى قليلا جدا فيمكن إضافة الماء إلى أن نحصل على حجم 10 ملليلتر.

التسكين الأساسي والتسكين في وحدة العنايات الفائقة (الإسعافات المكثفة)
التسكين الأساسي عن طريق الوريد
التسكين الأساسي في العمليات التشخيصية أو الجراحية تحت التخدير الموضعي: جرعة ابتدائية ذات 2.5 ملغ قبل بداية العملية به إلى 10 دقائق جرعات جديدة ذات 1 ملغ حسب الحاجة عموما، يكفي مجموع 5 ملغ للحصول على درجة التسكين المرغوب فيها.
يجب تخفيض الجرعة الابتدائية إلى 1- 1.5 ملغ فيما يتعلق بالأشخاص الذين يعانون من مرض بالغ وخاصة منهم المرضى المضعفين أو المسنين في مثل هذه الحالات تكفي عامة جرعات يبلغ مجموعها 3.5 ملغ.
التسكين في وحدة العنايات الفائقة عن طريق الوريد.
فيما يتعلق بالتسكين في وحدة العنايات الفائقة، ينبغي تعديل الجرعة حسب كل حالة وينبغي إعطاء دور ميكوم تدريجيا إلى أن تحصل درجة التسكين المرغوب فيها، وذلك حسب الحاجات السريرية والحالة الصحية للمريض والعمر وحسب الأدوية المستعملة في الوقت نفسه.
الجرعة الابتدائية: 0.03-0.3 ملغ/كلغ
الجرعة الاستمرارية (المحافظة): 0.03 – 0.2 ملغ /كلغ ساعة.
إذا كان المريض يعاني من نقص حجم الدم أو من تضيق الأوعية أو من نقص الحرارة، فينبغي تخفيض الجرعة أو ربما التخلي عن الجرعة الابتدائية.

أحداث التخدير ومواصلته
الأعضاء داخل الوريد
أحداث التخدير: تعطى جرعة 10 – 15 ملغ عن طريق الوريد. نحصل عموما على النوم العميق بما فيه الكفاية من العمق بعد 2 – 3 دقائق. مواصلة التخدير: تحقن جرعات صغيرة إضافية عن طريق الوريد للحفاظ على عمق النوم المرغوب فيه، أما الجرعات والمدة الفاصلة بين كل حقنة وأخرى فإنها تختلف حسب الأفراد. ويمكن إعطاء دورميكوم كذلك بواسطة التسريب المتواصل.

الإعطاء بواسطة التسريب المتواصل عبر الوريد
للتخدير عبر الوريد بالاشتراك مع
الكيتامين: 0.03 -0.1 ملغ /كلغ /ساعة؛
مواد مخدرة: 0.03-0.3 ملغ /كلغ /ساعة.
إن المرضى الذين تشكل العمليات الجراحية خطرا عليهم والمرضى المتقدمون في العمر والمرضى المضعفون، هؤلاء المرضى يجب أن تعطاهم جرعات أقل مقدارا الإعطاء داخل العضل للطفل.
يوصي بإعطاء دورميكوم ذو التأثير التقويمي المنسي – تزامنا مع الكيتامين (مهدئ الآلام).
دورميكوم داخل العضل: 0.15 – 0.20 ملغ/كلغ، بالاشتراك مع الكيتامين داخل العضل.
يحدث عموما النوم العميق بما فيه الكفاية من العمق بعد 2-3 دقائق.
إذا استعمل دورميكوم بالاشتراك مع مسكنات قوية، فمن الأفضل أن تعطي هذه المسكنات أولا، قبل دورميكوم، فبهذه الطريقة يمكننا أن نعرف أولا مدى تأثير هذه المسكنات فنعطي دورميكوم بناء على ذلك، دون أن نعرض المريض للخطر، حتى نصل إلى درجة التسكين.

موانع استعمال Dormicum دورميكوم: لا يعطى دورميكوم للمرضى الذين لهم فرط حساسية نحو البنزوديازيبينات أو نحو أحد مركبات المستحضر.

تحذيرات واحتياطات
عندما يعطي دورميكوم حقنا للمرض المعرضين لمخاطر كبيرة فينبغي ان يتم ذلك بحذر واحتراس، وهؤلاء المرضى هم.
– الذين يفوق عمرهم 60 سنة.
– المضعفون أو المصابون بمرض مزمن،
– المصابون بقصور تنفسي مزمن،
– المصابون بقصور قلبي شامل،
– المصابون بقصور الكلى (راجع “حركة Dormicum في الجسم”).
يجب تخفيض جرعات هؤلاء المرضى المعرضين للمخاطر (راجع “الجرعات الطريقة الاستعمال”) كما يجب مراقبتهم عن كثب وباستمرار، وذلك حتى نكشف بسرعة عن أي خلل قد يصيب وظائفهم الحيوية.
إن البينزوديازيبينات تعطى باحتراس وحذر شديد للمرضى الذين لهم سوابق إفراط في تناول الكحول و/أو الأدوية.
لا يجب أن نستعمل أمبولات دورميكوم حتى نضمن اللجوء إلى وسائل الإنعاش المناسبة لسن المريض وقامة بدنة، وذلك لأن إعطاء دورميكوم عن طريق الوريد قد يؤثر سلبيا على قلوصية عضلة القلب فيسبب انقطاع النفس. لوحظت في حالات نادرة إصابات قلبية تنفسية خطيرة مثل انهيار التنفس، انقطاع التنفس، توقف التنفس و/أو القلب. إن احتمال وقوع هذه الحالات التي من شأنها أن تهدد حياة المريض يزداد مع المرضى الذين يفوق عمرهم 60 سنة ومع المرضى الذين يعانون من قصور تنفسي سابق أو من اعتلال في وظيفة القلب ومع المرضى الأطفال الذين يعانون من عدم استقرار قلبي وعائي، وذلك خصوصا إذا تم حقن Dormicum بسرعة فائقة أو إذا أعطيت منه جرعة مفرطة.
عندما يعطى دورميكوم عن طريق الوريد فيجب كما هو الشأن مع باقي المنومات المعطاة حقنا أن نحتفظ بمنفذ إلى الوريد (على الأقل خلال مدة العملية في حالة التسكين الأساسي).
ينبغي على المرضى الذين أعطوا دورميكوم حقنا أن لا يغادروا المستشفى أو المصحة بعد ثلاث ساعات على الأقل من تلقيهم أخر حقنة، ويجب أن يرافقهم أحد ما عند مغادرتهم المستشفى. كما يجب عليهم أن لا يقودوا سيارة أو يستخدموا الة ما خلال 12 ساعة على الأقل.
يلزم كل الاحتراس والحذر عند إعطاء دورميكوم للمريض المصاب بالضعف العضلي اذا أعطي هذا المستحضر تزامنا مع مواد تثبط بعض الإنزيمات الكبدية (خصوصا السيتوكروم 3A4 P450)، مثل إيربتروميسين، سيميثيدين، كيتوكينازول، نيفازودون أو ساكينافير، فإن طرح Dormicum قد يتأخر (راجع فقرة “التفاعلات الدوائية”).
ينزع حمض الفالبرونيك ميدازولام عن موقع ارتباطه بالبروتينات البلازماتية، وهذا قد يقوي التفاعل نحو ميدازولام. لذلك ينبغي تعديل وتكييف جرعة ميدازولام بدقة وعناية للمرضى المصابين بالصرع الخاضعين للعلاج بحمض الفالبروتيك (راجع فقرة التفاعلات الدوائية”).
لوحظت بعض التأثيرات الدموية الدينامية غير المستحبة على المرضى الأطفال مع عدم استقرار قلبي وعائي؛ ينبغي أن نتجنب الحقن السريع عبر الوريد فيما يتعلق بهؤلاء المرضى.

حديثي الولادة والمبتسرون (المولودون قبل الأوان)
وردت حالات من الاختلاج (التشنج) لدي المبتسرين وحديثي الولادة.
ينبغي توخي الحذر الشديد عند تسكين المبتسرين غير المنتبين (أي الذين لم يوضع لهم أنبوب داخل الرغامى للإبقاء على الشعب الهوائية مفتوحة) وكذلك المبتسرين الذين قضوا شوطا من العمر، فهؤلاء جميعا لهم أستعداد كبير للإصابة بانقطاع النفس.
ينبغي مبدئيا أن نتجنب الحقن السريع فيما يخص حديثي الولادة لا تتوفر على دراسات مراقبة فيما يخص المبتسرين وحديثي الولادة، ولكن تتوافر لدينا تقارير حول استعمال المستحضر. يجب. بالنظر إلى ما نلاحظه لدى الأطفال الأكبر سنا ولدى البالغين، أن نأخذ بعين الاعتبار أن طرح ميدازولام لدى المبتسرين وحديثي الولادة سيتم بشكل بطيء.

الاعتياد: لوحظ أن تأثير دورميكوم ينخفض إلى حد ما بعد استعماله مدة طويلة للتسكين في وحدة العنايات الفائقة.
الاعتماد: إن تناول البنزوديازيبينات قد يؤدي إلى اعتماد (تعلق مستمر بالدواء). ويزيد احتمال وقوع هذا الاعتماد مع المعالجة الطويلة بـ Dormicum أو مع تناول جرعات عالية منه أو مع المرضى الذين لهم استعداد لذلك تحدث أعراض الحرمان خصوصا بعد التوقف المباغت عن العلاج وتنحصر في الحالات الحميدة في ارتجافات وتهيج واضطرابات النوم وقلق وصداع الرأس واضطرابات التركيز.

بينما قد تحدث أعراض أخرى مثل التعرق والتشنجات العضلية والبطنية واضطرابات الإدراك، وقد يحدث أيضا في حالات نادرة هذيان واختلاجات، دماغية.
إن أعراض الحرمان تظهر – بحسب مدة تأثير مادة الدواء. بعد ساعات إلى أسبوع من التوقف عن العلاج بل وحتى بعد مدة زمنية أطول.

يجب، للتقليل من احتمال تعلق المريض بالدواء (الاعتماد)، أن لا تعطى البنزوديازيبينات إلا بعد فحص عميق لدواعي الاستعمال، وينبغي أن تعطي الأقصر مدة ممكنة (كسنوم مثلا لا تتجاوز المعالجة عموما اسبوعين). ويجب على الطبيب أن يعيد النظر دوريا في ضرورة استمرار المعالجة. فلا يوصى بالعلاج المطول بـ Dormicum إلا لبعض المرضى مثلا في حالات الهلع، وفائدته، بالنظر إلى مخاطرة، ليست أكيدة لتجنب أعراض الحرمان يوصى في كل حالة بإيقاف العلاج تدريجيا، وذلك بتخفيض الجرعات بالتدريج. وإذا حدثت رغم ذلك هذه الأعراض، فينبغي ضرورة مراقبة المريض عن كثب والعناية التامة به.

التفاعلات الدوائية
يستقلب ميدازولام أساسا عن طريق الإيزوإنزيم CYP3A44 للسيتوكروم p450. تشكل المجموعة الفرعية CYP2A4 حتي 25% من السيتوكروم P450 في كبد البالغين. لذلك فإن من الممكن لبعض مثبطات (نيفرازودون وكيتوكينازول، مثلا) (راجع فقرة “تحذيرات واحتياطات”) و محدثات هذا الإيزوإنزيم أن تسبب تفاعلات دوائية مع ميدازولام.

1. تفاعلات لوحظت على المستوي السريري.
2. دراسات حول التفاعلات الدوائية أجريت مع أقراص دورميكوم
مثبطات الايزوانزيم CYP3A4
كينوكونازول نيفازودون: ثبت أن هناك تفاعلا على مستوى التأثير الدوائي بين ميدازولام من جهة وكيتوكينازول ونيفازودون من جهة أخرى (شذوذات في اختبارات القياس النفسي)، أدي كيتوكونازول ونيفازودون إلى ارتفاع مساحة ما تحت المنحني لميدازولام (ارتفعت مع كيتوكينازول بنسبة 660% وارتفعت مع نيفازودون بنسبه 217%) أن التفاعل على مستوى الحركة الدوائية والتأثير الدوائي ما بين ميدازولام و هذين الدواءين تفاعل له دلالة على المستوى السريري؛ لذلك فلا يوصى باعطاء ميدازولام مع أحد هذين الدوائين (راجع فقرة تحذيرات واحتياطات).

3. دراسات حول التفاعلات الدوائية أجريت مع أمبولات دورميكوم
مثبطات الإيزوانزيم CYP3A4
ايتراكونازول وفلوكونازول: أعطي دورميكوم تزامنا مع ايتراكونازول أو مع فلوكونازول فانتقل نصف عمر طرح ميدازولام من 2.9 إلى 7.0 ساعات (مع ايتراكونازول) ومن 2.9 إلى 4.4 ساعات (مع فلوكونازول).
أعطي ميدازولام بالحقن دفعة واحدة للحصول على تسكين قصير المدة، فلم يزدد تأثيره على المستوى السريري بسبب ايتراكونازول وفلوكونازول، وبالتالي فليس من الضروري تخفيض جرعة ميدازولام. ولكن، إذا أعطيت جرعات عالية من ميدازولام، فإن تعديل الجرعة قد يصير ضروريا.
حينما يعطي ميدازولام بواسطة التسريب في الوريد لمدة طويلة للمرضى الذين يتلقون علاجا بمضادات الفطور في إطار العنايات الفائقة مثلا، فيمكن أن يحدث تأثير مقوم مستديم إذا لم تحدد كمية الجرعة بحسب التأثير المرغوب فيه.

ايريثرومايسين: إن استعمال دورميكوم تزامنا مع الإيريثروميسين يمدد نصف عمر طرح ميدازولام من 3.5 الي 6.2 ساعات. وبالرغم من أن التغيرات الملحوظة على مستوى التأثير الدوائي قد كانت نسبيا غير ذات أهمية، فإنه يوصي مع ذلك بتعديل جرعات ميدازولام المعطاة عن طريق الوريد، خصوصا إذا كانت هذه الجرعات عالية.

سيميتيدين ورانيتيدين
ارتفعت تركيزات ميدازولام البلازمانية مع استعمال سيميتيدين بنسبة26% في حالة التوازن، بينما لم يكن لرانيتيدين أي تأثير لم ينتج عن استعمال ميدازولام تزامنا مع سيميتيدين او رانيتيدين أي تأثير هام سريريا على الحركة الدوائية الميدازولام أو على تأثيره الدوائي، هذا يجعلنا نعتبر أنه من الممكن إعطاء ميدازولام عن طريق الوريد في نفس الوقت مع سيميتيدين أو رانيتيدين باستعمال الجرعة الاعتيادية، وأنه ليس من الضروري تعديل الجرعة.

سيكلوسبورين: لا يوجد أي تفاعل على مستوى الحركة الدوائية أو التأثير الدوائي بين سيكلوسبورين وميدازولام. وبالتالي فليس من الضروري تعديل جرعة ميدازولام عندما يعطى تزامنا مع سيكلوسبورين.

نيترينديبين: ليس لنيترينديبين أي تأثير على الحركة الدوائية لميدازولام ولا على تأثيره الدوائي. يمكن أن يعطى الدوائان معا في آن واحد، دون حاجة إلى تعديل جرعة ميدازولام.

ساكينافير: أعطي 12 متطوعا في صحة جيدة جرعة وحيدة ذات 0.05 ملغ /كلغ من ميدازولام عن طريق الوريد بعد تلقيهم العلاج بساكينافير (1200 ملغ ثلاث مرات في اليوم) لمدة ثلاثة أو خمسة أيام، فانخفضت تصفية ميدازولام بنسبة 56% وانتقل نصف عمر الطرح من 4.1 إلى 9.5 ساعات. وما تقوى بفعل ساكينافير هو التأثير الذاتي (الشخصاني) لميدازولام (اختبار السلم العياني القياسي مع التأثير الشامل للدواء كمعيار للتقييم).
يمكن إذن إعطاء حقنة ميدازولام دفعة واحدة داخل الوريد في نفس الوقت مع ساكينافير ولكن، في حالة تسريب ميدازولام في الوريد على مدة طويلة (الحقن المتواصل)، فإنه يوصي بتخفيض مجموع الجرعة بنسبة 50% (راجع “تحذيرات واحتياطات”) لنتجنب تأخر طور العودة إلى اليقظة.

موانع الحمل المعطاة عن طريق الفم: إن الحركة الدوائية لميدازولام المعطى حقنا عن طريق العضل لم تتغير بسبب تناول موانع الحمل عبر الفم. يمكن إعطاء هذه الأدوية معا دون تعديل الجرعة.

تفاعلات أخرى
حمض الفالبرونيك
ينزع حمض الفالبرونيك ميدازولام عن موقع ارتباطه بالبروتينات البلازماتية وهذا قد يقوي التفاعل نحو ميدازولام، لذلك ينبغي تعديل وتكييف جرعة ميدازولام بدقة وعناية للمرضى المصابين بالصرع الخاضعين للعلاج بحمض الفالبرونيك (راجع “تحذيرات واحتياطات”).

ليدوكائين
لم يكن لميدازولام أي تأثير على ارتباط الليدوكائين بالبروتينات البلازمائية لدى المرضى الذين يتلقون الليدوكائين كمضاد للأنظمية القلب أو كمخدر موضعي.
يقوي دورميكوم التسكين المركزي الذي تحدثه المهدئات العصبية والمسكنات ومضادات الاكتئاب والمنومات ومسكنات الألم والمخدرات ومضادات الصرع ومضادات الهيستامين.

هذه الزيادة في تسكين الجهاز العصبي المركزي قد تكون أحيانا مقصودة الأغراض علاجية ينبغي هنا أن نضع في الحسبان المرضى المعرضين المخاطر خاصة أن الكحول ودورميكوم يقوي كل منهما تأثير الأخر وبالتالي فقد ينجم عن ذلك في حالات منعزلة تفاعلات غير مرتقبة (لا ينبغي أن يتناول المريض المشروبات الكحولية على الأقل خلال ال- 12 ساعة بعد إعطائه Dormicum حقنا).

عندما يعطى ميدازولام حقنا عن طريق الوريد فإنه يخفض التركيز الأدنى للهالوتان في الأسناخ المطلوب عند التخدير العام.

الحمل والإرضاع
الحمل: تشير بعض الدلائل بوضوح إلى أن تناول البنزوديازيبينات خلال فترة الحمل له مخاطر على جنين الإنسان. لهذا فينبغي أن لا يعطى دورميكوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ما عدا في حالات الضرورة. ويجب الاحتراس والحذر عند استعمال البنزوديازيبينات خلال المخاض وعند الولادة، إذ إن تناول جرعات وحيدة مرتفعة قد يؤثر على الجنين فيؤدي إلى عدم انتظام نبض القلب ونقص التوتر لدية، كما قد يؤثر على حديث الولادة فيسبب له فتور الرغبة في المص وانهيارا في التنفس وأعراض الحرمان ونقص الحرارة.

الإرضاع: يمر ميدازولام إلى حليب الأم، وبالتالي فيجب على المرضعة الاحتراس والحذر عند استعمال Dormicum موانع الحمل المعطاة عن طريق الفم راجع فقرة “التفاعلات الدوائية”

التأثير في القدرة على قيادة السيارات وتشغيل الآلات: يؤثر دورميكوم تأثيرا قويا في قدرات المرضى على قيادة السيارات أو على تشغيل الآلات.
يجب تنبيه المرضى الذين تلقوا دورميكوم حقنا إلى أنه لا ينبغي أن يقودوا سيارة أو أن يشغلوا الة خلال ال 12 ساعة على الأقل بعد إعطائهم Dormicum.

التأثيرات غير المستحبة

لوحظت التأثيرات غير المستحبة الآتية بعد إعطاء دورميكوم حقنا:
اضطرابات نفسانية
غبطة، أهلاس.
لوحظت كذلك تفاعلات مناقضة للمألوف هياج، حركات لا إرادية (بما في ذلك الاختلاجات التوترية الرمعية والارتجاف العضلي)، فرط الحركة، معاداة، نوبات غضب، عدوانية، حالة استثارة انتيابية، أعمال عنف ووقعت هذه التفاعلات خصوصا للأطفال والأشخاص المسنين.

اضطرابات الجهاز العصبي
وسن وتسكين تستمر، نقص الانتباه، اختلاط ذهني، تعب، ألم الرأس، دوخة، رنح، تسكين ما بعد العملية الجراحية، نسيان لاحق ترتبط مدته مباشرة الجرعة المعطاة وقد يستمر النسيان اللاحق أيضا بعد نهاية العملية، ولوحظ في حالات نادرة نسيان مدته أطول.
شوهدت تفاعلات مناقضة للمألوف مثل الحركات اللاإرادية (بما في ذلك الاختلاجات التوترية الرمعية والارتجاف العضلي)، خصوصا عند الأطفال والأشخاص المسنين.

وأشير إلى اختلاجات وقعت للمبتسرين (المولودين قبل الأوان) ولحديثي الولادة.
من الممكن أن يؤدي دورميكوم إلى اعتماد (تعلق) فيزيقي، ولو في إطار استعمال الجرعات العلاجية منه. إذا توقف المريض عن استعمال هذا المستحضر بعد علاج طويل المدة به عن طريق الوريد فمن الممكن أن تظهر عليه أعراض الحرمان، خاصة إذا توقف عنه بشكل مباغت في هذا الصدد، لوحظت كذلك اختلاجات دماغية متعلقة بالحرمان.

اضطرابات قلبية وعائية
وقعت في حالات نادرة آثار جانبية قلبية تنفسية خطيرة، تمت بوجه خاص في السكتة القلبية. إن مثل هذه الوقائع التي من شأنها أن تهدد حياة المريض تظهر خصوصا عند المرضى الذين يجاوز عمرهم 60 سنة وكذا عند المرضى الذين يعانون من قصور التنفس أو القلب، وخاصة بعد حقن فائق السرعة أو بعد حقن جرعة عالية (انظر “تحذيرات واحتياطات”).
لوحظت كذلك التأثيرات القلبية التنفسية التالية: هبوط ضغط الدم، ارتفاع طفيف في التواتر القلبي، تأثير موسع للشريان، صعوبة التنفس. اضطرابات التنفس والصدر والمنصف.
وردت في حالات نادرة اضطرابات قلبية تنفسية خطيرة. وقد تمثلت في انهيار التنفس وانقطاع النفس وتوقف التنفس و/أو القلب. يحتمل أن تحدث هذه الأعراض التي من شأنها أن تهدد حياة المريض – خصوصا للمرضى الذين يجاوز عمرهم 60 سنة أو المرضى الذين يعانون من قصور التنفس أو القلب، ويحتمل ذلك خاصة بعد حقن فائق السرعة أو بعد إعطاء جرعة عالية (أنظر “تحذيرات واحتياطات”). وقع بعد حقن دورميكوم تشنج في الحنجرة، في حالات نادرة.

اضطرابات معدية معرية
غثيان، قيء، فواق، إمساك، جفاف الفم.
اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلدي.
طفح، شري، حكة.

تفاعلات أخرى (تفاعلات في موضع الحقن): اضطرابات عامة: ورد في حالات منعزلة فرط حساسية معمم. وقد تتجلى أعراضه في تغيرات جلدية وقد تصل حتى التفاعلات شبه التأقية. التفاعلات الموضعية: احمرار وألم في موضع الحقن، التهاب الوريد الخثري، خثار.

فرط الجرعة
تتمثل أعراض فرط جرعة دورميكوم أساسا في تقوية الأثر العلاجي (تسكين، وهن عضلي، نوم عميق) أو في استثارة مناقضة للمألوف. يكفي في أغلب الحالات مراقبة الوظائف الحيوية.
اذا بلغ فرط الجرعة اقصاه فمن الممكن أن يؤدي إلى غيبوبة (كوما) وفقدان الفعل المنعكس والانهيار القلبي التنفسي وانقطاع النفس، وكل هذا يقتضي القيام بإجراءات العلاج المناسبة ضد هذه الحالات (تهوية الية إجراءات قلبية وعائية). يمكننا بفضل
انيكسات (العنصر الفعال: فلومازينيل) أن نتحكم بسهولة في آثار فرط جرعة دورميكوم، فانيكسات مضاد للبنزوديازيبينات.
ينبغي توخي الحذر الشديد عند استعمال فلومازينيل في حالات التسمم المختلط وكذا فيما يتعلق بمرضى الصرع الخاضعين للعلاج بالبينزوديازيبينات.

الخواص، التأثيرات
كود N0CDO3A5CD
ميكانيزم التأثير التأثير الدوائي
إن ميدازولام وهو العنصر الفعال في دورميكوم مشتق من سلسلة الإيميدازوبينزوديازيبين من القاعدة المطلقة مادة اليفة الدهن، ضعيفة الانحلال في الماء، بفضل الأزوت القاعدي المتواجد في وضع 2 من المنظومة الدورية للإيميدازوبينزوديازيبين يتمكن العنصر الفعال ميدازولام من أن يكون، مع الحوامض، أملاحا قابلة للانحلال في الماء، تسمح بتحضير محلول للحقن ثابت.
يتميز دورميكوم من الناحية الدوائية ببداية تأثيره السريعة، وبمدة تأثيره القصيرة نظرا لتحوله الاستقلابي السريع ومن مزايا دورميكوم أن آثره السمي ضعيف، ولهذا فهو يضمن هامشا واسعا من السلامة العلاجية أن لدورميكوم تأثيرا تسكينيا وتنويميا سريعا جدا. ومن تأثيراته كذلك أنه يزيل القلق ويضاد الاختلاجات ويرخي العضلات.
بعدما يعطى دورميكوم عن طريق العضل أو الوريد، يحدث للمريض نسيان لاحق وجيز المدة (حيث لا ينكر المريض الأحداث التي وقعت خلال الفترة التي يكون تأثير Dormicum فيها أكثر شدة).

الفعالية السريرية: أجريت دراسات سريرية على المرضى تثبت دواعي اعضاء دورميكوم عن طريق الوريد وعبر المستقيم في الشرج المذكورة في فقرة “دواعي الاستعمال بطريقة الاستعمال”.

حركة Dormicum في الجسم

الامتصاص
الامتصاص بعد اعطاء المستحضر داخل العضل: إن امتصاص ميدازولام انطلاقا من النسيج العضلي يجري كاملا وبسرعة. يحصل التركيز البلازماتي الأقصى بعد 30 دقيقة وتفوق التوفرية الحيوية 90%.
الامتصاص بعد إعطاء المستحضر عبر المستقيم (الشرج).
يتم امتصاص ميدازولام بسرعة بعد الإعطاء عبر المستقيم. يحصل التركيز البلازماتي الأقصى بعد 30 دقيقة وتبلغ التوفرية الحيوية نحو 50%.

التوزع
بعد إعطاء ميدازولام عن طريق الوريد، يظهر على مستوى منحنى التركيز البلازماتي بحسب الزمن طور أو طوران من التوزع. يبلغ حجم التوزيع في حالة التوازن 0.7 – 1.2 لتر /كلغ وتبلغ نسبة الارتباط بالبروتينات في البلازما 96 – 98% إن الارتباط بالبروتينات راجع بالأساس إلى الألبومين. تمر مادة الدواء ببطء وبكمية جد قليلة إلى السائل الرأسي- السيسائي.
لقد ثبت أن ميدازولام يعبر ببطء حاجز المشيمة لدى الإنسان وأنه يصل دورة الجنين الدموية بعد نصف ساعة إلى ساعة من تناول جرعة 15 ملغ عن طريق الفم تكون نسبة ما بين تركيز المستحضر في مصل الجنين وتركيزه في مصل الأم (دم الحبل) 0.6 – 1.0.
ويبلغ نصف عمر ميدازولام ومستقلباته الرئيسة لدي حديث الولادة نحو 6.3 ساعات. وقد ثبت كذلك وجود كميات قليلة من ميدازولام في حليب الأم لدى الإنسان.

الاستقلاب
يطرح ميدازولام كله تقريبا بفعل التحول البيولوجي. ويظهر أقل من 1% من الجرعة في البول كمادة غير متغيرة تتم هدركسلة ميدازولام بواسطة الإيزوإنزيم 3A4 للسيتوكروم P450 إن المستقلب الرئيس في البول والبلازما هو الفا-هيدروكسي -ميدازولام، يفرز ما بين 60 و 80% من الجرعة في البول في شكل الفا-هيدروكسي ميدازولام مقترنا بالغلوكوز. يطابق تركيز ألفا-هيدروكسي -ميدازولام في البلازما 12% من تركيز المادة الأم. وقدرت نسبة الاستخلاص الكبدي ب 30 – 60%. يبلغ نصف عمر طرح المستقلب أقل من ساعة واحدة. إن المستقلب ألفا-هيدروكسي -ميدازولام نشيط دوائيا، لكن مساهمته في تأثير ميدازولام المعطى عن طريق الوريد ضعيفة (نحو 10%). لا يوجد أي مؤشر على تعدد الأشكال الجيني فيما يخص الإستقلاب المؤكسد لميدازولام (أنظر فقرة “التفاعلات الدوائية”).

الطرح: يتراوح نصف عمر طرح ميدازولام لدى الأشخاص الأصحاء ما بين 1.5 ساعة و 3.5 ساعات. وتبلغ التصفية البلازماتية 300 -500 ملليلتر دقيقة لما يعطي ميدازولام بواسطة الحقن المتواصل (التسريب) في الوريد فإنه يطرح بنفس الشكل الذي يطرح به بعد الحقن دفعة واحدة. حركية Dormicum في حالات سريرية خاصة.

المرضى المسنون: إن الأشخاص الذين يفوق عمرهم 60 سنة قد يضاعف نصف عمر الطرح لديهم أربع مرات.

الأطفال: تبلغ نسبة امتصاص ميدازولام المعطى عبر المستقيم لدى الأطفال نفس ما تبلغه لدى البالغين بينما يكون نصف عمر الطرح عند البالغين أطول مما عند الأطفال البالغين من الفرق إلى كون التصفية الاستقلابية متزايدة عند الطفل.

حديثو الولادة: يتراوح نصف عمر الطرح عند حديث الولادة ما بين 6 و 12 ساعة في المتوسط، ويرجع ذلك على ما يبدو إلى عدم نضج الكبد. إن التصفية منخفضة في هذه الفئة من الأعمار (راجع “تحذيرات واحتياطات”).

المصابون بقصور الكبد: إن المرضى المصابين بتشمع الكبد قد يكون نصف عمر المتفرج عند هم أطول والتصفية أضعف مما عند الأشخاص الأصحاء (راجع فقرة “تحذيرات واحتياطات “).

المصابون بقصور الكلى: يبلغ نصف عمر الطرح عند المريض المصاب بالقصور الكلوي المزمن نفس ما يبلغه عند الأشخاص الأصحاء. إن المرضى المصابين بالقصور الكلوي هم مع ذلك أكثر تحسسا للتأثيرات المسكنة التي يحدثها ميدازولام. لذلك، فقد يلزم التخفيف من سرعة تسريب الدواء، وذلك نظرا أيضا لعدم ارتباط الجزء الأكبر من مادة الدواء.

المرضى المصابون بأمراض خطيرة: إن المرضى المصابين بآفات بالغة تزداد مدة نصف عمر طرح ميدازولام لديهم.
المصابون بقصور القلب إن مدة نصف عمر الطرح أطول عند المرضى المصابين بالقصور القلبي مما عند الأشخاص الأصحاء (راجع “تحذيرات واحتياطات”).

معطيات قبل سريرية
قابلية Dormicum لإحداث الطفرة و السرطان: أجريت دراسات طويلة المدة على الفارة والجرذ فلوحظت خلالها أورام في الكبد وفي الغدة الدرقية.
هذه المعطيات، في نظر الجميع، لا يمكن تعميمها على الإنسان.
يظهر من نتائج دراسات حول السمية الجينية أجريت في المختبر (في الزجاج) و في الجسم الحي أنه لا يحتمل أن ينجم عن ميدازولام انتشار تحدث الطفرة أو الكسور او اختلال الصيغة الصبغية.

سمية النسل: يعبر ميدازولام حاجز المشيمة، كجميع البينزوديازيبينات. يبدو أن حدوث تشوهات على اثر تناول جرعات علاجية من البينزوديازيبينات خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل قليل الاحتمال، ومع ذلك فإن بعض الدراسات الوبائية كشفت عن معطيات تفيد أن هناك احتمالا كبيرا لوقوع شق في الحناك. وردت حالات من التشوه الخلقي على إثر فرط الجرعة والتسممات.
إن تناول البينزوديازيبينات في وقت الولادة أن يؤدي إلى “متلازمة الطفل المرتخي”.

نتائج التجارب على الحيوان: إن الدراسات التي أجريت على الجرذ والفأر لم تظهر اية علامة على وجود خاصيات مشوهة للخلقة في ميدازولام. ولكن لوحظت مع ذلك علامات اضطراب في السلوك لدى ذرية الإناث التي تلقت البينزوديازيبينات.

ملاحظات خاصة
اللاتوافقات: يترسب ميدازولام في بيكاربونات الصودا.
Dormicum لا يمزج الا بالأدوية المذكورة في فقرة “ملاحظات متعلقة بالمقابلة”.

الحفظ
لا يستعمل Dormicum بعد تاريخ نهاية صلاحيته المشار إليه على الوعاء بالعربية EXP.
أن المحاليل المعدة للتسريب (فقرة “ملاحظات متعلقة بالمنابلة”) تبقى ثابتة فيزيقيا وكيميائية لمدة 24 ساعة في حرارة الغرفة (أو خلال ثلاثة أيام في 5 درجات مئوية).
ملحوظة الحفظ: يحفظ Dormicum بعيدا عن متناول أيدي الأطفال.

ملاحظات متعلقة بالمنابلة
التوافق مع المحاليل المعدة للتسرب: يمكن تخفيف محلول دررميكوم في كلورور الصوديوم 0.9%، في الغلوكوز 5% و 10%، في سكر الفاكهة 5%، في محلول رينجير ومحلول هارتمان، بنسبة 15 ملغ من ميدازولام ل 100-1000 من المحلول المعمول للتسريب. تبقى هذه المحاليل ثابتة فيزيقيا وكيميائيا لمدة 24 ساعة في حرارة الغرف (أو خلال ثلاثة أيام في 5 درجات مئوية).
لا ينبغي تخفيف محلول دورميكوم بماكروديكس 6% في الغلوكوز، ولا مزجه بمحاليل قلوية للحقن.

التقديم
أمبولات 5 ملغ في 1 ملليلتر 5.
أمبولات 15 ملغ في 3 ملليلتر 10.
أمبولات 5 ملغ في 5 ملليلتر 5.
أمبولات 50 ملغ في 10 ملليلتر 50.
مطابيق شرجية.

بواسطة: Roche.

صورة,دواء,علاج,عبوة, دورميكوم , Dormicum
صورة: عبوة دورميكوم Dormicum
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

أضف تعليق

error: